تفاصيل قواعد الإغلاق التي تدخل حيز التنفيذ اليوم في ملبورن

| 08.07,20. 04:38 PM |


تفاصيل قواعد الإغلاق التي تدخل حيز التنفيذ اليوم في ملبورن



سيعود 5 ملايين شخصا في مدينة ملبورن إلى إجراءات الإغلاق من الدرجة الثالثة في وقت تحاول فيه سلطات ولاية فيكتوريا احتواء تفشي فيروس كورونا.

إجراءات الإغلاق أعلن عنها رئيس حكومة الولاية دانيال أندروز بالأمس بعد تسجيل 191 حالة في أعلى حصيلة يومية تسجلها الولاية على الإطلاق منذ بداية الوباء.

ولكن رغم فرض إجراءات مشابهة في بداية الأزمة إلا أن هناك اختلافات في الإجراءات التي تدخل حيز التنفيذ مع منتصف ليل الأربعاء.


ما هي المناطق الخاضعة للإغلاق؟
الإغلاق يشمل جميع أحياء مدينة ملبورن بالإضافة إلى منطقة Mitchell Shire شمالي المدينة. تبلغ مساحة مدينة ملبورن 9990 كيلومتر مربع ويعيش فيها 4.9 مليون شخص متوزعين على 31 منطقة حكم محلي.

المجالس البلدية المشمولة بقرار الإغلاق هي:
Banyule, Hume, Moreland, Bayside, Kingston, Mornington Peninsula, Boroondara, Knox, Nillumbik, Brimbank, Manningham, Port Phillip, Cardinia, Maribyrnong, Stonnington, Casey, Maroondah, Whitehorse, Darebin, Melbourne, Whittlesea, Frankston, Melton, Wyndham, Glen Eira, Monash, Yarra, Greater Dandenong, Moonee Valley, Yarra Ranges and Hobsons Bay.

بالإضافة إلى ميتشل شاير التي تقع على بعد 30 كيلومترا شمالي المدينة بالقرب من بعض المناطق الخاضعة للإغلاق بالفعل، ويبلع تعداد سكان تلك المنطقة 36,000 شخص.


ما هي القواعد الجديدة؟
سكان الولاية يعرفون أوامر البقاء في المنزل، والتي اختبروها عند بداية تفشي الوباء في فيكتوريا. سيكون على جميع المواطنين البقاء داخل منازلهم وعدم المغادرة إلا لأربعة أسباب فقط:

شراء الأغراض الضرورية
الذهاب إلى العمل أو الدراسة في حال عدم إمكانية فعل ذلك من المنزل
تلقي الرعاية الطبية أو تقديمها
ممارسة التمرينات الرياضية اليومية
وعلى عكس المرة الماضية، وضع رئيس الحكومة قواعد واضحة للتريض، منها عدم مغادرة مناطق الإغلاق من أجل ممارسة الرياضة. فلا يمكن الذهاب إلى المناطق الريفية في فيكتوريا، والتي لا تخضع للحظر، من أجل ممارسة رياضة المشي أو تسلق الجبا

التجمعات ستعود إلى حد أقصى شخصين أو الأشخاص الذين يسكنون في نفس المنزل، ولا يمكن استقبال أكثر من ضيفين في المنزل. وإذا كان الشريك يعيش في بيت منفصل، فإنه سيكون محسوبا ضمن هذين الضيفين.

وستعود جميع المطاعم والمقاهي والنوادي والحانات إلى تقديم البيع والتوصيل فقد، ولا يسمح بالجلوس في المكان. ويمكن أن تظل المتاجر مفتوحة ولكن عليها الالتزام بمعيار الكثافة المعروفة وهو شخص واحد لكل أربعة متر مربع.

وسيتعين على خدمات التجميل والعناية الشخصية الإغلاق مجددا بالإضافة إلى أماكن الترفيه والأماكن الثقافية ولكن صالونات الشعر ستظل مفتوحة. كما سيتم تعليق أنشطة الرياضة المجتمعية.

ستعود الجنازات مرة أخرى إلى حد أقصى 10 أشخاص، بالإضافة إلى من ينظم المراسم، والأفراح ستعود إلى حد أقصى خمسة أشخاص، بما في ذلك الزوجين والشهود ومقيم المراسم.

كما سيتم تعليق كافة المراسم الدينية وتعود إلى البث عن بعد.

وقال أندروز إنه سيتم الإعلان عن حزم دعم للعاملين وأصحاب الأعمال في القريب العاجل.

