الأمطار تعيد الحياة إلى المناطق الجافة في أستراليا

| 07.04,20. 01:55 PM |


الأمطار تعيد الحياة إلى المناطق الجافة في أستراليا



Rainy outlook for Australia in the coming months Source: Bureau of Meteorology (BOM)


لأول مرة منذ سنوات تكون توقعات مكتب الأرصاد بشهور ممطرة قبل حلول الشتاء. مناطق واسعة في شرق وجنوب شرق وجنوب أستراليا شهدت هطول أمطار غزيرة خلال الأيام الماضية وخاصة المناطق الجافة في نيو ساوث ويلز وجنوب أستراليا.

الأمطار التي هطلت خلال عطلة نهاية الأسبوع وبالأمس لن تكون حدثا فريدا، فدرجات حرارة المياه المرتفعة في المحيط على السواحل الشمالية والغربية من البلاد تؤدي إلى تشبع الجو بالرطوبة، وبالتالي فإن أي ظاهرة مناخية ستتفاعل مع تلك الرطوبة ما ينتج عنها هطول لأمطار غزيرة.

الأسبوع الماضي أدى منخفض جوي يحمل رطوبة استوائية إلى أمطار غزيرة سقطت على جنوب أستراليا وفيكتوريا ونيو ساوث ويلز وتازمانيا.

الأمطار الحالية هي استكمالا للبداية الممطرة التي شهدها العام في مختلف أنحاء أستراليا، خاصة في شرق نيو ساوث ويلز. وخلال الربع الأول من العام شهدت تلك المناطق أحد أكثر الفترات الممطرة في تاريخها، حيث سجلت معدلات تضاهي أعلى عشر معدلات على الإطلاق.

باقي أنحاء البلاد سجلت هطول أمطار متوسط أو فوق المتوسط ولكن لا تزال بعيدة عن تلك الغزارة حتى الآن.

الأمطار التي هطلت مؤخرا طالت بعض المناطق الداخلية في نيو ساوث ويلز والتي حُرمت من المطر الغزير الذي شهدته البلاد في فبراير شباط الماضي.

نهر الدارلينغ عاد للتدفق مجددا لينهي ثلاث سنوات طويلة من الجفاف. توني ويبر من مياه نيو ساوث ويلز يصف سعادة الأهالي في البلدات المحيطة بالنهر "ما نسمعه من البلدات أن هناك درجات من الابتهاج، الأمر لا يقتصر على مينيندي فقط ولكن كل البلدات الموجودة أعلى النهر، جددوا مخزون المياه لديهم وعاد سد البلدة للامتلاء مجددا."

هذه الأمطار كانت نجدة لتلك البلدات والتي عانت من أكثر ظروف الجفاف قسوة وضراوة في جميع أنحاء الولاية.

مياه الأمطار ملئت أعلى نهر دارلينغ بسبب الأمطار الغزيرة التي جاءت من جنوب كوينزلاند، ما أدى إلى امتلاء بحيرات مينيندي بالفعل بأكثر من 200 جيجا لتر من المياه بالإضافة إلى كمية مماثلة متوقعة خلال الفترة القادمة.

ويتوقع الخبراء أن يستمر النهر في التدفق لمدة 12 إلى 18 شهرا في منطقة الدارلينغ السفلى وهي المرة الأولى التي تحدث من سنوات. ومع استمرار تدفق الأمطار، من المتوقع أن تصل المياه إلى المناطق الداخلية جنوب نيو ساوث ويلز بنهاية شهر أبريل نيسان الجاري أو قبل ذلك حتى.

وباستثناء سد كيبيت على نهر ناوومي والذي زادت معدلات المياه فيه بشكل ملموس خلال الأشهر الماضية فإن السدود في المناطق الداخلية لا تبدو في حال جيد. وقال ويبر "نتمنى أن تؤدي الأمطار إلى تدفق المياه لسدود المنطقة الغربية الوسطى وسد باريندونغ في منطقة الماكواري وسد ويانغالا في لاتشلان حيث المياه هناك ما زالت منخفضة."

