إردوغان يحذّر أوروبا من "الإرهاب" إذا سقطت حكومة الوفاق الليبية

| 18.01,20. 10:28 PM |


إردوغان يحذّر أوروبا من "الإرهاب" إذا سقطت حكومة الوفاق الليبية



مسلحون موالون لحكومة الوفاق الوطني الليبية خلال مواجهات مع قوات المشير خليفة حفتر في جنوب طرابلس بتاريه 7 أيلول/سبتمبر 2019

حذّر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مقال نشر في مجلة "بوليتيكو" السبت من أن المنظمات "الإرهابية" ستجد موطئ قدم لها في أوروبا إذا سقطت حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة.

وكتب إردوغان في المقال الذي نُشر عشية مؤتمر برلين من أجل السلام في ليبيا أن فشل الاتحاد الأوروبي بتقديم الدعم المناسب لحكومة الوفاق الوطني الليبية سيشكّل "خيانة لقيمها (أوروبا) الأساسية، بما في ذلك الديموقراطية وحقوق الإنسان".

وأضاف "ستواجه أوروبا مجموعة جديدة من المشاكل والتهديدات إذا سقطت الحكومة الليبية الشرعية. ستجد منظمات إرهابية على غرار تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة، اللذين منيا بهزائم عسكرية في سوريا والعراق، أرضًا خصبة للوقوف مجدداً على أقدامهما".

تواجه حكومة الوفاق برئاسة فايز السرّاج منذ نيسان/أبريل هجوماً تشنه قوات المشير خليفة حفتر الذي يتّخذ من شرق ليبيا معقلاً. وأسفرت المعارك عن مقتل أكثر من 280 مدنيًا وألفي مقاتل.

وعملت تركيا وروسيا بمبادرة مشتركة على إقناع طرفي النزاع بوقف إطلاق النار، لكن حفتر غادر هذا الأسبوع المحادثات الرامية لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق الهدنة بدون التوقيع عليه.

واتّهم إردوغان حفتر بالهرب من موسكو وهدد بـ"تلقينه درسًا" إذا استأنف القتال.

وتدعم حكومة إردوغان السرّاج ووافق البرلمان التركي على نشر قوات في ليبيا في وقت سابق هذا الشهر بعد اتفاق أمني وبحري مثير للجدل تم التوقيع عليه بين طرابلس وأنقرة.

وقال الرئيس التركي "ستكون مغادرة ليبيا (وتركها) تحت رحمة أمير حرب خطأ بأبعاد تاريخية"، في إشارة مبطنة إلى حفتر.

وتسعى قوى العالم للتوسط من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا خلال مؤتمر برلين الأحد الذي أعلن طرفا النزاع الليبي مشاركتهما فيه.

وكتب إردوغان، الذي من المقرر أن يحضر محادثات برلين، في "بوليتيكو" أن الحرب الليبية شكّلت "اختباراً" للاتحاد الأوروبي لإظهار إن كان قادته سيتخلون عن مسؤولياتهم وسيقفون متفرجين أمام الأزمة.

وقال "على الاتحاد الأوروبي أن يظهر للعالم بأنه لاعب معني في الساحة الدولية".

وأشار إلى أن "مؤتمر السلام المقبل في برلين يعد خطوة مهمة للغاية باتّجاه هذا الهدف. لكن على القادة الأوروبيين التحدث بدرجة أقل والتركيز على اتّخاذ خطوات ملموسة".

afp


(Votes: 0)

Other News

مخاوف من إصابة المئات بالفيروس الغامض في الصين وسط قلق دولي مقتل خمسة مدنيين في غارة روسية على شمال غرب سوريا ترودو يطالب ايران بإرسال الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة الى فرنسا العراق.. مقتل متظاهر ثانٍ برصاص قوات الأمن وسط بغداد في الجمعة الـ 48.. حراك الجزائر يتمسّك بالتغيير ليبيا.. مظاهرات بطرابلس ومصراتة تنديدا بعدوان حفتر باريس.. متظاهرون ضد إصلاحات نظام التقاعد يغلقون متحف اللوفر الخزانة البريطانية تجمد أصول حزب الله بالكامل وزير سابق يكشف عن أزمة كبيرة في مصر مثل القنبلة الموقوتة كادت تنفجر خلال 3 أيام السلطات الإسرائيلية تزيد من وتيرة هدم منازل الفلسطينيين في القدس الشرقية بنسبة 44% بهذه الطريقة تُجنّد الميليشيات الإيرانية المرتزقة وتحصل على الأموال في سوريا مسؤول أمريكي: السعودية دفعت أول 500 مليون دولار مقابل نشر قواتنا جي بي إس الجزائرية تفوز بجائزة أفضل عرض بمهرجان المسرح العربي مجلس الشيوخ الأمريكي يبدأ في إجراءات محاكمة ترامب انهيار متسارع للعملة السورية كندا وأوكرانيا والسويد وأفغانستان وبريطانيا: على إيران دفع تعويضات لعائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية النواب الروس يقرون تعيين ميخائيل ميشوستين رئاسة الوزراء "جمانة" تلتقي والدها بعد 17 عاما قضاها في السجون الإسرائيلية "الأناضول" تطالب السلطات المصرية بإطلاق سراح صحفييها 39 قتيلاً من قوات النظام والفصائل المقاتلة في معارك في شمال غرب سوريا الداخلية المصرية.. الإفراج عن 439 من نزلاء السجون بعفو رئاسي وشرطي المترجم محمد عامر يشارك بثلاثة كتب جديدة في معرض القاهرة الدولي للكتاب معلومات جديدة عن محاولة اغتيال الداعية يوسف أحمد ديدات القضاء التركي يتوصّل لمشاهد جديدة حول هروب "غصن" عبر إسطنبول التوصل لاتفاق مبدئي بين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة سوريا.. رد فعل فوري في قضية نصب كبرى.. إلقاء القبض على صاحب مؤسسة "مركز الأعمال الكوري" زاهر زنبركجي أميركا تستأنف عملياتها العسكرية مع العراق استقالة جماعية لفريق الدفاع عن غصن طرد إثنين من الدبلوماسين الإرهابيين لنظام الملالي من ألبانيا ..خطوة ضرورية يجب التأسي بها من الدول الأخرى إيران.. استهداففوج ”فتح” من فرقة ”وليعصر“ العملياتية في بهبهان وقيام شباب الانتفاضة بإحراق صور لخميني وخامنئي وقاسم سليماني