مقتل تسعة عناصر من قوات النظام السوري بقصف تركي في إدلب

| 25.02,20. 06:35 PM |



مقتل تسعة عناصر من قوات النظام السوري بقصف تركي في إدلب




قُتل تسعة عناصر من قوات النظام السوري بقصف تركي في شمال غرب سوريا حيث تحقق قوات دمشق تقدّماً في هجومها المدعوم من روسيا والهادف للسيطرة على محافظة إدلب، آخر معقل لفصائل المعارضة في الأراضي السورية.

وتمكّنت فصائل مسلّحة تدعمها تركيا من السيطرة على بلدة النيرب الواقعة جنوب شرق مدينة إدلب، فيما قُتل تسعة عناصر من النظام السوري بقصف تركي في المحافظة، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.


والإثنين أوقع القتال الدائر في محافظة إدلب بين قوات النظام والفصائل المسلّحة 94 قتيلاً لدى الجانبين، يتوزّعون على الشكل التالي، 41 قتيلا في صفوف قوات النظام و53 قتيلا في صفوف الفصائل المسلّحة.

وكان المرصد قد أفاد بمقتل خمسة مدنيين في غارات روسية على منطقة جبل الزاوية في جنوب إدلب حيث تتركز المعارك غرب مدينة معرة النعمان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس، إن قوات النظام تحقق تقدما جنوب الطريق الاستراتيجي "إم فور" الذي يربط مدينة حلب بمحافظة اللاذقية.

وتسعى قوات النظام، وفق عبد الرحمن، إلى السيطرة على جزء من هذا الطريق يمرّ في إدلب، تمهيداً لإعادة فتحه وضمان أمن المناطق المحيطة به.

وقال مدير المرصد إن "قوات النظام تواصل تقدمها جنوب إدلب وتسيطر على 10 بلدات وقرى في أقل من 24 ساعة".

وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، من جهتها أن وحدات الجيش "تابعت تقدمها في ريف إدلب الجنوبي بعد معارك مع المجموعات الإرهابية". وأفادت عن سيطرتها على سبع قرى على الأقل.

وتشن قوات النظام بدعم روسي هجوماً واسعاً في إدلب ومحيطها منذ كانون الأول/ديسمبر، تسبّب بنزوح نحو 900 ألف شخص وفق الأمم المتحدة التي حذّرت الإثنين من "حمام دم" بعد ان أصبح القتال في شمال غرب سوريا "قريبا بشكل خطير" من مخيمات تأوي نحو مليون نازح.

وتسيطر هيئة تحرير الشام "النصرة سابقا" على أكثر من نصف مساحة محافظة إدلب وعلى قطاعات مجاورة في محافظات حلب وحماة واللاذقية.

وبعد ضمانها الشهر الحالي أمن مدينة حلب وإبعاد مقاتلي هيئة تحرير الشام والفصائل المعارضة عن محيطها، وسيطرتها على طريق سريع آخر يربط المدينة بدمشق جنوباً، تركّز قوات النظام عملياتها في منطقة جبل الزاوية.

ولتحقيق هدفها بإبعاد الفصائل المقاتلة عن طريق "إم فور"، يتعيّن على قوات النظام "شنّ هجمات على مدينتي أريحا وجسر الشغور"، وفق عبد الرحمن.

ويقول محلّلون إن المعركة لن تكون سهلة كون جسر الشغور تعدّ معقلاً للحزب الاسلامي التركستاني، الذي يضم غالبية من المقاتلين الصينيين من أقلية الإيغور.

وتسبّب النزاع السوري الذي يوشك على اتمام عامه التاسع بمقتل أكثر من 380 ألف شخص، وتدمير البنى التحتية واستنزاف الاقتصاد، عدا عن نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

afp/eruo


(Votes: 0)

Other News

إصابات جديدة بـ"كورونا" في الكويت والبحرين.. والمصدر إيران إصابات جديدة بـ"كورونا" في الكويت والبحرين.. والمصدر إيران البرلمان الصيني يتبنى قرارا يحظر الاتجار في الحيوانات البرية ومنع استهلاكها مقتل 5 أشخاص وإصابة 90 آخرين جراء اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين في نيودلهي فريق طبي صيني يطور لقاحا واعدا ضد فيروس "كورونا" الصحة العالمية متخوفة من تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي إسرائيل تغلق معبر "إيرز" وتقلص مساحة صيد الأسماك في غزة ثلاثون جريحا جرّاء دهس سيارة لحشد خلال كرنفال وسط المانيا أمير قطر يوجه بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للأردنيين مهاتير محمد يقدم استقالته من منصبه لملك ماليزيا نتنياهو: نجاة قيادي بالجهاد الاسلامي كان هدف الغارة على دمشق نائب إيراني: وفيات كورونا في قم بلغت 50 شخصا.. والحكومة تنفي مصلحة السجون في مصر تنفذ حكم الإعدام بحق هشام عشماوي الكيان الاسرائيل يستعد لثالث انتخابات تشريعية في أقل من عام ستة قتلى حصيلة الغارات الإسرائيلية ليلاً قرب دمشق كورونا وانتخابات إيران.. كيف غامر النظام بحياة المواطنين؟ جرّافة تزيح جثة فلسطيني سقط برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في خان يونس..فيديو إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل مسيرة منددة بالعنصرية في ألمانيا إثر اعتداء استهدف أشخاصا من أصول مهاجرة ملك الأردن يأمر بإرسال طائرة خاصة لإجلاء طفل أردني من العراق مصير طهران قد يشبه مصير ووهان الصينية في حال ارتفاع عدد المصابين فيها بـ"كورونا" الآلاف يتظاهرون ضد الفساد في كردستان العراق بسبب فيروس كورونا.. الكويت تجلي رعاياها من إيران العراق.. متظاهرون في محافظة ذي قار يحرقون الإطارات ويقطعون جسر البهو رئيس البرلمان العربي يزور سلطنة عُمان على رأس وفد رفيع المستوى الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في العناية المركزة الكشف عن 10 إصابات جديدة بـ"كورونا" في إيران 8 في"قم"، وحالتان في طهران السعودية تسعى لإعادة "القحطاني" إلى الواجهة بعد تبرئته من اغتيال خاشقجي محكمة جنايات القاهرة تقضي ببراءة علاء وجمال مبارك في قضية التلاعب في البورصة الرئيس التنفيذي لشركة طيران ريان إير": المسلمون إرهابيون"