الآلاف يتظاهرون في مدن أستراليا ضد العنصرية والتمييز ضد السكان الأصليين

| 04.07,20. 07:02 PM |

الآلاف يتظاهرون في مدن أستراليا ضد العنصرية والتمييز ضد السكان الأصليين


Protesters hold placards while wearing face masks during a Black Lives Matter demonstration at Adelaide's Victoria Square. Source: AAP


شارك الأستراليون في احتجاجات بشوارع برزبن وداروين وبيرث وأديلايد وكانز وكيمبسي مع استمرار المظاهرات المناهضة للعنصرية والتي انطلقت حول العالم بعد مقتل الأمريكي من أصول أمريكية جورج فلويد على يد الشرطة الشهر الماضي.

وتجمع الآلاف في برزبن في ميدان جورج قبل أن تسير المظاهرة عبر المدينة إلى ماسغرايف بارك. بوغاين سبيريم أحد منظمي المظاهرات قال إن الغضب بسبب وفيات السكان الأصليين في عهدة السلطات ما زال موجودا: "سنستمر في النزول إلى الشارع وعمل جلبة حتى تتحقق العدالة."

وأضاف "الوفيات مستمرة هنا في أستراليا، دايف دانغاي الأبن قال "لا أستطيع التنفس" قبل أن يلقى حتفه في عهدة السلطات."

وتوفي دانغاي عام 2015 بعد أن حاول خمسة ضباط في سجن لونغ باي بمدينة سيدني تقييد حركته بسبب أنه لم ينصاع للأوامر ويتوقف عن تناول البسكويت.

وطالب المتظاهرون بإحداث تغييرات في السياسات التي أدت إلى وفاة 432 من السكان الأصليين وسكان جزر مضيق توريس في أستراليا منذ 1991.

كما طالب المحتجون بعقد تدريبات في المدارس لمكافحة العنصرية وإعادة فتح التحقيقات في قضايا وفيات السكان الأصليين في عهدة السلطات.

وفي أديلايد قال المنظمون إن المسيرة تأتي في لحظة تاريخية في عمر الصراع ضد العنصرية الممنهجة. وقال المنظمون عبر فيسبوك "في أستراليا نرى شركات التعدين تدمر المواقع التاريخية بينما يتم إجبار مجتمعات السكان الأصليين على قبول الإذلال في التعامل مع بطاقات الإعانة غير النقدية."

وأضاف "الجاليات المهاجرة من غير البيض أيضا يواجهون تمييزا في الوظائف وتعامل أكثر صرامة من الشرطة وعدم مساواة اجتماعية.


يجب على جميع الأشخاص في أستراليا الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر ونصف المتر بينهم وبين الآخرين، راجع القيود المفروضة على التجمعات في ولايتك.

اختبارات الكشف عن فيروس كورونا متوافرة بكثرة الآن في أستراليا، إذا كنت تعاني من أعراض البرد أو الأنفلونزا، تقدم للخضوع للاختبار عن طريق الاتصال بطبيبك الخاص، أو اتصل بالخط الساخن الخاص بالمعلومات الصحية الخاصة بفيروس كورونا على رقم 1800020080.

sbs


(Votes: 0)

Other News

فيكتوريا توسع نطاق إجراءات الإغلاق لتشمل ثلاثة أحياء جديدة في ملبورن لا أحد فوق القانون: لقب Queen's Council لن يحصن هايدن أمام ادعاءات التحرش الجنسي آلاف المصالح التجارية قد تجبر على إعادة أموال JobKeeper إلى مكتب الضرائب مستشفى في أديلايد يبدأ التجارب على البشر للقاح مضاد لكورونا الصين تنتقد عزم أستراليا منح مواطني هونغ كونغ تأشيرات الملاذ الآمن للاجئين معركة قضائية ضد شرطة نيو ساوث ويلز لعقد احتجاجات مناهضة للعنصرية الأحد القادم الضغط على حكومة فيكتوريا يتصاعد لفرض ارتداء قناع الوجه الإغلاق في ملبورن:نشر 1000 شرطي في المناطق الساخنة وغرامات بقيمة 1652 دولار للمتجاوزين عزل 50 من عمال وولورث في سدني بعد رصد حالة عادت مؤخرا من فيكتوريا ماذا يحمل العام المالي الجديد من تغييرات في شروط الهجرة إلى أستراليا؟ ما مصير مقدمي طلبات تأشيرة الشريك بعد جائحة كورونا؟ تقارير: "علاقات جنسية ومصافحات وتنقل بين الغرف" في فنادق الحجر الصحي بفيكتوريا ما المسموح به والممنوع في مناطق الاغلاق في ملبورن؟ تجميد أموال ثلاثة موظفين حكوميين لتلاعبهم بإحالات عقود حكومية هل ولّى عهد الحمائم وجاء عهد الصقور في سياسة أستراليا الدفاعية؟ كبير الأطباء: فيكتوريا تسجل أعلى حالات انتقال مجتمعي لفيروس كورونا نيو ساوث ويلز تخفف من قيود كورونا وتسمح للمكتبات ودور السينما بالعمل خبير اقتصادي: الجيل القادم سيدفع فاتورة JobKeeper و JobSeeker فيكتوريا ستغلق 36 ضاحية في ملبورن وتأمر السكان بالبقاء في المنازل زيادة أجور استخدام الطرق السريعة مع افتتاح طريق أم 8 "استمارة طلب دخول" للسفر إلى كوينزلاند وغرامة 4000 دولار لمزيفي الطلبات أربعة تغييرات مالية هامة تحدث مع نهاية السنة المالية في أستراليا كوينزلاند تعيد فتح حدودها مع الولايات ما عدا فيكتوريا الصين تتهم أستراليا بالتجسس ونشر "أخبار مزيفة" توصيات برفع إعانة البطالة بمقدار 100 دولار أسبوعيا وتقديم دفعات نقدية للأسر فيكتوريا تدرس إعادة فرض قيود التباعد الاجتماعي الاتحاد الأوروبي يدرس السماح بحرية السفر بين دوله وأستراليا مذيعة سكاي نيوز تعتذر بعد توجيه اللوم لجالية جنوب السودان على تفشي كورونا في فيكتوريا فيكتوريا تسجل 75 حالة إصابة جديدة والسلطات تعرب عن قلقها من استمرار تزايد الأعداد شوكت مسلماني يدافع عن نفسه لأول مرة منذ مداهمة منزله: "لم أرتكب أي مخالفة، ولم أعرض بلادنا لأي مخاطر"