د. منير موسى: الْمُقَنَّعُونَ

| 04.02,20. 11:10 AM |


شِعْرُ
التَّانْكَا (1)– Tanka


{ شَكْلٌ شِعْرِيٌّ مَعْرُوفٌ، لَهُ قَوَانِينُهُ. وَقَدْ بَقِيَ مُهَيْمِنًا عَلَى الْأَشْكَالِ الشِّعْرِيَّةِ الْيَابَانِيَّةِالْأُخْرَى لِفَتْرَةٍ زَمَنِيَّةٍ طَوِيلَةٍ.وَالتَّانْكَا بِاللُّغِةِ الْيَابَانِيَّةِ تَعْنِي،(أُغْنِيَةٌ قَصِيرَةٌ). وَهِيَ قَصِيدَةٌ ذَاتُ تَارِيخٍ عَرِيقٍ.وَنَجِدُ نَمَاذِجَ مِنْهَا فِي الْ(مَانْيُوشُو). وَهُوَ أَحَدُ أَقْدَمِ الْمُؤَلَّفَاتِ الْيَابَانِيَّةِ،وَالَّذِي يَعُودُ إِلَى الْقَرْنِ الثَّامِنِ الْمِيلَادِيِّ}..

بقلم: د. منير موسى
**
 
الْمُقَنَّعُونَ
-------
الْمُمَثَّلُونَ بِاللِّيمُوزِينْ
حَايَدُوا حُلْمَ الْمُتَوَاضِعِينْ
سَامُوا كَدَّ الْكَادْحِينْ
بَاعُوا شَعْبَهُمْ بِاللِّيرَاتْ
عَلَى مَسْرَحِ الْوَطَنِيِّينْ!
**
هِمَامٌ
----
تَحَامَوْا أَقْلَامَ الْمُحَامِينْ
حَتَّى يَرُوغُوا الْقَوَانِينْ
أَجْدَادُهُمْ غَاثُوا الْمِسْكِينْ
مَعَ الصُّرَدِ وَالْوَقْوَاقِغَنَّوْا
عَلَى أَنْغَامِ الدَّوَالِي وَالتِّينْ

**
غَقِيقٌ
----
وُجُوهًا لَا أُحَابِي
أُصْغِي لِرَوَاشِحِ الْوِدْيَانِ
وَشَحْرُورِ الرَّوَابِي
لَا أَتَمَلَّقُ لِإِنْسَانِ
أُحَاذِرُ مُثَقَّفِي الْغَابِ

**
وَسَامَةٌ
-----

أَسِيرُ مَعَ الزَّمَانِ
مَلِيئًا بِظُلْمِ الطُّغْيَانِ
لِلْإِنْسَاَنِ
يُعَلِّمُنِي الشَّدْوَ بَادْجِيُّ الْحُبِّ
بِمِنْقَارِهِ حَبَّةُ الرُّمَّانِ

**
سَلِيلٌ
----
لَا أُدَاهِنُ نَفْسِي
فِي حُبُورِي وَتَعَسِي
أَحْمِي غَابَةِ الْحَجَلِ
مِنْ صَائِدٍ وَجِلِ
وَأَسْقِي الرِّئْمَ  فِي الْبَسْبَسِ

**
فُتُونٌ
----
يَشْدُواخْضِرَارُ الْغَابَاتِوَالْعُشْبِ
لَا لِلشَّرْقِ، وَلَا لِلْغَرْبِ
لَا أُسَايِرُ الْمُتَكَبِّرِينْ
اِحْسِبُوهُمْ تَافِهِينْ
هَازِجَةُ الْقَصَبِيُغَرِّدُ لَهَاالْحَسُّونْ

**
ثُغَاءٌ
---
لَا أَحْيَا مَعَ الرَّيْبِ
أُسَانِدُ عَامَّةَ الشَّعْبِ
عَلَى كَتِفِي أُبُو الْحِنَّاءِ
مُعَطِّرًا لِي أَجْوَائِي
وَأَحْمِي حَمَلًا مِنْ جَارِحٍ وَذِئْبِ

*******
مَدًى
----
لَا أُطَأْطِئُ رَأْسِي
إِلَّا لِخَالِقِي بَأْسِي
لَا أُدَانِي الْخَفَافِيشَا
اخْتَارَتْ بِالسُّدْفَةِ الْمَعِيشَا
لِاخْضِرَارِ شَعْبِي؛ أَمْتَطِي عَنْسِي

