موريسون: ستبقى أستراليا ذات اقتصاد منفتح لكن لن نتاجر أبدًا بقيمنا أو مستقبلنا

| 28.05,20. 02:55 PM |


موريسون: ستبقى أستراليا ذات اقتصاد منفتح لكن لن نتاجر أبدًا بقيمنا أو مستقبلنا




حذر رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون من أن التعافي الاقتصادي قد يستغرق بين ثلاث وخمس سنوات، لكنه شدد على أهمية فتح الاقتصاد من جديد وإعادة 850 الف شخص إلى أعمالهم وقال إن خطة الحكومة هي دعم المصالح التجارية الاسترالية وتعزيز قدرتها التنافسية.

ففي كلمته أمام نادي الصحافة يوم الاثنين، حدد السيد موريسون الخطوط العريضة التي تعمل حكومته لوضعها، والتي تتصدرها خطط إصلاحية لعلاقات العمل والهجرة والتدريب والتركيز على استخدام الطاقة والموارد.

بناء الثقة

قال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن بناء الثقة من جديد يجب أن يتبع الخطوات الأولى لإعادة الحركة الاقتصادية، وشدد على أن الوظائف تبقى في سلم الأولويات.

وشدد أيضا على أهمية برنامجي JobKeeper  و JobSeeker، لكنه ذكّر بأنهما برنامجان مؤقتان. وقال يجب أن نمكّن المصالح التجارية من اجتياز هذه الازمة، وهذا يعني التركيز على ما يدفعها بسرعة الى الأمام.
وقد كشف رئيس الوزراء، ضمن ما بات يعرف ب JobMaker عن لائحة طويلة من الأولويات من ضمنها تحديث قطاعات التدريب والتعليم وإدخال إصلاحات على قوانين العمل والتركيز على الطاقة والموارد.

تحسين القدرة التنافسية للمصالح التجارية الأسترالية

وفي ظل التحديات التي ظهرت بسبب أزمة كورونا على الأجواء الاقتصادية المحلية والعالمية، قال رئيس الوزراء إن حكومته تريد التركيز على تحسين القدرة التنافسية لقطاع الأعمال من أجل تنمية الاقتصاد.

"سوف نبقي على اقتصاد منفتح يتمتع بتجارة سيادية. لن نعود إلى سياسات الحمائية، إنما على العكس سنكون جزءا من سلسلة عالمية للموارد بإمكانها تحقيق الرخاء وذلك عبر خلق الوظائف ودعم الأجور وبناء المصالح التجارية".

"لن نتاجر بقيمنا أو مستقبلنا"

وفيما بدا غمزا من قناة الصين التي تهدد بمقاطعة الصادرات الاسترالية، قال رئيس الوزراء "إنه وعلى الرغم من بقاء أستراليا كدولة تعتمد على التجارة فإنها لن تتاجر بقيمها او مستقبلها من اجل مكاسب قصيرة المدى".

وأضاف "إن أستراليا ستستمر بالعمل مع شركائها في التجارة وغيرهم من الحلفاء من أجل بناء توازن ضروري من اجل السلام والاستقرار في منطقتنا يؤدي إلى ازدهار الجميع".

يأتي هذا بينما شددت وزيرة الصناعة الاسترالية كارين أندروز على أهمية تعزيز قطاع الصناعة، وبناء ثقة الاستراليين بقدرة البلاد على تأمين ما يلزمها من مواد مهمة في الأزمات.  

قصة ماكينة تصنيع كمامات طبية بدأت منذ 38 عاما

وكانت وزيرة الصناعة كارين أندروز تحدثت الأسبوع الماضي عن أهمية التصنيع المحلي، وذكرت في حديث أمام نادي الصحافة في كانبرا قصة المهندس المتقاعد جو كارمودي الذي يبلغ 92 عاما من العمر، والذي قام بتصميم ماكينة لإنتاج الكمامات الطبية منذ 38 عاما، وكانت نوعية الماكينة ممتازة لدرجة أن ماكينتين من أصل الماكينات الثلاث الأصلية كانتا لا تزالان تعملان عندما بدأت جائحة كورونا.  

وبالإضافة إلى تصدير الماكينات إلى جميع أنحاء العالم، قام جو بتأسيس شركة تصنيع خاصة به وقام بتصنيع ملايين الكمامات الطبية على مدى عقود، وصمدت بوجه سيل من الكمامات الرخيصة المستوردة.

ومع بداية أزمة كورونا، دار العمل في المصنع الواقع في منطقة شيبرتون على مدار 24 ساعة في اليوم للإيفاء بالحاجة الماسة للكمامات.

وحضر مهندسون ومستشارون من الجيش الأسترالي لدراسة كيفية تشغيل هذه الماكينة وقاموا بإصلاح الماكينة الثالثة وتشغيلها أيضا. كما وقاموا بتصنيع ماكينات جديدة بناء على نفس الموديل وطريقة عمل الماكينة القديمة خلال أسابيع.

وذكرت وزيرة الصناعة هذه القصة لتذكر بأهمية الصناعة الأسترالية واستمرارها عبر الأجيال.

وقالت إن الإنتاج الطبيعي السنوي كان حوالي مليوني كمامة، أما في هذه الظروف فسوف يبلغ عدد الكمامات المصنعة لغاية نهاية العام 59 مليون كمامة، وقد زاد عدد اليد العاملة من 14 عاملا إلى 98.  

