الكيان الاسرائيل يستعد لثالث انتخابات تشريعية في أقل من عام

| 24.02,20. 08:49 PM |

الكيان الاسرائيل يستعد لثالث انتخابات تشريعية في أقل من عام




يستعد الاسرائيليون للتصويت في الثاني من آذار/مارس المقبل في ثالث انتخابات تشريعية تجرى خلال عام واحد، على أمل إنهاء الجمود السياسي لكن استطلاعات الرأي تشير إلى منافسة حامية بين بنيامين نتانياهو وبيني غانتس على الرغم من التهم الموجهة لرئيس وزراء الكيان.

ولم يسمح اقتراعان تشريعيان في نيسان/ابريل وأيلول/سبتمبر الماضيين في إخراج منتصر واضح بين اليميني نتانياهو وخصمه غانتس الذي يقود تحالف أزرق أبيض.


ويبدو أن الناخبين في اسرائيل الغاضبين واليائسين من الجمود السياسي فقدوا حماسهم لهذه الانتخابات الجديدة التي يرون انها يمكن أن تؤدي الى طريق مسدود مثلما عمليات الاقتراع السابقة وربما إلى انتخابات رابعة قبل انتهاء العام الجاري.

لكن حدثت تطورات كبيرة منذ الانتخابات الأخيرة.

نتانياهو
فقد أصبح نتانياهو رئيس حكومة  الاحتلال الوحيد في تاريخ إسرائيل الذي اتهم بالفساد في عدد من القضايا خلال ممارسته مهامه. والاتهامات التي كشفت في تشرين الثاني/نوفمبر وقدمت إلى القضاء الشهر الماضي هي الرشوة والاحتيال وخيانة الثقة في ثلاث قضايا فساد منفصلة.

وأخطر هذه الاتهامات يتعلق بقضية بيزيك أو "الملف 4000". ويتهم المحققون نتانياهو بمحاولة الحصول على تغطية إيجابية على الموقع الالكتروني "والا" مقابل منح امتيازات حكومية درت ملايين الدولارات على شاؤول ايلوفيتش رئيس مجموعة بيزيك للاتصالات وموقع "والا".

ورفض نتانياهو الاتهامات معتبرا أنّها "مفبركة" وذات "خلفيّة سياسيّة"، ووصفها "بالانقلاب"، مؤكدا أنه باق في منصبه.

وستبدأ محاكمته في 17 آذار/مارس المقبل.

ترامب
منذ الانتخابات الأخيرة، كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطته لإنهاء النزاع الطويل بين اسرائيل والفلسطينيين. وقد رفضها الفلسطينيون معتبرين أنها خضوع للأهداف الاسرائيلية.

ورحب نتانياهو بينما كان يقف بجانب ترامب في البيت الأبيض عند الإعلان عن المبادرة الشهر الماضي معتبرا أنها فرصة "تاريخية" للدولة العبرية. وقد صور الخطة على أنها نتيجة لعلاقته الشخصية مع ترامب، معتبرا أنه لا يمكن تنفيذها ما لم تتم إعادة انتخابه.

لكن لا الاتهامات الجنائية ولا مبادرة ترامب المؤيدة لإسرائيل أثرت على توجهات الناخبين.

استطلاعات الرأي
فاستطلاعات الرأي تشير إلى أن أيا من المعسكرين لن يحصل على أغلبية 61 من أصل مقاعد البرلمان الاسرائيلي (الكنيست) البالغ عددهما 120.

ويرى جدعون راهط أستاذ العلوم السياسية في الجامعة العبرية في القدس أن الجمود قد يكون نبأ سارا لنتنياهو.

وقال "بعدم وجود قدرة لأدى اي من المعسكرين على الفوز بأغلبية المقاعد في الكنيست فان نتانياهو ينجح على الاقل جزئيا، بالرغم من توجيه لائحة اتهام ضده"، موضحا أن رئيس الوزراء "لا يستقطب المزيد من الناخبين، لكنه لا يخسر ناخبين كذلك".

من جهته، يحاول غانتس ان يثير الحماس في أوساط الناخبين الاسرائيليين ويحثهم على عدم انتخاب نتانياهو. ويسعى هذا القائد العسكري السابق إلى إقناع الإسرائيليين بأن المشاكل القانونية لرئيس الوزراء ستصرفه عن الحكم.

وقال "في 17 اذار/مارس تنتهي ولايته وتبدأ المحاكمة"، معتبرا أنه "لن يعود قادرا بذلك على الاهتمام بالمواطنين الاسرائيليين إضافة الى قضاياه".

في هذه الأثناء يحقق المدعون العامون الإسرائيليون فيما إذا كانت شركة الأمن المعلوماتي "فيفث دايموند" التي كان يرأسها غانتس في السابق تلقت أموالاً عامة بشكل غير مناسب. لكن المدعي العام أكد أن غانتز ليس متورطًا شخصيًا في التحقيق.