**
غُرُورٌ
-----
لَا أَحْسُدُ الْأَكَابِرْ
الْحَالِمِينَ بِالصَّغَائِرْ
مُدَّعُونَ بِمَجَالِسِ الْمُرَابِينْ
قَوْمِيُّونَ  فِي مُنْتَدَى
الْمُغْرِضِينْ
**
شَهَامَةٌ
-----
غِرْبَانٌ بِعُرْسِ الْكَرَاوِينْ
شَاحُوا عَن جُوعِ الْوَطَنِيِّينْ
أَجْدَادُهُمْ دَاسُوا حَافِينْ
لَكِنْ، تَقَاسَمُوا الرَّغِيِفَ
مَعَ الْمُعْوِزِينَ وَالمُعْدَمِينْ
**
خُلُقٌ
----
غَنِيُوا وَمَا رَدُّوا الْجَمِيلَا
لِشُعُوبٍ
صَنَعَتْ مَعَهُمُ الْمُسْتَحِيلَا
يَتَغَذَّى الهُدْهُدُ
وَيُنَطِّف مِالْحَشَرَاتِالْحُقُولَا

**
مُصْلِحُونَ
-------
بَاعُوا مَحَاتِدَهُمْ بِالدُّولَارَاتْ
وَابْتَاعُوا فِيهَا الرَّحَلَاتْ
ثِيرَانٌ ذَاهِبَةٌ لِلذَبْحِ
بِافْتِرَاسِ الْأَجْنَبِيَّاتْ
مِنَ الْمَضَضِأَكَلُوا الْقَاتْ
**
رُوحٌ
----
غَرَّهُمْ  جَاهُ الزَّعَاماَتِ
وَمَثَّلُوا بِالْمَسْرَحِيَّاتِ
خَدَعُوا السُّذَّجَ بِالْمَلْهَاةِ
وَالْمَأْسَاةِ
صَرَخَ الْوِجْدَانُ: هَيْهَاتِ
**

الْخَلَّابُ
-----
جَنَاحُهُمُ الرِّيحُ
وَالطَّائِرَاتْ
يَتَنَفَّسُونَ الْقُصُورَ
وَالْعُنْجُهِيَّاتْ
كَنَارِيٌّ يُرَقِّصُ الْبدَلَاتْ
*******
حَصَافَةٌ
------
تَغْدُرُ بِشَعْبِكَ؟
لَا يَبْقَى لَكَ أَحَدُ
ثِيَابُكَ قَوْمُكَ
يَجْفُوكَ التَّوَحُّدُ
نِيلُ النَيْلُوفَرِ يُضَاحِكُهُ وَرْدُ

**
تَبَلُّجٌ
----
أَخْضَرُ هُوَ الْمُثَلَّثُ
مُقَدَّسٌ الْجَلِيلُ
أَنْفَاسُكُمْ أُكْسُجِينُ غَابَاتِهِ
بِإِزْهَاقِ نَفْسٍ
لَا تَحْلِيلُ

**
ضَلَالَةٌ
------
بَيْتًا وَاحِدًا
بِالْجَبَلِ وَالسَّاحِلِ كُنْتُمْ
تَحْرِقُونَ أَغْصَانًا
مِنْهَا أَكَلْتُمْ؟تُسَمِّمُونَ
نَبْعًا مِنْهُ جَرَعْتُمْ؟
**
جِمَاحٌ
-----
بِصُحْبَةِ الْأَلِيفِ الذَكَيِّ
الْغَالِي
ضُيُوفُهَا تَحْتَ الدَّوَالِي
صَاحَ الشَّرْقُ:
وَالْغَرْبُ بالأَغْلَالِ!
**

نَوَائِبُ
-----
اَللَّاذِقِيَّةُ خَلُوبُ
عَرُوسُ السَّاحِلِ
ضَاعَتِ الدُّرُوبُ
بِغَابِهَا الْمَاحِلِ
اَلْعَقِيلَاتُ تَلُوبُ بِسَوَادٍ تَابِلِ
*****

فُلٌّ
---
كَمْ مَرَّةً تَسْلُبُونَ
رُوحَالنَّازِحِينَا؟
دُسْتُمْ حَضَارَتَكُمْ، هَامِجِينَا
رَأَيْتُمُالْأَضَالْيَا
تَغِيلُ الْيَاسَمِينَا؟
**

ثُمُرٌ
---
عَلَىالنَّخْلَةِعُقَابُ
فَرِيسَتُهُ الْجَوَّابُ
عَلَى الْجَوْزَةِ غُرَابُ
هُوَيْدٌ شَغَفُهُ الْعُنَّابُ
كَانَ جَائِعًا سِنْجَابُ
**

وَعْظٌ
----
عَلَى كَتِفِ الْبُحَيْرَةِ
بَلَشُونٌ
أَصْمَعِيُّ الْحَرَكَةِ،
لَقْلَقَ؛
فَأَدْرَكَ طَعْمَ السَّمَكَةِ
**