ماذا عن المدارس؟
كل الطلاب في الصف الحادي عشر والثاني عشر ضمن مناطق الإغلاق سيعودون إلى الحضور في المدرسة يوم الاثنين القادم كما هو مخطط.

أما طلاب المرحلة الإعدادية وحتى الصف العاشر، فسيحصلون على أسبوع إضافي للإجازة بينما تدرس الحكومة موقفهم مع خبراء الصحة والمستشارين.

أما أبناء العمال الأساسيين والأشخاص الذين لا يمكنهم العمل من المنزل فسيتمكنون من الحضور إلى المدارس ضمن برامج مخصصة لهم وخاضعة لإشراف السلطات.

كم من الوقت سيستمر الإغلاق؟
الإغلاق سيبدأ بداية من منتصف ليل الأربعاء وسيستمر لمدة ستة أسابيع. وقال أندروز إن الحكومة كان بإمكانها اختيار مدة إغلاق أقصر ولكنها اختارت، بناء على نصيحة مسؤولي الصحة، المدة الأطول لتكون أكثر أمانا.


وقال أندروز "دورة حياة هذا الفيروس حوالي 14 يوما. الأسابيع الستة تعني مرور ثلاث دوائر كاملة."

كيف سيتم تطبيق الإغلاق؟
التفاصيل الدقيقة للإغلاق لم يتم الإعلان عنها بعد، ولكن الحكومة تعهدت أن تطوق المناطق المتضررة وأن تجري عمليات توقيف عشوائية تشبه تلك التي تجريها للكشف عن مستويات الكحول لدى السائقين.

ومن المقرر أن يساعد الجيش الأسترالي في تنفيذ تلك القرارات. وقال أندروز "سيقومون بتوفير الدعم الضروري لشرطة فيكتوريا، في الوقت الذي ستقيم فيه الشرطة حواجز الطرق ومراكز سيطرة للتأكد من الحدود الصلبة بين مدينة ملبورن والمناطق الريفية في فيكتوريا لن يتم انتهاكها من قبل أشخاص لا يجب أن يغادروا تلك المناطق."

وقال أندروز إن من يخالف قواعد الإغلاق تلك فإنه سيواجه "عقوبات كبيرة". وأضاف "شرطة فيكتوريا ستكون موجودة للتأكد من أنك لا تقوم باختيارات أنانية ولا تكتفي بتعريض صحتك وصحة أسرتك للخطر ولكن تعرض صحة كل فرد في عائلتك للخطر."

وخلال الشهر الماضي، أصدرت شرطة فيكتوريا غرامات بقيمة إجمالية 10 ملايين دولار بسبب مخالفات تتعلق بقواعد فيروس كورونا منذ ظهر الوباء في أستراليا في شهر مارس آذار، وهي قيمة أعلى بعشر مرات من ولاية نيو ساوث ويلز المجاورة.

وأصدرت السلطات 6200 غرامة بحق الأفراد بقيمة 1652 دولارا وسبع غرامات بحق الشركات بقيمة 9913 للغرامة الواحدة وبإجمالي غرامات 10,311,791 دولارا.

ما الذي تعنيه الإجراءات الجديدة بالنسبة لأبراج ملبورن التسعة؟
لم يتغير وضع سكان أبراج الإسكان الاجتماعي التسعة وعددهم 3000 شخص، فما زالوا خاضعين لإجراءات الإغلاق التام غير المسبوقة لحين الانتهاء من الفحوصات. وعند الانتهاء منها، سيدخلون في مرحلة الإغلاق المطبق على باقي المناطق المحيطة بهم.

هذا يعني أن معدلات تواجد رجال الشرطة ستقل بشكل ملحوظ، حيث يشرف 500 من رجال الشرطة على تنفيذ إجراءات الإغلاق بمعدل ضابط واحد لكل ستة من السكان.

وقال أندروز "الاستراتيجية التي نتبعها هو أن نستكمل الفحوصات ومن ثم وبمجرد إنها الفحوصات، سيتم وضع تلك الأبراج التسعة في نفس مرحلة الإغلاق مع باقي مدينة ملبورن؟

هل سيؤثر قرار الإغلاق على المناطق الريفية في فيكتوريا أو إغلاق الحدود؟
الإجابة المختصرة لا.

حالات الإصابة في المناطق الريفية في فيكتوريا ما زالت منخفضة، لذا فإن حكومة الولاية قالت إن القيود المخففة المفروضة على تلك المناطق لن تتغير "حتى الآن". وتشمل تلك المناطق منطقة جيلونغ القريبة من ملبورن، والتي قال رئيس الحكومة إن سكان ملبورن لن يتمكنوا من زيارتها حتى انتهاء فترة الإغلاق دون سبب ضروري.