قبل الانتخابات السابقة، اتهم نتانياهو بتقديم تعهدات في اللحظة الأخيرة من الحملة للحصول على دعم الجناح اليميني القومي ألساسي.

وفي مقابلة مع صحيفة جيروزاليم بوست الجمعة ، كرر نتانياهو تحذيره من أن غانتس لا يمكنه تشكيل حكومة من دون دعم من القائمة المشتركة العربية وزعيمها أحمد الطيبي.

وكانت هذه القائمة حصلت على 13 مقعدا في الكنيست في الانتخابات الأخيرة.

وأضاف نتانياهو للصحيفة "إذا لم يفز الليكود فستكون هناك انتخابات رابعة أو حكومة يسارية يعتمد فيها غانتس على أحمد الطيبي والقائمة المشتركة".

وأعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي خلال الأسبوع الجاري عن مشاريع لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية. وتعتبر الأسرة الدولية المستوطنات غير شرعية.

وكانت الاحزاب العربية ايدت بيني غانتس لتشكيل الحكومة وتبنت شعار إسقاط حكومة نتانياهو في الانتخابات الماضية. لكن تحالف أزرق أبيض (كاحول لفان) أعلن أنه لن يشكل حكومة بدعم من العرب .

وترفض القائمة المشتركة دعم غانتس لقبوله بخطة ترامب. وقال رئيسها أيمن عودة "نحن لا نريد تبديل شخص باخر نريد تبديل النهج".

وأوضحرهط إنه في مواجهة الجمود، أصبح كل من الحزبين الرئيسيين يشعر بقلق متزايد بشأن الإقبال على التصويت.

وقال "في أي مكان آخر في العالم عندما تجرى ثلاث انتخابات متقاربة بالفعل، تتناقص نسبة المشاركة" بسبب عدم اكتراث الناخبين. لكن نسبة المشاركة ارتفعت بشكل طفيف في أيلول/سبتمبر بالمقارنة مع نيسان/أبريل.

وقال رهط "في إسرائيل، لا أحد يمكنه أن يتوقع" شيئا.

eruo/fno


(Votes: 0)

Other News

ستة قتلى حصيلة الغارات الإسرائيلية ليلاً قرب دمشق كورونا وانتخابات إيران.. كيف غامر النظام بحياة المواطنين؟ جرّافة تزيح جثة فلسطيني سقط برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في خان يونس..فيديو إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل مسيرة منددة بالعنصرية في ألمانيا إثر اعتداء استهدف أشخاصا من أصول مهاجرة ملك الأردن يأمر بإرسال طائرة خاصة لإجلاء طفل أردني من العراق مصير طهران قد يشبه مصير ووهان الصينية في حال ارتفاع عدد المصابين فيها بـ"كورونا" الآلاف يتظاهرون ضد الفساد في كردستان العراق بسبب فيروس كورونا.. الكويت تجلي رعاياها من إيران العراق.. متظاهرون في محافظة ذي قار يحرقون الإطارات ويقطعون جسر البهو رئيس البرلمان العربي يزور سلطنة عُمان على رأس وفد رفيع المستوى الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في العناية المركزة الكشف عن 10 إصابات جديدة بـ"كورونا" في إيران 8 في"قم"، وحالتان في طهران السعودية تسعى لإعادة "القحطاني" إلى الواجهة بعد تبرئته من اغتيال خاشقجي محكمة جنايات القاهرة تقضي ببراءة علاء وجمال مبارك في قضية التلاعب في البورصة الرئيس التنفيذي لشركة طيران ريان إير": المسلمون إرهابيون" إسرائيل تدعو بلجيكا إلى إلغاء كرنفال سنوي بسبب معاداة السامية ألمانيا تحذّر من تهديد أمني "مرتفع جدا" مرتبط باليمين المتطرف وتعزز انتشار الشرطة أمام المساجد ترامب يعين أمريكية من أصول أردنية مستشارة للأمن الداخلي إيران .. مريم رجوي: ”لا“ كبيرة للشعب الإيراني للفاشية الدينية والتصويت لإسقاطها اعتقال شخص أطلق النار على سيارة ودهس قائدها بالمدينة المنورة بدء التصويت بالانتخابات البرلمانية في إيران التحالف العربي يعلن اعتراض صواريخ بالستية أطلقت من صنعاء باتجاه السعودية نظام اسد الطائفي يخطط لقصف أحياء سكنية في حلب واتهام تركيا قطر: السعودية عرقلت مشاركتنا باجتماع خليجي بشأن كورونا هاتفيا.. أردوغان وتميم يبحثان التطورات الإقليمية والدولية ترامب اقترح العفو عن اسانج اذا برأ روسيا من تهمة تسريب بريد الكتروني للحزب الديمقراطي عقوبات أميركية على 5 مسؤولين إيرانيين عن "المسرحية" "رايتس ووتش": الشرطة الكينية تواصل عمليات القتل في أحياء نيروبي الفقيرة اكتشاف 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا في إيران