توقعات بخسارة 250 ألف وظيفة: كيف سيتأثر عملك بإجراءات إغلاق المرحلة الرابعة؟

| 04.08,20. 04:14 PM |


توقعات بخسارة 250 ألف وظيفة: كيف سيتأثر عملك بإجراءات إغلاق المرحلة الرابعة؟


Bourke Street Mall is seen before a citywide curfew is introduced in Melbourne.
AAP


ستبدأ إجراءات إغلاق المرحلة الرابعة في فيكتوريا في منتصف ليل الأربعاء. حيث ستغلق المتاجر والمحلات والصناعات الغير ضرورية وقطاع الضيافة والمكاتب الإدارية لمدة 6 أسابيع. وهو ما سيسبب خسارة الآلاف من الوظائف لسكان الولاية.

أعلن رئيس حكومة فيكتوريا دانيل أندروز يوم الإثنين عن توجيهات جديدة للشركات في فيكتوريا، تفصلهم إلى 3 فئات تخضع كل منها لقوانين مختلفة. ويتوقع الخبراء أن الإجراءات الجديدة قد ينتج عنها خسارة 250،000 وظيفة إضافية. وحذر أندروز من صعوبة المرحلة القادمة.

سيكون الوضع صعب ومثير للاستياء ومربك للعديد من العاملين وعائلاتهم. ولكنها (الإجراءات) الطريقة الوحيدة لإعادة الإقتصاد والأعمال لطبيعتها.

وأعلنت غرفة التجارة في ولاية فيكتوريا أن الإجراءات الجديدة ستكون لها آثار مدمرة على الإقتصاد سيشعر بها سكان فيكتوريا لسنوات في المستقبل.

ولكن كيف ستؤثر الإجراءات الجديدة على الوظائف العاملين بالشركات من الفئات المختلفة في ملبورن؟

الفئة الأولى: إغلاق تام

يتوجب على الشركات ذات الوظائف الغير الضرورية الإغلاق التام بدايةً من منتصف ليل الأربعاء لمدة 6 أسابيع. وتشمل قائمة الفئة الأولى الشركات التالية:

متاجر البيع بالتجزئة
متاجر البيع بالجملة وصناعات المنتجات الغير ضرورية (الملابس والأثاث والأجهزة المنزلية)
خدمات العناية الشخصية كمحلات الحلاقة ومصففي الشعر وغسيل السيارات
منافذ بيع الطعام والأماكن الترفيهية وأماكن الضيافة
خدمات الأموال والعقارات والخدمات الإدارية
شركات التعدين واستكشاف الغابات وتهذيب الأشجار

ويسمح لبعض الشركات في الفئة الأولى استثنائياً بالاستمرار في العمل، بشرط ضمان عملية بيع وشراء خالية من اللمس وعن طريق التوصيل للمنزل. ويمكن أيضاً اسغلال شبكة الانترنت لشراء وتسجيل الطلبات.

ويسمح أيضاً لمحلات أدوات البناء باستقبال زبائن بشرط أن يكونوا من العاملين بالحرف اليدوية فقط ولا يمكنهم البيع للعامة.

الفئة الثانية: غير متأثرة
وتشمل هذه القائمة الشركات والأعمال الضرورية في الصفوف الأمامية للتصدى للوباء. ولذلك ستستمر هذه الشركات التي لا غنى عنها، ومن ضمنها:

محلات السوبر ماركت
محلات بيع المشروبات الكحولية
الصيدليات
محطات البترول
المصارف
محلات بيع الصحف الإخبارية
مكاتب البريد
أي شركة توفر خدمات طبية
وتدخل ضمن قائمة الفئة الثانية الشركات الموردة للمنتجات الأساسية والخدمات الضرورية وعمليات البناء المتصلة بالبنية التحتية والإصلاحات الضرورية والنقل والإعلام وشركات الإتصال.


ومن جانبه حذر أندروز من الهرع للتبضع وقال إن جميع المنتجات الرئيسية متوفرة.

الفئة الثالثة: مسموح لها بالعمل مع شروط
أما شركات الفئة الثالثة والأخيرة، فستستطيع الاستمرار في العمل ولكن مع تحجيم نشاطاتها وتقليص العمالة. وتشمل تلك الفئة مجموعة الشركات التالية:

شركات البناء المحلية والتجارية
مراكز التوزيع وتحزين البضائع
مصانع معالجة اللحوم ومنشأات التخزين البارد  
ومن جانبه قال أندروز إن خسارة الوظائف ستكون موجعة ولكن أعداد المصابين  لن تنخفض إن لم يستطع الآلاف من سكان فيكتوريا البقاء في المنزل.

نهاية البيع بالتجزئة
يقول دومينيك لامب المدير التنفيذي لمؤسسة البيع بالتجزئة الأسترالية ، إن الباعة لن يتعافوا من آثار إجراءات المرحلة الرابعة. كما قال إن الخبر نزل كالصاعقة على القطاع الذي مازال يترنح من خسائر بقيمة 3.6 مليار دولار مع إجراءات العزل الأولى.  

