زهير السباعي: هل النفط السوري ملكاً للكرد فقط؟

| 09.08,20. 04:20 AM |

هل النفط السوري ملكاً للكرد فقط؟




زهير السباعي
وقع الأسبوع الماضي قائد مايسمى بقوات سورية الديمقراطية قسد الجنرال مظلوم عبيدي اتفاقاً مع شركة أمريكية لتطوير حقول النفط شمال شرق سورية التي تسيطر عليها قسد، وتعهدت أمريكا بتقديم مصفاتين للنفط -لوجه الله وصدقة جارية- لسد احتياجات قسد من النفط والغاز والفائض سيتم بيعه؟ وكان مجموعة أعضاء من الحزب الجمهوري والديمقراطي في مجلس الشيوخ الامريكي قد طالبو العام الماضي وزارة الخارجية الامريكية بسرعة اصدار تأشيرة دخول لقائد قسد مظلوم العبيدي لزيارة امريكا لبحث الموقف بعد اتفاق سوتشي بين اردوغان وبوتين، الزيارة لم تتحقق بسبب تحفظ ترامب عليها واكتفى بالمحادثة الهاتفية معه، وقد طلب اردوغان من ترامب تسليم مظلوم لتركيا الذي تعتبره ارهابياً ومطلوب بموجب مذكرة حمراء صادرة عن الانتربول الدولي في حين وصفه ترامب بالجنرال البطل، لاشك بأن قسد لعبت دوراً محورياً في حربها بالوكالة عن امريكا ضد داعش لذا يتوجب على واشنطن رد الجميل لقسد فقدمت لهم حقول النفط هدية من مالها الخاص وحرمت بقية الشعب السوري الاستفادة من ثروات بلاده؟ المؤسسة العسكرية الامريكية البنتاغون يتعامل مع مظلوم كجنرال عسكري ومقاتل شرس بينما تعامله الادارة الامريكية كشخصية سياسية شرعية مما أحدث صداماً بين امريكا وتركيا التي تعتبره ارهابياً ومطلوب للعدالة، فمن يكون مظلوم عبيدي الذي يملك عدة أسماء حركية منها مظلوم عبيدي والخال وشاهين جيلو بينما اسمه الحقيقي حسب مصادر دائرة النفوس السورية هو فرهاد عبدي شاهين مواليد ١٩٦٧ سورية والتحق عام ١٩٩٠ بحزب العمال الكردستاني، شغل عدة مناصب بالحزب، أولها عمل في الشؤون الادارية بمقر الحزب بسورية ثم انتقل الى اوروبا ليعود الى كردستان العراق بعد الغزو الامريكي للعراق عام ٢٠٠٣ لينخرط بالعمل السياسي، ومع انطلاق الثورة السورية وتحولها الى مسلحة عاد الى سورية وشكل مايسمى وحدات حماية الشعب الكردية المسلحة لتغير اسمها فيما بعد الى قوات سورية الديمقراطية قسد ويصبح عبيدي قائدها العسكري، هذه القوات تم تدريبها وتسليحها من قبل امريكا والمانيا وفرنسا بتمويل من بعض دول الخليج لتكون أداة تهديد للأمن القومي والسلم الأهلي لتركيا، في عام ٢٠١٤ تولى عبيدي مفاوضات وحدات حماية الشعب الكردية في السليمانية مع امريكا بهدف تشكيل تحالف دولي ضد داعش وفعلاً نجح في ذلك، وفي تشرين أول ٢٠١٥ أدرجت تركيا عبدي في قائمة الارهابيين المطلوبين لها ضمن الفئة الحمراء بالترتيب التاسع نظراً لمشاركته في تسعينات القرن الماضي بشن عمليات مسلحة ضد الجيش التركي بولاية هكاري الحدودية ورصدت جائزة بملايين الليرات لمن يدلي بمعلومات عنه، الجدير ذكره بأن عبدي مصنف ضمن جماعة قنديل وهم جزء أساسي من منظمة حزب العمال الكردستاني المسلحة المصنفة على لائحة الارهاب من قبل الادارة الامريكية ومع ذلك تتعامل معه كجنرال بطل وسياسي فذ نجح في أداء المهمة التي أوكلتها اليه الاجهزة الامريكية على أحسن وجه
تقاسم الكعكة السورية يا أمريكا لايتم بهذا الشكل، فإذا كان الكرد قدمو تضحيات في الحرب على داعش فإن الشعب السوري قدم تضحيات أكبر بكثير مما قدمه الكرد وقسد لاتمثل جميع أكراد سورية فهناك احزاب كردية ضدهم ومع ذلك وضعت امريكا يدها بيد مكون واحد من مكونات المجتمع السوري الذي لايستطيع حل الأزمة السورية وتجاهلت الأكثرية برفضها دعم المعارضة السورية الشرعية ورفعت لاءاتها الثلاث بوجههم المعروفة للجميع
أخيراً الخطوة الأمريكية تمهد لتقسيم سورية عرقياً وطائفياً ومذهبياً إلى فيدراليات مشتتة ضعيفة وهزيلة تماماً كما فعلت بالعراق؟ النفط السوري ليس حكراً أو ملكاً للكرد أو غيرهم إنه ملك لجميع مكونات الشعب السوري والعقد الذي وقعته قسد مع شركات النفط الامريكية يعتبر سرقة ولصوصية لثروات الشعب السوري وعلى عينك يا تاجر، لابد للمكون الكردي من مراجعة حساباته الأنية والإستقواء بالأجنبي لن يدوم ولابد للمحتل والغريب أن يرحل عن تراب سورية ليبقى إبن البلد في وطنه ليعيد بناؤه من جديد.




