معدية أم غير معدية؟ علماء يحسمون جدل "جزيئات كورونا الطائرة"

| 22.07,20. 08:57 PM |


معدية أم غير معدية؟ علماء يحسمون جدل "جزيئات كورونا الطائرة"



خلص العلماء منذ عدة أشهر إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يبقى عالقا في الرذاذ الصادر عن المرضى حين يتكلمون ويتنفسون، من دون أن يكون هناك أي دليل حتى الآن إن كانت هذه الجزيئات الصغيرة معدية.

إلا أن دراسة حديثة أجراها علماء في جامعة نبراسكا ونشرت بشكل مسبق هذا الأسبوع، أثبتت للمرة الأولى أن جزيئات فيروس كورونا أخذت من هواء غرف مرضى "كوفيد 19"، قادرة على التكاثر والتسبب بالتالي بعدوى.

وهذا يعزز فرضية انتقال الفيروس ليس فقط عبر السعال أو العطس، وإنما عبر التحدث بطريقة عادية والتنفس، وأن الجزيئات المعدية من الفيروس يمكنها أن تبقى عالقة لمدة طويلة في غياب التهوية، وتقطع مسافة تفوق المترين التي يوصى بها ضمن إجراءات التباعد الاجتماعي.

والنتائج لا تزال تعتبر أولية، ولم تدرسها بعد لجنة القراءة في مجلة علمية من شأنها أن تؤكد الطريقة التي استخدمها العلماء للوصول إلى هذه النتيجة.

ونشرت النتائج الاثنين الماضي على الموقع الإلكتروني "ميدركسيف"، حيث يمكن للأوساط العلمية التعليق بحرية.

لكن الفريق نفسه سبق أن نشر في مارس الماضي دراسة أظهرت أن الفيروس يبقى موجودا في هواء غرف المرضى في المستشفى، وستنشر هذه الدراسة في مجلة علمية قريبا بحسب معدها الرئيسي.

وقال جوشوا سانتاربيا، البروفسور في المركز الطبي في جامعة نبراسكا لوكالة "فرانس برس"، بخصوص طريقة جمع جزيئات الفيروس في الهواء بفضل آلة بحجم هاتف نقال: "هذا ليس أمرا سهلا".

وأضاف: "تجمعات الجزيئات ضعيفة، ولدينا فرص ضئيلة عموما في أخذ عينة يمكن استخدامها".

وأخذ الباحثون العينات من الهواء في غرف 5 مرضى مستلقون على الأسرة على مسافة 30 سنتم فوق حافة السرير من جهة القدمين.

وكان المرضى يتحدثون بشكل عادي وكان بعضهم يعطسون، وتمكن العلماء من جمع جزيئات يقل قطرها عن 5 ميكرون وتحمل فيروس كورونا أو حتى أقل من ميكرون.

ثم قاموا بعزل الفيروس ووضعه في بيئة خاص من أجل التكاثر، وخلصوا إلى أن ثلاث من العينات الـ18 التي تم اختبارها كانت قادرة على التكاثر.

ورأى البروفسور سانتاربيا أن هذا الأمر يثبت بأن الجزيئات الصغيرة في الهواء القادرة على قطع مسافات أكبر من الجزيئات الكبرى، قادرة على أن تسبب الإصابة للأشخاص.

وقال إنها "تتكاثر في بيئة زراعة الخلايا وبالتالي هي معدية".

وسبق أن أقرت الأوساط العلمية باحتمال انتقال الجزيئات الصغيرة للفيروس عبر الهواء، مما أدى إلى تزايد الدعوات لوضع الكمامات.

sn


(Votes: 0)

Other News

"مفعول سحري".. دراسة تصف تأثير القرفة على صحة الإنسان تقرير دولي: العالم يواجه تهديدا "أخطر" من كورونا رحلة البشر إلى المريخ ممكنة تقنيا من دون أي موعد في الأفق علماء يكشفون قدرة المرضى على شفير الموت من سماع كلمات الوداع قبل الوفاة هل يشتري المال السعادة؟.. دراسة تنهي عقودا من الجدل بعد تشريحها.. "مفاجأة جديدة" في جثث مرضى كورونا باحثون يبتكرون مكيّفا للهواء يقضي على كورونا الصين تحذر من تفشي "الموت الأسود".. وترفع مستوى الخطر دراسة جديدة تشكك في كيفية نشوء القمر "كورونا الجديد".. فيروس أسرع انتشارا وأقل عدوانية "شبيهة رينج روفر" الصينية تغزو أسواق روسيا والعالم "غوغل" تضيف خدمة تقصي الحقائق إلى الصور توقعات تقنية ترجح "تغييرا جذريا" في هواتف آيفون الجديدة شركةُ أمريكية تقتحمُ عالم الأزياء بملابسَ مصنّعة من الحليب الفاسد فقاعات صابون بديلا عن النحل لتلقيح الأشجار المثمرة مصر.. مهندس يخترع "روبوتا" لمواجهة فيروس كورونا دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس دراسة: إمكانية وجود 36 حضارة ذكية وقائمة في مجرتنا تويتر تتيح التغريدات الصوتية.. لكن ليس لكل الهواتف الذكية أعراض مرض جديد تشبه كورونا لإبعاد السرطان.. تحرك كثيرا وتجنب هذه الأطعمة مرضى كورونا وأجهزة التنفس.. دراسة تبدد ما كان مخيفا للكثيرين منظمة: حشرات العالم في خطر.. و"مخرج وحيد" من الأزمة دراسة تكشف فصيلة الدم الأكثر مقاومة لكورونا اكتشاف كواكب شابة شبيهة بالأرض أكثر مما كان يعتقد سابقا مصر تعلن نجاح علاج مصابي كورونا "ببلازما المتعافين" "وهم الأسبرين".. دراسة جديدة تكشف الحقيقة أحدث هواتف سامسونغ المخصصة للجيش والقوات الخاصة الصين تحل مشكلات الازدحام والوقود بسيارات صغيرة ورخيصة سر النحافة.. دراسة ترصد ما يتمتع به 1 بالمئة من سكان العالم