مسلمو الروهينغا وطرق الهجرة البحرية وحكايا أشرعة الموت

| 29.06,20. 03:11 PM |

مسلمو الروهينغا وطرق الهجرة البحرية وحكايا أشرعة الموت



بعد اشهر في البحر، تروي مجموعة من النازحين الروهينغا الذين وصلوا إلى السواحل الإندونيسية هذا الأسبوع، لوكالة فرانس برس رحلتهم التي عانوا خلالها من الجوع والعطش وعنف المهربين.

وقال عدد من هؤلاء المهاجرين الذين نزلوا في جزيرة سومطرة أن سيدة على الأقل لقيت مصرعها خلال العبور وألقيت جثتها في البحر.

وكان هؤلاء المهاجرين الذين ينتمون إلى أقلية الروهينغا المسلمة المضطهدة في بورما، ويبلغ عددهم نحو مئة بينهم حوالى ثلاثين طفلا، على متن مركب هش قبل أن ينقلهم صيادو سمك محليون إلى لوكسوماي البلدة الواقعة في إقليم أتشيه.

ورفضت السلطات الإندونيسية أولا السماح بإنزالهم خوفا من نقلهم عدوى كوفيد-19. لكن السكان المتعاطفين معهم قرروا التحرك وإنزالهم إلى البر وتقديم مواد غذائية وملابس لهم وقاموا بتسجيلهم.

"قاموا بتعذيبنا وتسببوا بجرحنا ومات أحدنا"
وتحدث أحد المهاجرين لفرانس برس عن عنف المهربين بعدما غادروا مخيم اللاجئين في بنغلادش في محاولة للوصول إلى ماليزيا.

قال رشيد أحمد (50 عاما) الملتحي في مركز الهجرة في لوكسوماي لفرانس برس "قاموا بتعذيبنا وتسببوا بجرحنا ومات أحدنا". وأضاف "كلنا تألمنا على هذا المركب".وأوضح أنه "في البداية كان هناك غذاء لكنه نفد، ونقلنا المهربون إلى مركب آخر وتركونا في عرض البحر وحدنا".

وذكر حبيب الله وهو لاجئ آخر أن الجميع "تعرضوا للضرب". واضاف "قطعت أذني وضربت على رأسي"

"اضطر البعض لشرب مياه البحر أو البول"
أما كوريما بيبي (20 عاما) فتؤكد أن شخصين ماتا خلال الرحلة. وقالت وهي تغطي رأسها بمنديل أبيض وقد جلست على الأرض مع طفلها "لم يكن لدينا طعاما كافيا ولا مياه، واضطر البعض لشرب مياه البحر أو البول". وتابعت "لكننا نجونا مع ذلك".

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التحقق من صحة هذه الروايات. لكن شهادات الناجين ومنظمة الهجرة الدولية تتفق على أن هذه المجموعة من الروهينغا جاءت من مخيم بالوخالي في كوكس بازار في بنغلادش بعدما فرت من الاضطهاد في بورما.

وقال ناطق باسم المجموعة لمنظنة الهجرة الدولية إنه خلال الرحلة المنهكة، توفيت سيدة وتركت طفليها، مشيرا إلى أن ثلاثة قاصرين آخرين بينهم فتاة في العاشرة من العمر قاموا بالرحلة بلا مرافقين بالغين.

وذكرت منظمة الهجرة الدولية أن المهربين طلبوا 2300 دولار (2,050 يورو) لنقلهم إلى ماليزيا، الوجهة المفضلة لهؤلاء الفارين لأنها غنية نسبيا وغالبية سكانها من المسلمين.

وينطلق المهاجرون الروهينغا بشكل عام إما من بورما أو من بنغلادش حيث يعيش مليون منهم فروا من ممارسات الجيش البرومي في 2017، في مخيمات مكتظة. وقد أغراهم مهربون بحياة أفضل في جنوب شرق آسيا لكن الرحلة التي تتطلب قطع مئات الالاف من الكيلومترات إلى ماليزيا أو إندونيسيا محفوفة بالمخاطر.

