"حياة السود تهم" أو "Black Lives Matter".. المحتجون يمضون قدما بالتظاهر رغم قرار المنع من المحكمة العليا

| 06.06,20. 11:31 AM |



"حياة السود تهم" أو "Black Lives Matter".. المحتجون يمضون قدما بالتظاهر رغم قرار المنع من المحكمة العليا

abc..A counter-protester is led away by NSW Police


أطلق منظمو احتجاجات Black Lives Matter نداءً عاجلاً في محكمة الاستئناف في نيو ساوث ويلز أملاً في الحصول على إذن للمضي قدمًا في المظاهرة المقرر عقدها بعد ظهر اليوم السبت.

وقال ديفيد شوبريدج، عضو البرلمان عن حزب الخضر في نيو ساوث ويلز، إن المنظمين تلقوا "نصيحة قوية من المحامين عبر المجتمع القانوني بأن القرار به عيوب كبيرة ترقى إلى مستوى الخطأ في الاختصاص القضائي".

وقال متظاهرون إن مسيرة "حياة السود تهم" أو Black Lives Matter في سدني ستستمر بعد ظهر اليوم على الرغم من فوز الشرطة بأمر من المحكمة العليا لحظر الحدث.

وكانت شرطة نيو ساوث ويلز قد تقدمت بطلب للحصول على أمر قضائي من المحكمة العليا في الولاية لوقف الاحتجاج، بسبب قلقها من أن الحدث سيخالف أوامر الصحة العامة فيما يخص قواعد التباعد الاجتماعي في ظل فيروس كورونا.

وسبب إقامة التظاهرة هو للاجتجاج على انتهاكات الشرطة ووفاة السكان الأصليين في عهدة الشرطة. ومن المقرر أن تقم هذه الاحتجاجات في سيدني وبرزبن وأديلايد وبيرث وكانبرا وملبورن اليوم السبت.

ولكن على الرغم من قرار المحكمة العليا، فقد أبدى المتظاهرون نواياهم بالتجمع كما هو مخطط.

وعبر مؤيدو صفحة الفيسبوك "أوقفوا قتل السود في الحجز" عن تصميمهم على المضي قدما. وقال أحد الأشخاص: "لسنا بحاجة إلى إذن للاحتجاج". وأضاف آخر: "لا يمكن لأي حكم صادر عن المحكمة العليا أن يوقف سلطة الشعب".

وسجل أكثر من ١٢ ألف شخصا رغبتهم في الحضور بينما بلغ عدد المهتمين ١٨ ألف شخص.

ورفض القاضي ديزموند فاجان، في جلسة استماع عقدت مساء الجمعة، من السماح بالمضي قدما لأسباب تتعلق بالصحة العامة.

وقال القاضي عند اصدار قراره "ليس هناك شك في أن القضية مدعومة على نطاق واسع في المجتمع" لكن السماح بهذه المسيرة ستكون بمثابة تحد لحكم أصدره وزراء الحكومة ومسؤولو الصحة العامة.

بما أن هذه التظاهرة تعد تجمعًا عامًا غير مصرح به، ستتمكن الشرطة من تغريم المشاركين أو اعتقالهم بسبب إغلاق الطرق أو خدمات النقل العام وخرقهم لأوامر الصحة العامة.

وقال مفوض شرطة نيو ساوث ويلز ميك فولر في بيان في وقت متأخر يوم الجمعة "الشرطة لديها مخاوف جدية بشأن تجمع آلاف الأشخاص معا في مكان قريب في ظل الوضع الصحي الحالي، لأن أولويتنا هي دائما سلامة المجتمع".

وأضاف "الشرطة سيكون لها حضور قوي لضمان الامتثال للقانون... إذا اختار الناس عصيان حكم المحكمة العليا وحضور الاحتجاج المخطط له بغض النظر عن ذلك، فعليهم أن يدركوا أنهم يفعلون ذلك بشكل غير قانوني وستستجيب الشرطة وفقًا لذلك".

وعلى الرغم من هذا قالت ليتونا دونجاي، التي توفي ابنها ديفيد في سجن لونغ باي في نيو ساوث ويلز بعد صراخه "لا أستطيع التنفس" أثناء تقييده، إنها سوف تسير بغض النظر عن قرار المحكمة.

وقالت قبل قرار المحكمة: "أنا أسير لابني ولا شيء يمنعني، إذا لم نتظاهر غداً فهذا يعني أنهم سيستمرون في قتل الناس."