(Votes: 0)

Other News

د. إبراهيم حمّامي: انفجار بيروت، من المجرم؟ نتنياهو في عين عاصفة الشعب وأتون مرجل الشغب زهير السباعي: هل خرج النظام السوري من تحت العباءة الروسية ليدخل الإيرانية؟ عمرو عبدالرحمن: أنوناكي الآريين والزواحف الفضائيين ؛ أكاذيب وثنية وتخاريف باطنية لنهب حضارة مصر وتزييف تاريخها ... د. مصطفى يوسف اللداويك مظاهراتٌ سياسيةٌ واحتجاجاتٌ مطلبيةٌ تهددُ نتنياهو زهير السباعي: أوقفو المحرقة الروسية ضد المدنيين في سورية ؟ ندى شحادة معوّض "الأنا" (ego) سلبياتها مشكلة المشاكل وإيجابيّاتها حلّ الحلول د. مصطفى يوسف اللداوي: انتبهوا .... ما الذي يجري في المنطقة د. مصطفى يوسف اللداوي; مرحلةٌ ملؤها التوترُ والتشنجُ والصدامُ والعصبيةُ عباس علي مراد: أستراليا والعباءة البريطانية د/ موفق مصطفى السباعي : لن تتحرر فلسطين والقدس.. حتى تتحرر سورية والأردن أولاً(2-2) زهير السباعي: تصعيد عسكري روسي ورد تركي فوري وسريع في إدلب؟ زهير السباعي: هل تجتاح القوات العسكرية الروسية إدلب؟ د. مصطفى يوسف اللداوي: مخاوفٌ إسرائيليةٌ من مخاطرِ الضم (2) زهير السباعي: هل تشرق الشمس من الدوحة بدل موسكو؟ لن تتحرر فلسطين والقدس.. حتى تتحرر سورية والأردن أولاً(1-2) زهير السباعي: الفيتو الروسي وطيرانه الحربي يقتل السوريون ؟ د. مصطفى يوسف اللداوي: مخاوفٌ إسرائيليةٌ من مخاطرِ الضم د. إبراهيم حمّامي : الخطاب الغوغائي المضلل، وزير خارجية السيسي مثالاً د. إبراهيم حمّامي: الخطاب الغوغائي المضلل، اللبواني مثالاً د. مصطفى يوسف اللداوي: المستوطنون يشتمون ترامب والمتدينون يلعنونه د. مصطفى يوسف اللداوي: فتحٌ وحماس لقاءُ شاشةٍ أم وحدةُ خندقٍ د. مصطفى يوسف اللداوي: عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية.. المواقف العربية عامةً والأردنية خاصةً د. مصطفى يوسف اللداوي: عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية .. المواقف الأوروبية خاصةً والدولية عامةً مصطفى يوسف اللداوي: عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية مواقف أطراف الائتلاف الحاكم مصطفى منيغ: دوْرٌ مَكْشُوف يُضَافُ للمَعروف د. مصطفى يوسف اللداوي:عوائقٌ وعقباتٌ أمامَ مخططاتِ الضمِ الإسرائيلية الموقفُ الأمريكي عمرو عبدالرحمن: فتنة أبولهب يشعلها دعاة إبليس علي أبواب جهنم ... زهير السباعي: بين المطرقة الأمريكية والسندان الروسي هلك السوريون د. مصطفى يوسف اللداوي: الفيس بوك عدوٌ حاقدٌ وشريكٌ للاحتلالِ قاتلٌ