أما بالنسبة لقرار إغلاق الحدود بين نيو ساوث ويلز وفيكتوريا، فإنه دخل حيز التنفيذ منتصف الليلة الماضية وسيستمر كما تم الإعلان عنه.

يجب على جميع الأشخاص في أستراليا الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر ونصف المتر بينهم وبين الآخرين، راجع القيود المفروضة على التجمعات في ولايتك.

اختبارات الكشف عن فيروس كورونا متوافرة بكثرة الآن في أستراليا، إذا كنت تعاني من أعراض البرد أو الأنفلونزا، تقدم للخضوع للاختبار عن طريق الاتصال بطبيبك الخاص، أو اتصل بالخط الساخن الخاص بالمعلومات الصحية الخاصة بفيروس كورونا على رقم 1800020080.


sbs


(Votes: 0)

Other News

"مهم ولكن غير كافٍ": عبد الهادي يعلق على موقف أستراليا من ضم إسرائيل لأراضٍ فلسطينية أستراليا تقلل أعداد الرحلات الدولية خوفا من انهيار نظام الحجر الصحي في الفنادق أسماك قرش وحيوانات سامة: أستراليا أجمل شواطئ العالم وأخطرها سكان أبراج ملبورن يصدرون بيانا يشمل 5 مطالب أبرزها تخفيف القيود وسحب رجال الشرطة فرض إجراءات الإغلاق على كافة أحياء مدينة ملبورن بعد تسجيل 191 حالة جديدة القناة التاسعة تمنع بولين هانسن من الظهور بسبب "اتهاماتها التي تدعو للتفرقة" بسبب الرقص: شرطة كوينزلاند تحقق في مخالفات رواد الملاهي الليلية حكومة فيكتوريا توفر سبعة آلاف وجبة طعام حلال لسكان الأبراج في ملبورن ارتفاع قياسي في حالات العدوى في فيكتوريا وإغلاق الحدود مع نيو ساوث ويلز شعار تجاري جديد يثير الجدل في أستراليا "ليس عقابا": فيكتوريا تعلن عن منح نقدية ودعم لإيجارات سكان أبراج ملبورن الآلاف يتظاهرون في مدن أستراليا ضد العنصرية والتمييز ضد السكان الأصليين فيكتوريا توسع نطاق إجراءات الإغلاق لتشمل ثلاثة أحياء جديدة في ملبورن لا أحد فوق القانون: لقب Queen's Council لن يحصن هايدن أمام ادعاءات التحرش الجنسي آلاف المصالح التجارية قد تجبر على إعادة أموال JobKeeper إلى مكتب الضرائب مستشفى في أديلايد يبدأ التجارب على البشر للقاح مضاد لكورونا الصين تنتقد عزم أستراليا منح مواطني هونغ كونغ تأشيرات الملاذ الآمن للاجئين معركة قضائية ضد شرطة نيو ساوث ويلز لعقد احتجاجات مناهضة للعنصرية الأحد القادم الضغط على حكومة فيكتوريا يتصاعد لفرض ارتداء قناع الوجه الإغلاق في ملبورن:نشر 1000 شرطي في المناطق الساخنة وغرامات بقيمة 1652 دولار للمتجاوزين عزل 50 من عمال وولورث في سدني بعد رصد حالة عادت مؤخرا من فيكتوريا ماذا يحمل العام المالي الجديد من تغييرات في شروط الهجرة إلى أستراليا؟ ما مصير مقدمي طلبات تأشيرة الشريك بعد جائحة كورونا؟ تقارير: "علاقات جنسية ومصافحات وتنقل بين الغرف" في فنادق الحجر الصحي بفيكتوريا ما المسموح به والممنوع في مناطق الاغلاق في ملبورن؟ تجميد أموال ثلاثة موظفين حكوميين لتلاعبهم بإحالات عقود حكومية هل ولّى عهد الحمائم وجاء عهد الصقور في سياسة أستراليا الدفاعية؟ كبير الأطباء: فيكتوريا تسجل أعلى حالات انتقال مجتمعي لفيروس كورونا نيو ساوث ويلز تخفف من قيود كورونا وتسمح للمكتبات ودور السينما بالعمل خبير اقتصادي: الجيل القادم سيدفع فاتورة JobKeeper و JobSeeker