وفي لوكسوماي، بدا سكان الساحل الثلاثاء غاضبين من رفض السلطات السماح بإنززال هؤلاء النازحين، وقرروا التحرك بأنفسهم لمساعدتهم.

قال أحد هؤلاء السكان "بصفتي مسلما، تعاطفت معهم لأنه كان هناك عدد كبير من النساء والأطفال وهذا أحزنني". وأضاف "آمل أن نواصل مساعدتنا كما يجب أن نفعل لكل إخوتنا البشر".

ورحبت منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان بمبادرتهم.

وكشفت فحوص أجريت لهؤلاء المهاجرين أنهم غير مصابين بكوفيد-19.

لكن مستقبل هؤلاء المهاجرين يبدو غير واضح بينما أكدت السلطات الإندونيسية أنها قد تعيدهم إلى البحر مع مواد غذائية.

وقالت كوريما بيبي متوجهة إلى الإندونيسيين "أنقذتمونا ونشكركم ألف مرة على ذلك". واضافت "الآن كل شيء يعتمد عليكم وأيا تكن قوانينكم سنحترمها".

eruo


(Votes: 0)

Other News

في يومهم العالمي.. معاناة مستمرة للاجئين بلبنان الفقر والجوع وجمع القمامة في ظل نظام الملالي فرنسا الاستعمارية بـ"الساحل" ..تحالف ضد الارهاب أم نهب للثروات؟ الاقتصاد السوري.. "شلل" محتمل مع بدء تطبيق "قانون قيصر" سليمان القانوني.. خادم الحرمين الذي تتنكر السعودية لفضله "لبنان المأزوم" إلى أين ؟ إيران: الوضع الكارثي لأطفال القمامة كيف ستعوض روسيا فاتورة نفقاتها في سوريا؟ مصر تراهن على حفتر للحفاظ على نفوذها في ليبيا أرقام ووقائع: ترامب وضع نفسه في ورطة قبل انتخابات 2020 إيران.. حركات احتجاجية شعبية في مختلف المدن إصابة 5 أفراد من الشرطة بينهم ضابط خلال الاحتجاجات في مدينة لاس فيغاس الأمريكية فلسطين والضم.. هل تحبط محدودية البدائل مخطط حكومة الاحتلال الاسرائيلية؟ لبنان.. فضيحة الوقود المغشوش تتوسع واستدعاءات بالجملة جنوب العاصمة الليبية .. معركة طرابلس الأخيرة إیران.. کیف ینفق نظام الملالي أصول الشعب الإیراني؟ إيران.. أبناء خوزستان یعیشون دون ماء في محافظه تطفو على بحر من النفط ! معاناة العمال الأجانب في لبنان لا تنتهي محلل ليبي: معركة حفتر منتهية ولن نراه في الصورة نهاية 2020 انهيار الليرة السورية.. أسبابه وتداعياته هل يخسر لبنان مساعدة صندوق النقد بسبب "حزب الله"؟ لماذا لم يحج سلاطين الدولة العثمانية؟ إيران.. إضراب السجناء في سجن زاهدان المركزي عن الطعام عدد الفلسطينيين تضاعف 9 مرات منذ "النكبة" "هيومن رايتس ووتش": التضييق والظلم يطال اصحاب الارض داخل فلسطين المحتلة من الهجرة والجوازات إلى القبر.. مأساة امرأة ديرية تقضي تحت التعذيب بسجون أسد مزاعم "انقلاب" في قطر.. أحدث ألاعيب الذباب الإلكتروني كوريا الشمالية تنهي بناء موقع ضخم سيتيح استهداف أمريكا نوويا ايران: المعتقلين معرّضون للتعذيب والإعدام وكورونا فی السجون.. اعلام عن أسماء 18 معتقلاً آخرين عناصر الفصائل الفلسطينية يحرسون حدود غزة