وقالت الوزيرة أنه من المهم التركيز على الفرص التي فتحت الآن بسبب الاضطراب الذي أحدثه وباء كورونا وقالت إنه يجب أن يكون لدى استراليا الثقة لكي تتقدم للأمام، خاصة فيما يتعلق بقطاع التصنيع.

خطوات لتنشيط قطاع الصناعة

قالت وزيرة الصناعة كارين أندروز إنه يجب تغيير قدَر الصناعة الاسترالية، ووضع خارطة طريق مستقبلية مع مقاربة حكومية شاملة لإيجاد الظروف المساعدة لتنمية قطاع الصناعة.

وذكرت الوزيرة كارين أندروز أن هناك عوامل تساعد في بناء قطاع الصناعة، لكنها معقدة وإن بدت سهلة ومنها:

تأمين الكهرباء والغاز بأسعار أرخص
تأمين قوة عاملة مدربة بشكل عال
تأمين خدمات حكومية أفضل وتسهيل الشروط
تأمين تعاون بين البحوث والصناعة
دعم الأفكار الجديدة
تسهيل وصول الشركات الصغرى والمتوسطة لأسواق التصدير
فرض ضرائب أقل وبناء اقتصاد أقوى
وتقول الوزيرة إن الحكومة مصممة على وضع الصناعة على أولوية خطتها الاقتصادية الآن. وأن الهدف ليس استحضار الماضي، أو العيش مجددا في عصر ذهبي. إنما الهدف العمل على قطاع صناعي أحدث وأغنى وأكثر تطورا.

وتقول الحكومة إن على استراليا أن تبدأ بتأمين سيادتها الاقتصادية من خلال بناء قطاع تصنيع قوي.

وقالت وزيرة الصناعة كارين أندروز إن "المصانع الاسترالية أثبتت براعة ومرونة وتعاونا في الاستجابة لتحديات كوفيد 19. فبالإضافة إلى تصنيع المعدات الوقائية الشخصية، أثبتت المصانع الأسترالية قدرتها في مجال المواد الغذائية والتعليب والتي عززت قدرتها الإنتاجية لتلبية الحاجة خلال الأزمة".

وذكرت الوزيرة أندروز أنه وبينما استقطب تدهور قطاع السيارات عناوين الأخبار كانت هناك قطاعات أخرى تنجح في البقاء والنمو، كتصنيع الطعام والشراب، وقطاع تصنيع المواد الكيميائية، والصيدلية، ومواد التنظيف والاحتياجات الشخصية والفيتامينات.

abc


(Votes: 0)

Other News

محكمة اسرائلية تقضي بترحيل مالكا لايفر الى استراليا الشرطة تطلق النار على رجل مسلح وترديه قتيلا في ملبورن حكومة نيو ساوث ويلز تجمد زيادة رواتب العاملين في القطاع الحكومي لمدة 12 شهرا إرسال محققين لبلدة "بلاكووتر" لفك لغز وفاة أصغر أسترالي بفايروس كورونا غضب متزايد بعد الكشف عن فترة الإنتظار الجديدة للحصول على الجنسية الاسترالية وفاة أصغر ضحية لفيروس كورونا في أستراليا موريسون يرفض مقترحا بتخفيض راتبه بسبب الأزمة الاقتصادية بدء أولى تجارب لقاح كورونا على البشر جهاز الاستخبارات "آزيو" يسعى إلى توسيع صلاحياته وتخفيض سن الاستجواب إلى 14 عاماً نيو ساوث ويلز تطلق حملة جديدة ضد العنصرية باحث أسترالي عراقي يتوصل مع فريق طبي إلى ثلاثة لقاحات تجريبية ضد كورونا أستراليا تسجل أعلى سرعة إنترنت في العالم أستراليا تحتجز سفينة كويتية لنقل الماشية بسبب كورونا هدم 8 مداخن عملاقة في محطة كهرباء تعمل بالفحم بفيكتوريا دعوات لتطبيق فكرة رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن ..مزايا أسبوع عمل مدته أربعة أيام أستراليا تحيي "يوم الاعتذار" للسكان الأصليين عن سرقة أطفالهم هل المدارس جاهزة لإعادة فتح أبوابها بدوام كامل أمام التلاميذ؟ المعارضة العمالية تهاجم الحكومة بسبب حزمة" الحفاظ على الوظائف" دعوات لتجنب الزحام في المواصلات العامة مع بدء عودة الطلاب للمدارس العثور على طفل يبلغ من العمر 4 أعوام ميتا في أحد منازل برزبن طعن رجل حتى الموت غربي سدني وفاة امرأة بعد سقوطها من الطابق العاشر بفندق في سدني مثول السائق المسؤول عن حادث "حجاب هاوس" أمام المحكمة إعادة القبض على سائق السيارة المسؤول عن حادث محل ملابس بسدني سكوت موريسون يهنئ المسلمين بعيد الفطر المبارك تحليل مياه المجاري والبراز، لكشف آثار محتملة للفيروس Target يعلن إغلاق 75 متجرافي استراليا الحاكم العام في أستراليا يهنئ الجالية الاسلامية بعيد الفطر المبارك "منازل أرخص وحياة مريحة": فيروس كورونا قد يتسبب بهجرة عكسية من المدن إلى الريف نصائح لتقديم طلب ناجح لتأشيرة الشريك: تجنبوا الوقوع في هذه الأخطاء