السراج: وقعنا الاتفاق مع تركيا في العلن وليس كما يفعل الآخر

| 16.02,20. 01:26 PM |


السراج: وقعنا الاتفاق مع تركيا في العلن وليس كما يفعل الآخر


أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، السبت، أن حكومته وقعت مذكرة التفاهم مع تركيا في العلن، ولم تفعل مثل الطرف الآخر، في إشارة إلى اللواء متقاعد خليفة حفتر.

ويتهم ليبيون حفتر بالارتباط باتفاقات في الخفاء مع دول إقليمية، خاصة الإمارات ومصر، لدعمه في نزاعه للحكومة الليبية، المعترف بها دوليًا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني النفط. وعادة ما ينفي حفتر وأبوظبي والقاهرة مثل هذه الاتهامات.

وبمناسبة ذكرى ثورة 17 فبراير/شباط 2011 التي أطاحت بنظام معمر القذافي (1969: 2011)، قال السرج في كلمة له: "وقعنا مذكرة تفاهم مع تركيا جهارًا نهارًا، ولم نبرمها في الخفاء، مثلما يفعل الطرف الآخر".

ووقع كل من السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في نوفمبر/تشرين الأول الماضي، مذكرتي تفاهم، تتعلق الأولى بالتعاون الأمني والعسكري، وتختص الثانية بمناطق النفوذ البحري بين البلدين في البحر المتوسط.

وبعد يوم من إعلان حفتر رفضه لقرار مجلس الأمن الداعي إلى الالتزام بوقف إطلاق النار، أضاف السراج أن المجلس تبنى نتائج مؤتمر برلين، وعلى رأسها وقف إطلاق النار، لكن "الجميع لاحظ ازدياد القصف على الأحياء السكنية والخروقات منذ خروج القرار".

وصادق مجلس الأمن، الأربعاء الماضي، على مشروع قرار يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار، ضمن نتائج مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا، في 19 يناير/ كانون ثاني الماضي.

وشدد السراج على أن تأكيد مؤتمر برلين، في 19 يناير/كانون ثاني الماضي، على فشل الحل العسكري يؤكد فشل الهجوم على طرابلس.

وبوتيرة يومية، تشن قوات حفتر هجمات على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر الحكومة، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، للاستيلاء على العاصمة.

وأكد السراج حرصه على الالتزام بنتائج مؤتمر برلين، ودعا إلى ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار الذي بدأ منذ 12 يناير/كانون ثاني الماضي، بمبادرة تركية روسية.

وشدد على أنه "بدون وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا، فإن الحديث عن أي شيء آخر هو نوع من العبث".

وأضاف: "لا يمكن الدخول في مفاوضات تحت قصف الطائرات، وفي ظل استمرار نزيف الدماء".

وتابع: "موقفنا قائم على الدفاع المشروع عن النفس، وإذا لم تُتخذ قرارات دولية لوقف الهجمات، فإنها ستزداد ضراوة وسنرد عليها".

واستطرد: "وضعنا العسكري تطور إلى الأفضل، وثبت للجميع أن الطرف المعتدي (حفتر) يسعى إلى السلطة فقط، ولو على جثث الليبيين".

ومضى قائلا: "حذرنا من استخدام ورقة النفط بالمساومات السياسية، وتجنبنا في الفترة الأخيرة التصعيد في مناطق النفط".

وأعلن مصرف ليبيا المركزي، الإثنين الماضي، أن إجمالي إيرادات النفط الخام للبلاد بلغ صفر دولار، خلال يناير/كانون ثاني الماضي، مدفوعة بأزمة غلق صمامات إمدادات نفطية، الشهر الماضي.

aa


(Votes: 0)

Other News

هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد بكين: أمريكا تشعل الحروب في الشرق الأوسط لحماية مصالحها مظاهرات في طرابلس ومصراتة تنديدا بعدوان حفتر الجيش التركي يرسل تعزيزات إضافية إلى الحدود السورية أردوغان: ندعم حل قضية كشمير بالحوار وقرارات الأمم المتحدة إسقاط طائرة جديدة لميليشيا أسد الطائفية غرب حلب ..فيديو فيديو مرعب.. ما حقيقة آلاف الغربان التي تحلق فوق ووهان مقتل 15 طفلا في حريق بدار للأيتام في هايتي الأمم المتحدة تغلق مركز مهاجرين في ليبيا بسبب ميليشيا طرابلس مقتل متظاهر وتعرض آخرين للطعن في بغداد ألمانيا: اعتقال 12 شخصا في إطار تحقيق بشأن مخططات اعتداءات لليمين المتطرف متى يتم تسليم البشير لـ"الجنائية الدولية"؟ "حماس": مصممون على مقاومة إسرائيل وإسقاط "صفقة القرن" تجارة لحوم الخفافيش والجرزان والأفاعي منتعشة في إندونيسيا رغم المخاوف من فيروس كورونا البرلمان العربي يقر قانوناً بشأن عقوبة الإعدام وضمانات تطبيقها في الدول العربية أردوغان يحذر: سنضرب النظام السوري في أي مكان ردا على اعتداءاته انفجار رسالتين ملغومتين في مكتبي بريد بهولندا الممثل الأعلى لشؤونه الخارجية: استمرار العمل على تحقيق دولة فلسطينية مستقلة بعد مطالبته بتعويضات.. نيسان ترد على غصن بـ"ملايين مضادة" الداخلية المصرية: ضبط شحنة مخدرات ضخمة قادمة من إحدى الدول العربية السودان: التوافق على تسليم المطلوبين لـ"الجنائية" يشمل البشير أُسر ليبية تقاضي حفتر والامارات في الولايات المتحدة الأمريكية إسقاط طائرة سورية بريف إدلب.. ومقتل طاقمها 14 قتيلا في غرق سفينة للاجئين الروهينغا ببنغلاديش بقايا القمر الاصطناعي الفاشل تتساقط على جنوب إيران المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تنظر في إلتماس قدمته عائلات داعش للمطالبة بإدانة فرنسا هيئة فرنسية تغرم آبل 25 مليون يورو لإبطائها هواتف آيفون القديمة سنة سجنا لشقيق بوتفليقة ومسؤوليْن أمنييْن سابقين بتهمة التآمر على الجيش والدولة الدفاع التركية: قصف 115 هدفا للنظام السوري "التوحيد والإصلاح" المغربية: سجن الشيخ صلاح "قمع إسرائيلي"