فبحسب لامب سيتعرض الشباب والنساء للضرر الأكبر من إغلاق الاقتصاد. وسينبغي على الشركات المستمرة في العمل بوضع خطط للالتزام بإرشادات الوقاية من الفيروس قبل منتصف ليل الجمعة. وستحدد تلك الخطط عدد العاملين المسموح لهم بالتواجد داخل المتاجر والمكاتب وكم المعدات الإضافية للتعقيم وقياس درجة الحرارة وبزات الوقاية وغيرها.

ويتوجب على الشركات الغير متأكدة من قوانين العمل بها والإجراءات التي يجب اتباعها، الاتصال بمركز تنسيق الصناعات.

دعم حكومي
وستقوم الحكومة بتقديم الدعم المادي للشركات المتضررة على شكل منحة بقيمة 5،000 دولار للشركات في ريف فيكتوريا وبقيمة 10،000 دولار للشكرات في ملبورن وميتشل شاير.

وكان قد أعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون عن دعم بقيمة 1،500 دولار مقدمة لسكان فيكتوريا الخاضعين للعزل المنزلي بسبب االفيروس.

يجب على الجميع في أستراليا البقاء على مسافة 1.5 متر على الأقل من أي شخص آخر.

إذا كنت تعاني من أعراض البرد أو الأنفلونزا، ابق في المنزل ورتب موعدا للفحص عن طريق الاتصال بطبيبك أو الاتصال بالخدمة الوطنية للمعلومات الصحية عن فيروس كورونا على الخط الساخن 1800 020 080.

sbs


(Votes: 0)

Other News

كيف يمكن لطائرات مسيرة إنقاذ حيوان الكوالا من الانقراض عواصف رعدية ورياح : حالة طقس لم تشهدها فيكتوريا منذ 24 عاماً فيكتوريا: استثناء بعض الموظفين من حظر التجول و11 حالة وفاة جديدة الحكومة تعيد العمل بشرط البحث عن عمل لاستمرار في تلقي مبالغ الدعم الحكومة تعلن عن منحة جديدة تبلغ 1500 دولار إجازة مدفوعة الأجر لسكان فكتوريا حديقة حيوانات متنقلة تقدم نشاطات للأطفال المعزولين بسبب كورونا فيكتوريا تسجل 429 إصابة جديدة و13 حالة وفاة وإغلاق المحلات التجارية من منتصف ليل الأربعاء نيو ساوث ويلز تسجل 13 إصابة جديدة وإغلاق 3 حانات في نيوكاسل ومحكمة تورنتو ملبورن تمضي أول ليلة في ظل حظر التجوال وغرامات المخالفين قد تصل الى 10000 دولار "خط الدفاع الرابع": رئيسة حكومة نيو ساوث ويلز تنصح سكان الولاية بارتداء الكمامات نيو ساوث ويلز تصارع لاحتواء الفيروس وسط سبع إصابات كورونا مجهولة المصدر لاحتواء كورونا.. ولاية فيكتوريا تفرض حظرا للتجول أول وفاة بفيروس كورونا في نيو ساوث ويلز منذ أسابيع فيكتوريا تسجل 397 إصابة جديدة و3 وفيات نتائج مشجعة للقاح فيروس كورونا أسترالي منح استثناء لمسجد غاليبولي في اوبرن لاداء صلاة العيد ب 400 مصلي رسالة تهنئة من زعيم المعارضة أنتوني ألبانيزي للمسلمين بمناسبة عيد الأضحى المبارك متاجر Woolworths تدعو الزبائن والموظفين إلى ارتداء الكمامات في نيو ساوث ويلز وكانبرا وكوينزلاند كورونا يضرب أستراليا بقسوة.. ويسجل رقما قياسيا فيكتوريا: ارتداء الكمامات إجباري في كافة المناطق و200 دولار غرامة لمن يخالف التوجيهات إغلاق الحدود: هل يمكن للأستراليين والمقيمين الدائمين استقدام أقارب الدرجة الأولى؟ فيكتوريا :ارتفاع قياسي بعدد حالات الإصابة بكورنا بلغ 723 حالة رئيس الوزراء سكوت موريسون يوجه رسالة تهنئة للمسلمين بمناسبة عيد الأضحى أسعار الوقود في سدني وملبورن تصل إلى أعلى مستوياتها منذ 17 أسبوعاً استطلاع رأي: الأستراليون منقسمون حول الموعد المتوقع لعودة الحياة إلى طبيعتها تسع وفيات جديدة في فيكتوريا مع استمرار أزمة تفشي الوباء في قطاع رعاية المسنين كوينزلاند تعلن مدينة سدني وضواحيها بؤرة تفشي وتمنع سكانها من الدخول قوات الدفاع ترسل المزيد من الفرق الطبية لفيكتوريا لوقف تفشي كورونا في دور رعاية المسنين إصابة رضيع في مستشفى الأطفال بملبورن بفيروس كورونا نشطاء يتحدون حكماً قضائياً للسير بتظاهرة في سدني رغم المخاطر الصحية