تقرير: شركات خارجية لحاكم مصرف لبنان أصولها نحو 100 مليون دولار

| 13.08,20. 04:28 AM |

تقرير: شركات خارجية لحاكم مصرف لبنان أصولها نحو 100 مليون دولار




قالت مجموعة إعلامية في تقرير إن شركات خارجية مملوكة لحاكم مصرف لبنان المركزي تملك أصولا بحوالي 100 مليون دولار، وذلك وسط استقصاء متزايد لدوره في الاضطرابات الاقتصادية التي يعيشها لبنان حاليا.

رياض سلامة حاكم مصرف لبنان (البنك المركزي اللبناني) - صورة من أرشيف رويترز.
وبحسب تقرير من ”مشروع تتبع الجريمة المنظمة والفساد العابر للحدود“، وهي هيئة إعلامية غير هادفة للربح، وشريكها اللبناني موقع ”درج“، استثمرت شركات لرياض سلامة في العقارات ببريطانيا وألمانيا وبلجيكا على مدار العشر سنوات الأخيرة.

لا يذهب تقرير الهيئة التي مقرها سراييفو - وتتألف من منافذ أخبار أوروبية - إلى أن سلامة قد ارتكب أي مخالفات ولم تطلع رويترز على أي من الوثائق التي يستند إليها التقرير.

وردا على التقرير، أبلغ سلامة رويترز أنه كشف خلال مقابلة تلفزيونية في ابريل نيسان عن حجم ثروته قبل أن يصبح حاكما للبنك المركزي في 1993 وأنها كانت تبلغ 23 مليون دولار.

وقال ”قدمت الوثائق التي تثبت ذلك كدليل. كان هذا لتبديد الشكوك حيال مصدر ثروتي ولتوضيح أنها ترجع لما قبل تولي المنصب.“

وقال إنه أعلن من قبل أنه طلب من متخصصين وأمناء تولي إدارة ثروته. وقال ”مصدر ثروتي واضح، وهذه مسألة مهمة.“

كان سلامة يُعتبر ذات يوم أحد دعائم الاستقرار المالي للبنان، لكنه أصبح هدفا لغضب المتظاهرين منذ انهيار النظام المالي في وقت سابق من العام تحت وطأة أحد أضخم أعباء الدين العام في العالم.

ويتناول التقرير ثروته الشخصية في وقت حساس للبنان الذي يكابد تداعيات ما بعد انفجار هائل دمر العاصمة بيروت وأجج الغضب الشعبي حيال القيادة السياسية للبلاد.

يأتي التقرير أيضا عقب حسابات للبنك المركزي اطلعت عليها رويترز الشهر الماضي وأوضحت أن سلامة ضخم أصول البنك بأكثر من ستة مليارات دولار في 2018، مما سلط الضوء على المدى الذي ذهبت إليه سياسة الهندسة المالية لدعم الاقتصاد اللبناني.

كان سلامة أبلغ رويترز الشهر الماضي أن حسابات البنك المركزي تتماشى مع سياسات أقرها مجلس إدارته.

وفي الشهر الماضي، أمر قاض لبناني بفرض حجز احتياطي على بعض أصول حاكم البنك المركزي بعد شكوى بأنه قوض المركز المالي للدولة.

وبنهاية 2018، كانت قيمة أصول سلامة أكثر من 94 مليون دولار، حسبما ذكر التقرير نقلا عن ميزانيات شركات مسجلة في لوكسمبورج يسيطر عليها حاكم مصرف لبنان.

وقال سلامة إن إعلانه عن حجم ثروته يظهر أنه لم يكن يحاول تحاشي التدقيق العام ويثبت أنه ليس لديه ما يخفيه.

Reuters


(Votes: 0)

Other News

بعد انفجار بيروت.. أسئلة جديدة حول المرحلة المقبلة في لبنان السنيورة: استقالات الوزراء والنواب مؤشر لمدى التدهور الحاصل في الثقة لدى اللبنانيين دويتشه فيله: حزب الله اللبناني خزن نترات أمونيوم بجنوب ألمانيا لبنان.. جدل حول الدعوات لتحقيق دولي بانفجار بيروت كارثة بيروت.. 300 ألف لبناني يرفضون ترك منازلهم المحطمة منظمة أطباء بلا حدود تخشى أزمة إنسانية في لبنان "مماثلة" لتلك التي خلفتها الحرب الأهلية قبطان "سفينة الموت" التي تسببت بانفجار ميناء بيروت يتحدث مواطنون ينظفون الشوارع والأحياء بعد الإنفجار الضخم الذي هز بيروت هل انفجار مرفأ بيروت يشبه انفجار قنبلة هيروشيما؟ .. فيديو كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟ وقود كارثة بيروت.. ما هي نترات الأمونيوم وما خطورتها؟ هل بعض الأشخاص محصنين ضد الإصابة بكورونا؟ مصر والكويت.. قائمة حظر سفر تؤجج "توترا غير رسمي" الأزمة الاقتصادية تُغيب الأضاحي عن عادات اللبنانيين في عيد الأضحى كيف تعاملت تركيا مع كذبة تسليم إيغور للصين؟ خبير أمريكي يحذر من خطر انهيار الولايات المتحدة الصين تحذر من "استفزاز أمريكي متهور" قد ينتهي بـ"مواجهة" منظمة دولية تحذر من موت أطفال جوعا في لبنان بحلول نهاية 2020 برلمان سوري جديد بنكهة إيرانية فرنسا تحول معاداتها للإسلام إلى سياسة دائمة زيارة ليفي لليبيا.. هل انقلب اللوبي الصهيوني على حفتر؟ خبيران إيرانيان: سياسات طهران أقرب لأرمينيا من أذربيجان دراسة تكشف سر نجاح نيوزيلندا بهزيمة جائحة كورونا لمواجهة الإقصاء.. مسلمو ميانمار يسعون لخوض الانتخابات "معركة ملء السد".. 6 مناورات قادت إثيوبيا لكسب أول جولة التجنيد الإجباري في لبنان.. هل يزيد الأزمات؟ لبنانيون يقايضون ملابسهم وأثاث بيوتهم لإطعام أطفالهم تأخر المساعدات الخليجية يربك حسابات لبنان الاقتصادية 23 دولة ستفقد نصف سكانها حتى 2100 والصين ستتراجع إلى المرتبة الـ3 أصحاب البشرة السوداء يعانون العنصرية والتهميش في اليمن