يذكر أن العديد من مدن العالم شهدت مظاهرات تضامنية مع ما يحدث في الولايات المتحدة بعد وفاة جورج فلويد، وهو أعزل من أصول أفريقية، على يد رجال الشرطة في مدينة مينيابوليس في الخامس والعشرين من مايو أيار.

يجب على الجميع في أستراليا البقاء على مسافة 1.5 متر على الأقل من أي شخص آخر. يمكنك مراجعة قواعد ولايتك لمعرفة الحد الأقصى للتجمعات في هذا الرابط.

الفحوصات لفيروس كورونا أصبحت متاحة بشكل واسع في جميع أنحاء أستراليا. لو كنت تعاني من أعراض البرد أو الأنفلونزا، رتب موعدا للفحص عن طريق الاتصال بطبيبك أو الاتصال بالخدمة الوطنية للمعلومات الصحية عن فيروس كورونا على الخط الساخن 1800020080.

aap/sbs


(Votes: 0)

Other News

الصين توصي مواطنيها بتجنب السفر إلى أستراليا بسبب التمييز قواعد جديدة لمراقبة رأس المال الأجنبي بهدف حماية الأمن القومي لأستراليا الطرق القانونية للبقاء في أستراليا والحصول على الإقامة الدائمة حاملو تأشيرة العبور Bridging Visa الأكثر تضررا من كورونا المتحدثة باسم البيت الأبيض: الضباط الذين اعتدوا على الصحفيين الأستراليين كانوا يدافعون عن أنفسهم رئيس الوزراء يعلن عن تفاصيل منحة بناء المنازل وتجديدها بقيمة 25,000 دولار جامعات أسترالية على "حافة الإفلاس" والخسائر 16 مليار دولار شرطة نيو ساوث ويلز: عودة اختبار الكحوليات للسائقين متظاهرون في سدني ينادون بـ "ثورة عارمة" لمنع وفاة الأبوريجينيين في أماكن الاحتجاز فيديو لشرطي من نيو ساوث ويلز يصرع مراهقاً أبوريجينياً أرضاً، يشعل مواقع التواصل الاجتماعي متى يحق للشرطة اجبار الشخص على خلع ملابسه لغرض التفتيش؟ اعتداء على صحفيين أستراليين على الهواء من قبل الشرطة في واشنطن الرجل الذي أُطلق عليه "أصغر ضحايا كورونا في أستراليا" لم يكن مصابا بالفيروس عودة إلتزامات مكاتب العمل لمستفيدي إعانات السنترلنك نيو ساوث ويلز تعلن موعد إعادة فتح نوادي اللياقة البدنية وحمامات السباحة خدمات الإسعاف في نيو ساوث ويلز تبدأ إضرابا احتجاجا على تجميد زيادات الرواتب المتظاهرون في بيرث يشاركون في احتجاجات عالمية ضد "وحشية الشرطة" البدء في تشييد خط قطار بتكلفة 11 مليار لربط مطار غرب سدني بالمدينة الحكومة تدرس منح أصحاب المنازل دفعات نقدية لترميم عقاراتهم استراتيجية "قمع كورونا" تسمح لاستراليا بتخفيف القيود وزيادة الحريات الحكومة الفيدرالية تعتزم الكشف عن منحة لدعم جميع مشتري المنازل في أستراليا محكمة أسترالية..مراسلات الملكة إليزابيث لم تعد سرية على الأرشيف الأسترالي آردرن تعلن عن موعد "واقعي" لعودة السفر بين نيوزيلندا وأستراليا الحكومة تقرر رد كل الديون التي جمعها برنامج التحصيل الإلكتروني للسنترلينك مئات يتظاهرون في المدن الأسترالية احتجاجا على إجراءات التباعد الاجتماعي مشروع روزانا يرسل أجهزة تنفس صناعي من سيدني إلى الأراضي الفلسطينية نيو ساوث ويلز تسمح بحضور 50 شخصا داخل أماكن العبادة موريسون: ستبقى أستراليا ذات اقتصاد منفتح لكن لن نتاجر أبدًا بقيمنا أو مستقبلنا محكمة اسرائلية تقضي بترحيل مالكا لايفر الى استراليا الشرطة تطلق النار على رجل مسلح وترديه قتيلا في ملبورن