عناصر الفصائل الفلسطينية يحرسون حدود غزة

| 07.05,20. 01:48 AM |


عناصر الفصائل الفلسطينية يحرسون حدود غزة




رغم الظروف الراهنة التي أفرزتها جائحة "فيروس كورونا" في قطاع غزة، وما صاحبها من هدوء نسبي بين إسرائيل، والفصائل الفلسطينية، إلا أن عناصر المقاومة، ما زالوا يرابطون على طول الشريط الحدودي، خشية حدوث أي اختراق إسرائيلي.

ورافق الأناضول، مجموعة من عناصر سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، في نقطة "رباط" متقدمة، على أقل من كيلومتر واحد، من السياج الأمني، الفاصل مع القطاع وإسرائيل.

ومع بدء حلول المساء، وقبيل وقت الإفطار، انتشر عناصر السرايا المدججين بأسلحةٍ خفيفة ومتوسطة، ومعدات رصد ومراقبة، بين أشجار الزيتون، في حقلٍ حدودي ببلدة عبسان الجديدة، شرقي خان يونس، يراقبون تحركات الجيش الإسرائيلي، ويحرصون الحدود؛ خشية أي عمليات تسلل لداخل القطاع.

ومن النقطة التي تواجدنا به، بدت حركة مركبات الجيش الإسرائيلي نشطة؛ بينما عمليات بناء الجدار أسفل وفوق سطح الأرض تسير بوتيرة متسارعة.

وتُشاهد بوضوح، عدد من المعدات الثقيلة تعمل داخل السياج.

وتقاسم أفراد مجموعة سرايا القدس، المهمات فيما بينهم، فبعضهم ركز عمله على مراقبة القوات الإسرائيلية، بينما انشغل البعض الآخر بالعبادة، من تلاوة للقرآن الكريم، والدعاء.

وخلال الجولة، تحدّث القيادي الميداني في سرايا القدس، المُكنى بـ"أبو الحسن" لمراسل وكالة الأناضول، حول ظروف عملهم في شهر رمضان، والذي يتزامن مع تفشي فيروس كورونا.

وقال أبو الحسن "العمل المقاوم لا يتوقف في رمضان أو غيره، بل يزداد في هذا الشهر الفضيل، ونبقى على أهبة الاستعداد، خشية مكر العدو".

ويضيف أبو الحسن "نهجر بيوتنا، وموائد الإفطار والسحور؛ حفاظاً على أمن بلدنا، لأن شعبنا في غزة والضفة وكافة أماكن تواجده يثقون في المقاومة؛ بالتالي لن نخيب آمالهم".

وحول تأثير تفشي فيروس كورونا على عملهم، أكد القائد الميداني، أنهم "يأخذون كافة التدابير الاحترازية والوقائية الصحية، للحفاظ على حياة عناصرهم".

وأضاف "نأخذ كافة التدابير اللازمة لوقاية أنفسنا وعناصرنا، من فيروس كورونا، سواء في مواقع الرباط، أو ورش التصنيع، أو داخل الأنفاق، أو في المراصد المنتشرة على طول السياج الأمني؛ وبقية أماكن العمل العسكري".

لكنه يضيف مستدركا "عملنا في معركة الإعداد والتجهيز، لم ولن يتوقف، رغم جائحة كورونا، سواء على صعيد حفر الأنفاق، وصناعة وتطوير الصواريخ، أو التدريب".

ويكمل "نحن نؤمن بهدف، وهو: مقارعة ومشاغلة العدو الإسرائيلي، هي هدف أساس لدينا؛ مرت كثير من الحروب وجولات التصعيد لم تثنينا عن هدفنا".

ويقول "أبو الحسن"، إن المقاومة الفلسطينية، "لا تأمن جانب إسرائيل، وتخشى غدرها، رغم انشغالها بمحاربة تفشي فيروس كورونا".

ويضيف "رغم تفشي الفيروس في صفوف الكيان الصهيوني، إلا أننا نراقب تحركات الجيبات والآليات والقوات الراجلة على الحدود، بالإضافة لمراقبة التحركات في الجو والبحر؛ خشية أي غدر أو عدوان مفاجئ كما عودنا هذا الكيان".

aa


(Votes: 0)

Other News

إيران "متورطة" بنقل كورونا إلى الشرق الأوسط.. بالتفاصيل والوثائق تحرير "الوطية".. نهاية أحلام حفتر غرب ليبيا دعوات للعبث بالحرم المكي وإزالة الرواق العثماني نكاية بتركيا أين كيم؟ 3 سيناريوهات لما سيحدث في كوريا الشمالية مسؤول صحي روسي: العالم سيواجه وباء أكثر فتكا من جائحة فيروس كورونا زعيم كوريا الشمالية "ميتا".. قصة الصورة التي أربكت الجميع "التقدمي" يقترح اجراءت اصلاحية... عبدالله: التهديد والوعيد لا ينفع وسنواجه أي مشروع لتغيير البلد صور أقمار صناعية وتكهنات.. ما مصير زعيم كوريا الشمالية؟ مساعدات رمضانية شاملة.. المنظمات التركية تدعم الصائم وتكافح الوباء دراسة : أشعّة الشمس تقضي سريعا على فيروس كوفيد_19 فيديو مؤلم ..النوم في حفر تحت الأرض حصيلة مشؤومة للحكم الملالي في إيران كارثة فيروس كورونا في إيران: أين هي الموارد لمحاربة الأزمة؟ ماذا يعني أن يكون سعر النفط سلبياً؟ في ضوء التقارير التي تتحدث عن صحة زعيم كوريا الشمالية.. من سيخلف كيم جونغ أون في رئاسة كوريا الشمالية؟ تنام خاوية البطون.. عائلات سورية شردها قصف النظام شاهد أسرار الفراعنة من منزلك.. جولة افتراضية 3D العراق ـ مبادرات مجتمعية في الموصل للمساعدة في مواجهة كورونا بعد هجوم ترهونة.. أطماع حفتر في مهب الريح إيران..اعتراف صادم: أكثر من 10 ملايين أسرة في البلاد تحتاج إلى لقمة العيش "كورونا".. عيون نازحي مقديشو تترقب "معونات رمضان" هل يغير كورونا موازين قوى العالم؟ أزمة أميركية وفرصة للخصوم تحويل الأموال من فيلق القدس التابع لقوات الحرس إلى حزب الله اللبناني كم ستخسر منظمة الصحة العالمية بعد "عقوبة ترامب"؟ انهيار لـ مليشيات حفتر في 6 مدن ومنطقتين استراتيجيتين "كورونا" يدفع باللبنانيين إلى طوابير البطالة نظرة عامة على السجل العار لأداء نظام حكم الملالي في إيران على مدى 41 عامًا بعد نجاح التباعد الاجتماعي.. ما هي خطوات إنهاء حظر كورونا؟ ما هي حقيقة المساعدات التركية لإسرائيل؟ (مرصد تفنيد الأكاذيب) 216 حركة احتجاجية ضد نظام الملالي في 65 مدينة إيرانية تقرير أمريكي: جو بايدن متهم بالتحرش الجنسي والمدعية تفشي تفاصيل محرجة