القتال يحتدم في لبييا برغم مخاطر تفشي فيروس كورونا

| 28.03,20. 01:34 PM |


القتال يحتدم في لبييا برغم مخاطر تفشي فيروس كورونا





قال مقاتلون وسكان إن المعارك اشتدت على عدة جبهات في ليبيا يوم الجمعة بعد ليلة من القصف العنيف على طرابلس، وذلك على الرغم من خطورة التهديد الذي يمثله استمرار القتال على الجهود المبذولة لوقف انتشار وباء فيروس كورونا.

جانب من الدمار الذي لحق بمنزل جراء سقوط قذيفة عليه جنوبي العاصمة الليبية طرابلس يوم 25 مارس اذار 2020. تصوير: إسماعيل الزيتوني - رويترز.
وتجدد القتال العنيف هذا الأسبوع بعد هدوء نسبي في الأسابيع الأخيرة في تحد لمطالبات دولية بالتهدئة للسماح للنظام الصحي الليبي المثقل بالأعباء بالفعل بالاستعداد لأي انتشار للفيروس.

وأكدت ليبيا تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس شديد العدوى الذي يصيب الجهاز التنفسي يوم الاثنين، وهي لرجل ليبي عاد مؤخرا من الخارج.

وبعد سنوات من العنف والاضطرابات، أصاب الدمار جانبا كبيرا من البنية التحتية الطبية في الدولة، وجرى استهداف المستشفيات والعيادات في حين لم يتلق العديد من الأطباء والممرضات أجورا منذ ديسمبر كانون الأول.

وتهاجم قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر طرابلس منذ ما يقرب من العام سعيا للسيطرة على العاصمة في شمال غرب البلاد حيث مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وتدعم الإمارات ومصر وروسيا الجيش الوطني الليبي عسكريا، بينما تحظى حكومة الوفاق الوطني بدعم تركيا ومقاتلين سوريين متحالفين معها.

وباءت الجهود الدبلوماسية بالفشل حيث لم تحرز أحدث جولة من المحادثات في جنيف الشهر الماضي أي تقدم صوب الحل السياسي، كما استقال مبعوث الأمم المتحدة لأسباب صحية.

لكن قبل رحيله من منصبه، حذر المبعوث الدولي من أن حظر الأسلحة المفروض على ليبيا يُنتهك بشكل دوري حيث لا يزال تدفق المقاتلين والأسلحة مستمرا من الخارج لدعم طرفي الصراع.

وقال الاتحاد الأوروبي يوم الخميس إنه سيبدأ مهمة بحرية وجوية جديدة لوقف أي انتهاكات للحظر.

وقال سكان إن انفجارات ضخمة هزت طرابلس منذ منتصف الليل، كما تردد دوي نيران المدفعية في أنحاء المدينة صباح يوم الجمعة.

وأفادت تقارير بوقوع اشتباكات عنيفة في غرب ليبيا في المنطقة الواقعة بين طرابلس والحدود التونسية وفي الضواحي الجنوبية للعاصمة وفي خط المواجهة بين سرت ومصراتة إلى الشرق من طرابلس.

وقال مصدر عسكري في الجيش الوطني الليبي إن القتال تجدد فجر يوم الجمعة غربي مدينة سرت الساحلية في وسط البلاد والتي سيطر عليها الجيش الوطني الليبي في يناير كانون الثاني. ولم يعلق المكتب الإعلامي للقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني على الأمر.

وقالت الامم المتحدة في بيان يوم الجمعة إن المنظمة الدولية ”تشعر بالانزعاج من استمرار القتال في طرابلس وما حولها بالرغم من الهدنة الإنسانية المعلنة“.

Reuters


(Votes: 0)

Other News

في سابقة تاريخية.. البابا وحيداً في "صلاة عالمية" لمواجهة كورونا كورونا.. 5 آلاف جندي أمريكي بحاملة الطائرات يخضعون للحجر بالمحيط الهادي أردوغان يعلن إجراءات عملية لمواجهة كورونا بعد جونسون.. إصابة وزير الصحة البريطاني بكورونا إصابة رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون بكورونا أمل جديد . فرنسا تقر "علاجا مؤقتا" لفيروس كورونا "مأساة وسط المحيط".. بؤرة عائمة لكورونا والركاب بالمئات البابا فرنسيس يجري اختبار كورونا بعد إصابة رجل دين يقيم بجواره مصر.. قراران جديدان بشأن امتحانات الإعدادية والثانوية العامة أميركا تفتح أبوابها للأطباء الأجانب الراغبين في "تأشيرة" تقارير: 25 إصابة بفيروس كورنا على متن حاملة الطائرات الأمريكية "ثيودور روزفلت" إسرائيل.. ارتفاع إصابات كورونا إلى 2495 الرئيس الصيني يبلغ نظيره الأمريكي باستعداد بلاده لمساعدة أمريكا في السيطرة على كورونا الإعلان عن أول وفاة بفيروس كورونا في الأزهر كورونا يثير خلافات حادة بين أمريكا والصين في مجلس الأمن الدولي العاهل السعودي يطالب مجموعة العشرين بمد "يد العون" إلى الدول النامية لمواجهة أزمة كورونا كورونا يسقط أول حكومة أوروبية القاهرة بأول أيام الحظر.. شوارع شبه مهجورة وأغان من الشرفات وضع ملك وملكة ماليزيا في الحجر الصحي بعد اختراق كورونا البلاط الملكي كورونا يقتل العشرات من كهنة الكنيسة في إيطاليا الارهابي الأسترالي يقر بالذنب في تنفيذ مجزرة كرايست تشيرش العام الماضي "كورونا" يودي بحياة دبلوماسي بريطاني بارز تحطم طائرة حربية بجنوب روسيا ومقتل الطيار بعد طلب ترامب.. كوريا الجنوبية تبحث إمكانية توسيع صادراتها من أجهزة الكشف عن كورونا الأمم المتحدة لـ"الأغنياء": ساعدوا الفقراء وإلا ستهلككم كورونا أردوغان: دعم مالي لمليوني أسرة تخفيفاً لآثار كورونا الحكومة المصرية تدعو إلى احترام الحظر.. وعقوبات للمخالفين السودان يفرج عن آلاف السجناء لكبح انتشار كورونا ترامب يطلب من رئيس كوريا الجنوبية معدات طبية لمواجهة كورونا والأخير يلفت انتباهه إلى أمر من نقل العدوى للأمير تشارلز.. ولمن انتقلت؟