أَسًى
---
بَارِعٌ بِالطِّبِّ
نَاسَبْتَ
بِعَطْفٍ عَرَبِي؟
غِزْلَانُكَ
بِالْوَصَبِ!
**
إِغْوَاءٌ
-----
بِكِبْرِيَاءِ بُلْبُلٍ
مِغْرِيدِ
سَلَبَ رَحِيقَ الظَّبْيَةِ
ذَارِفَةً
وَلَّى بِضَمِيرٍ كَؤُودِ
**
ضَحَايَا
------
جِرَاحُ أَزْهَارِ الْمُطَلَّقِينَ
تَعْوِلُ
عَالَمُ شَرِّ الضَّلَالّاتِ
يَتَمَلْمَلُ
هُوَذَا الْغُدَافُ لَكُمْ مَثَلُ
**
هَوَجٌ
----
أَرِسْتُقْرَاطِيَّةٌ، طُمُوحُ الْمُحَالِ
بِرْجِيسَةٌفَوْضَوِيَّةُ الْجَمَالِ
مِطْلَاقَةٌ مِزْوَاجَةٌ
بِالْحَالِ
طُمُوحَاتُكُمْ بِالْوَبَالِ!
*******
عُجْبٌ
-----
مِطْرِيبُ، مَعْبُودَ جُمْهُورِ
كَفَرْتَ بِالزَّوَاجِ؟
غَادَرْتَ جُورِيَّةَ الْعُمْرِ
شَجِيَّةَ الْمِزَاجِ؟
عُدْ لِلْيَاسَمِينِ الزَّنْبَقِيِّ الْمِغْنَاجِ
**
وَجْبَةٌ
----
الْبَحْرُ سَاجِي
اَلْبَدْرُ بِعَسْجَدِهِ
يُنَاجِي
سَمَكٌ بِمِنْقَارِ
زُمَّاجِ

**
فِتْنَةٌ
----
الْبَطُّ الْبَرِّيُّ
بَرْمَائِيُّ
لَاحِمٌ، نَبَاتِيُّ
مُعَلِّمُ الْخَجَلِ،
ذَكِيُّ

**
وِئَامٌ
----
أَسْرَابُ السُّنُونُو،
بُومٍ وَبَبْغَاوَاتِ
هَلَّتْ مِنَ الْغَابَاتِ
رَقَصَتْ مَعَ اللَّقَالِقِ
وَالْبَجَعَاتِ
**
سَمَاءٌ
----
سَحَابَةٌ جَهَامُ
مُلْتَاحَةٌ أَرْجَاءُ
نَهُورٌ أَسْحَمُ
غَيْثٌ، تَخْضَرُّ فَيْفَاءُ،
وَتَصْهَلُ الصَّبْحَاءُ




(Votes: 0)

Other News

د. منير موسى: وَرَقُ الْغَارِ د.منير موسى: رَشْحُ الصَّبَا حسن العاصي: للساقية صوت المتوجعين محمد وهبه جلساتٌ سريَّةٌ د. منير موسى شعر (3)Haiku هَايْكُو د. منير موسى: سُقُوطُ الطَّوَاغِيتِ عباس علي مراد: مأوى العذاب فتحية عصفور تترجم للإنجليزية (مَرِّغُوا نَهْدَيَّ بِعِطْرِهِ الْأزْرَقِ) للشاعرة آمال عوّاد رضوان الشاعرة عناية زغيب: مشلوح من حالي حسن العاصي: على أجنحة الانكسار محمد وهبي: لُغَةُ الرَّغْبَةِ د. منير موسى: قَنْدُولُ الْغطَارِيسْ وَجَدَاوِلُ السَّرِّيسْ {إِلَى شُعُوبِ الْعُرْبَانِ الْمَظْلُومَةِ. يَنْتَفِضُ، وَيُطَالِبُ، الْيَ قصيدة "فاشهدوا" بقلم كفاح كيال وفاء وعهدا للبطل مفدي زكريا وكل الأحرار د. منير موسى: وَطَنٌ حسن العاصي: نئد قرينة النهار د. منير موسى هايكو (2) Haiku {هَايْكُو أَوْ هَائِيكُو. نَوْعٌ مِنَ الشِّعْرِ اليَابَانِيِّ سَاحِرٌ وَمُزْدَهِرٌ، لَهُ قَوَاعِدُهُ. أَحْبَبْتُ د. منير موسى: كَيْفَ سَقَطَ تَاجُ الطَّاءُوسِ؟ جميل الدويهي: رِدّو القمر عا مطرحو إيران : حملة اعتقالات واسعة في ”لردغان“ والمناطق المحيطة بها لمنع استمرار الانتفاضة د. منير موسى:haiku هَايْكُو حسن العاصي: خلف النوافذ المنسية د. منير موسى: بِلَادِي قَصِيدَةٌ عباس علي مراد: شوارع الصمت حسن العاصي: قبل أن يشيخ الليل جميل الدويهي: مْشيت بْضباب د. منير موسى{الجليل}: هَدِيلُ الْوَرْقَاءِ ابراهيم امين مؤمن: طريدُ الّليلِ... "البحر البسيط" د.منيرموسى: وَمَا أَدْرَاكَ مَا " كِتَابُ الْوَجْهِ"، وَمَا "وَجْهُ الْكِتَابِ"( الفيسبوك) د.جميل دويهي: إنتي سرّ كبير د. منير موسى: شَيْنٌ وغُبنٌ