إيران تحتل المرتبة الرابعة في مؤشر البؤس العالمي

| 14.07,20. 10:49 PM |

إيران تحتل المرتبة الرابعة في مؤشر البؤس العالمي


وفقاً لأحدث تقرير لمركز الإحصائيات حول الوضع الاقتصادي في إيران خلال السنوات الثلاث الماضية، مع ارتفاع مؤشر البؤس بنسبة 26٪ ليصل إلى 45.4٪، فإن ما يقرب من 50٪ من سكان البلاد قد سقطوا تحت خط الفقر. ويعلم الجميع الآن أن البؤس يعني مجموع معدل البطالة ومعدل التضخم.

إن مؤشر البؤس في إيران هو أحد إنجازات هذا النظام اللاشعبي، و المواطنون مألوفون بالبؤس بكل وجودهم منذ فترة طويلة.

وبحسب نفس المركز ، فإن الإحصائيات عام 2016على الرغم من محاولات الفبركة! كان قد وصلت إلى 19.3، ثم من 20.3 في عام 2017 إلى 38.9 في عام 2018 ؛ وفي عام 2019، ارتفع إلى مستوى غير مسبوق 45.4 ؛ ودفعت ما يقرب من نصف الشعب الإيراني إلى ما دون خط الفقر.

دعونا لا ننسى أن الرقم ارتفع في الصيف الماضي إلى 53.1٪ واعترفت حكومة الملالي لأول مرة بأن أكثر من نصف المواطنين يعيشون في الفقر.

ووفقًا للإحصاءات نفسها، أصبح الإيرانيون أكثر فقرًا بنسبة 6 % في عام 2019 بالمقارنة بالعام السابق واستمروا في العيش بشكل أكثر بؤسًا في نظام ولاية الفقيه.

الفرق بين الإحصاءات الحكومية والواقع

كتبت صحيفة ”تجارت“ يوم 12 يوليو 2020:

«إذا أخذنا الإحصائيات التي نشرها مركز الإحصاء كمعيار واعتمدنا على هذه الإحصائيات، فإن البؤس هو نفس 45٪، ولكن إذا درسنا الوضع بأخذ النظر الانتقادات التي أثارها دائمًا الخبراء وأعضاء مجلس شورى الملالي والاقتصاديون وتظهر أن الإحصائيات غير واقعية، فنجد أن الرقم أكثر بكثير للغاية.

توضح التجارة:«تعود الأرقام المعلنة إلى عام 2019، والآن بعد مرور أربعة أشهر من عام 2020 فإن معدل التضخم والغلاء أكثر بكثير من ذي قبل، والتضخم والبطالة، بالطبع، ارتفع بشكل حاد. إذا أردنا أن نأخذها كمعيار، فقد سقط اليوم أكثر من 45٪ من سكان البلاد تحت خط البؤس».

على الرغم من أنه في الخطة السادسة، كان من المتوقع أن يكون النمو الاقتصادي 8 ٪، ولكن في عام 2018 وصل هذا النمو إلى ناقص 4 ٪ ؛ وفي العام الماضي، انخفض النمو الخالي من النفط إلى سالب 2.5. وارتفع التضخم من 28٪ في 2016 إلى 35٪ وارتفع معدل البطالة الرسمي فوق 10٪.

أعلنت صحيفة ”اقتصاد سرآمد“(12 يوليو 2020) ما يلي:

«إن توقعات معامل جيني للعام الماضي من خطة التنمية السادسة هي 0.34، والتي وصلت إلى حوالي 0.40 في نهاية 2018 و 0.39 في نهاية العام الماضي».



(Votes: 0)

Other News

المقررة الأممية كالامار: بن سلمان "مشتبه رئيسي" في جريمة مقتل خاشقجي الانهيار الاقتصادي يهدد وجود المدارس الفرنكوفونية في لبنان بعد أن تجاهلها "الناتو".. فرنسا تستجدي أوروبا للضغط على تركيا معارض سوري: أهالي ضحايا "قيصر" مستعدون لمقاضاة الجناة إيران .. تقرير صادم عن سجن طهران الكبیر بـ 13950 سجین خطر "الموت" يُهدد حياة مرضى غزة الفقر يتربص بنصف اللبنانيين ولا حلول قريبة لأزمة الليرة الحريري: لبنان يمر بأسوأ لحظة... ولا أتوقع العودة لرئاسة الحكومة في المدى القريب "الضم" يسلب الفلسطينيين حقوقهم المائية الضائقة الاقتصادية تدق ناقوس الهجرة من لبنان يوم 3 تموز 2003 ذکری عودة مريم رجوي إلی مقرها في باريس إثر فشل التآمر ضد المقاومة الإيرانية جهود متواصلة للائتلاف السوري لمحاكمة مجرمي حرب النظام ماذا وراء دعوة السيسي لتسليح قبائل "ليبية"؟ لبنان المنهار يستغيث بمواطنيه المغتربين و"أموالهم" بعد 3 أعوام من ولاية "ابن سلمان".. ملامح "دولة سعودية رابعة" باحث "بوذي": قضية الروهنغيا ليست "مسلمين مقابل بوذيين" ما قصة "التمويل التركي" لأعمال الفوضى في لبنان؟ مسلمو الروهينغا وطرق الهجرة البحرية وحكايا أشرعة الموت في يومهم العالمي.. معاناة مستمرة للاجئين بلبنان الفقر والجوع وجمع القمامة في ظل نظام الملالي فرنسا الاستعمارية بـ"الساحل" ..تحالف ضد الارهاب أم نهب للثروات؟ الاقتصاد السوري.. "شلل" محتمل مع بدء تطبيق "قانون قيصر" سليمان القانوني.. خادم الحرمين الذي تتنكر السعودية لفضله "لبنان المأزوم" إلى أين ؟ إيران: الوضع الكارثي لأطفال القمامة كيف ستعوض روسيا فاتورة نفقاتها في سوريا؟ مصر تراهن على حفتر للحفاظ على نفوذها في ليبيا أرقام ووقائع: ترامب وضع نفسه في ورطة قبل انتخابات 2020 إيران.. حركات احتجاجية شعبية في مختلف المدن إصابة 5 أفراد من الشرطة بينهم ضابط خلال الاحتجاجات في مدينة لاس فيغاس الأمريكية