وأكد "لو أردنا أن يكون هناك تحسن في وضع تلك المناطق الأكثر تضررا وحصول الأشخاص المعتمدين على الري على قدرة أكبر على الحصول على المياه فإننا نريد المزيد من هطول الأمطار على تلك المناطق ليحدث تدفق من المياه إلى تلك السدود."

توقعات مكتب الأرصاد في الفترة من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران القادم تظهر خريطة أستراليا مزينة باللون الأزرق، حيث الأمطار الغزيرة من المتوقع أن تهطل على مناطق عانت لفترات طويلة من الجفاف. ولكن تلك التوقعات لا تعني أمطار مضمونة، لذا فرغم عدم انتهاء الأزمة، إلا ان الكثير من البلدات قد حصلت على قدر من الراحة، بينما تأمل باقي المجتمعات الزراعية بإنهاء فترة الجفاف الطويلة تلك خلال الأشهر القادمة.

sbs


(Votes: 0)

Other News

لمفوضية الأسترالية للمنافسة تحذر من عمليات نصب الكتروني خلال انتشار كورونا "صادم وغير مقبول": اعتداءات تطال الأطباء والممرضات في أستراليا سكوت موريسون يسجل أعلى معدل شعبية لرئيس وزراء منذ 2009 كبير الأطباء يناشد الأستراليين بعدم الخروج في عطلة عيد الفصح وحدة جنايات نيو ساوث ويلز تحقق في قضية الباخرة روبي برنسيس معدل الإصابات اليومية بكورونا يتراجع في استراليا 4 ولايات تعدل تطبيق التوقيت الصيفي السلطات الصحية في أستراليا تبحث تعميم ارتداء أقنعة الوجه لغير المصابين مظاهرات في مركز احتجاز للاجئين في بريزباين بعد إصابة حارس بفيروس كورونا ظهور أعراض فيروس كورونا على أكثر من 100 أسترالي عائد من الخارج في زمن "كورونا".. طائرات استرالية توصل طلبيات بيتزا إلى مناطق نائية انخفاض معدلات الإصابة بكورونا إلى النصف في أستراليا ورئيس الوزراء يحذر من التراخي إعداد قواعد إلزامية تمنع ملاك العقارات التجارية من طرد الشركات المتعثرة شرطة نيو ساوث ويلز تحقق في حادثة سفينة روبي برينسيس الموبوءة بعد ضغوط من حزب العمال مجلس بلدي في ملبورن يطلب من السكان نقل نفاياتهم إلى المكب رئيس الوزراء: الإجراءات المقيدة للحركة وللتجمع ستستمر حتى أكتوبر تفاؤل لدى السلطات الصحية بتباطؤ انتشار الوباء أستراليا تقود البحوث عالمياً لايجاد لقاح فعال وآمن ضد كورونا دعوات لتحميل الذين سافروا لقضاء إجازات تكاليف إقامة الحجر الصحي نيو ساوث ويلز: القيود الحالية مستمرة على الأقل لمدة 3 أشهر هل تأشيرتكم تسمح لكم بالحصول على الدعم الحكومي؟ انخفاض أسعار الوقود في أستراليا لأدنى مستوياته 3 أشياء ستتغير في أستراليا إلى الأبد بسبب فيروس كورونا لمواجهة أزمة وباء كورونا ماكدونالدز في أستراليا توفر خدمة شراء الخبز والحليب عبر السيارة "”Drive Through عالم فيزياء فلكية يدخل المستشفى بعدما سدت قطع مغناطيس أنفه سائق سيارة لامبورغيني يلوم فيروس كورونا على تجاوز السرعة الأطباء يحثون الأستراليين بأخذ تطعيم الأنفلونزا في أقرب وقت ممكن أجهزة التنفس الصناعي: من يحتاجها؟ وهل لدينا العدد الكافي لإنقاذ مرضى الكورونا؟ الشرطة والجيش يتعقبان مخالفي العزل الذاتي مخاوف بشأن الحريات المدنية تزامنا مع إعطاء الشرطة مزيدا من السلطات..انتقادات للشرطة بعد قيامها بتغريم مواطنين وأمر آخرين بترك أماكن عامة