ليبيا.. مظاهرات بطرابلس ومصراتة تنديدا بعدوان حفتر

| 18.01,20. 01:26 PM |


ليبيا.. مظاهرات بطرابلس ومصراتة تنديدا بعدوان حفتر


تظاهر آلاف الليبيين، الجمعة، في العاصمة طرابلس ومدينة مصراتة، تنديدا بعدوان اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ورفضاً لحكم العسكر وداعميه.

وقال المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" العسكرية التابعة للحكومة الليبية، عبر صفحته على فيسبوك، إن "ميدان الشهداء" في طرابلس (غرب) شهد مظاهرة تنديدا بالعدوان على المدينة من قبل قوات حفتر.

ووفق صور أرفقها المركز بتدوينته، احتشد مئات في الميدان، رافعين لافتات كتبت عليها شعارات من قبيل "رفض الحوار مع الانقلابيين والقتلة والمطلوبين"، وصور لحفتر كتبت عليها عبارات من قبيل "عميل الصهيونية" و"لا لمجرم الحرب".

وفي تصريح للأناضول، قال المتظاهر الليبي سليم الميلادي (27 عاما)، وهو مدرس للغة الإنجليزية، إن "حفتر قائد ميليشيا مسلحة".

وشدد الميلادي على أنّ حفتر لا يريد السلام في ليبيا، معربا عن اعتقاده بأن مؤتمر برلين حول ليبيا المرتقب الأحد، لن يثمر عن نتائج.

وأضاف أن قوات حفتر ستواصل هجومها على طرابلس، وأن الشعب الليبي لن ينسى الدعم الذي تقدمه الإمارات وفرنسا ومصر لميليشا حفتر.

وأوضح أن الدعوة التركية الروسية لوقف إطلاق النار، بعثت في نفوس الليبيين أمل إيقاف العمل العسكري، مستدركا أن الليبيين أصيبوا بخيبة أمل بعد عدم التزام حفتر بالهدنة.

وعن سبب دعمهم لحكومة فائز السراج، قال الميلادي إنّ الليبيين في طرابلس تظاهروا سابقا ضد حكومة السراج.

وأضاف أن السراج لم يمارس على المتظاهرين ضغوطا ولم يسجنهم ولم يقتلهم، بسبب احتجاجاتهم؛ وفي المقابل التعامل الوحشي لحفتر ضد من ينتقده، وقمعه للمعارضين.

بدوره أشار مهندس الاتصالات إدريس المهدي (57 عاما)، بوقوف المجتمع الدولي مكتوف الأيدي لفترة طويلة حيال الهجمات التي يتعرض لها الشعب الليبي.

وأوضح أن المجتمع الدولي الذي يستعد لعقد مؤتمر برلين في الأيام المقبلة، انتظر بصمت، بينما العاصمة تتعرض لهجمات منذ 10 أشهر.

كما اتهم أوروبا بالتزام الصمت حيال هجمات حفتر والدول الداعمة له، على الشعب الليبي.

وأضاف: "الطائرات الحربية كانت تقصفنا أمام أعين العالم بأسره، بدعم من السعودية وروسيا والإمارات ومصر، ولا أحد يحرك ساكنا".

وتابع: "لكن عندما تم توقيع الاتفاقيات بين ليبيا وتركيا بشأن الحدود البحرية والتعاون الأمني، فجأة بدأت أوروبا بالتدخل والخشية على مصالحها".

وأردف مشددًا: "نحن نريد الحماية، وتركيا جاءت لحمايتنا"، مؤكدًا أنهم كمدنيين يطلبون الحماية من الهجمات التي يتعرضون لها من قبل "مجرم حرب".

وشدد المهدي على أن الشعب الليبي، لا يريد حفتر في أي ظرف كان.

وفي مصراتة، احتشد الآلاف في "ميدان الحرية" رافعين شعارات من قبيل: "حفتر مكانه السجن وليس طاولة الحوار"، و"حفتر يقتل أطفالنا"، و"حفتر مجرم حرب".

وتأتي المظاهرات قبل يومين من انعقاد مؤتمر دولي تستضيفه العاصمة الألمانية برلين، الأحد، حول ليبيا.

ومنذ 4 أبريل/ نيسان 2019، تشهد ليبيا تصعيدا عسكريا بعد إعلان قوات حفتر المدعومة من عدة دول إقليمية، هجوما للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا.

وفي 12 من ديسمبر/ كانون الأول 2019، وبعد 8 أشهر من فشل قواته في اقتحام العاصمة، أعلن حفتر من جديد، بدء "المعركة الحاسمة" للتقدم نحو قلب طرابلس، دون حدوث أي جديد على الأرض.

aa


(Votes: 0)

Other News

باريس.. متظاهرون ضد إصلاحات نظام التقاعد يغلقون متحف اللوفر الخزانة البريطانية تجمد أصول حزب الله بالكامل وزير سابق يكشف عن أزمة كبيرة في مصر مثل القنبلة الموقوتة كادت تنفجر خلال 3 أيام السلطات الإسرائيلية تزيد من وتيرة هدم منازل الفلسطينيين في القدس الشرقية بنسبة 44% بهذه الطريقة تُجنّد الميليشيات الإيرانية المرتزقة وتحصل على الأموال في سوريا مسؤول أمريكي: السعودية دفعت أول 500 مليون دولار مقابل نشر قواتنا جي بي إس الجزائرية تفوز بجائزة أفضل عرض بمهرجان المسرح العربي مجلس الشيوخ الأمريكي يبدأ في إجراءات محاكمة ترامب انهيار متسارع للعملة السورية كندا وأوكرانيا والسويد وأفغانستان وبريطانيا: على إيران دفع تعويضات لعائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية النواب الروس يقرون تعيين ميخائيل ميشوستين رئاسة الوزراء "جمانة" تلتقي والدها بعد 17 عاما قضاها في السجون الإسرائيلية "الأناضول" تطالب السلطات المصرية بإطلاق سراح صحفييها 39 قتيلاً من قوات النظام والفصائل المقاتلة في معارك في شمال غرب سوريا الداخلية المصرية.. الإفراج عن 439 من نزلاء السجون بعفو رئاسي وشرطي المترجم محمد عامر يشارك بثلاثة كتب جديدة في معرض القاهرة الدولي للكتاب معلومات جديدة عن محاولة اغتيال الداعية يوسف أحمد ديدات القضاء التركي يتوصّل لمشاهد جديدة حول هروب "غصن" عبر إسطنبول التوصل لاتفاق مبدئي بين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة سوريا.. رد فعل فوري في قضية نصب كبرى.. إلقاء القبض على صاحب مؤسسة "مركز الأعمال الكوري" زاهر زنبركجي أميركا تستأنف عملياتها العسكرية مع العراق استقالة جماعية لفريق الدفاع عن غصن طرد إثنين من الدبلوماسين الإرهابيين لنظام الملالي من ألبانيا ..خطوة ضرورية يجب التأسي بها من الدول الأخرى إيران.. استهداففوج ”فتح” من فرقة ”وليعصر“ العملياتية في بهبهان وقيام شباب الانتفاضة بإحراق صور لخميني وخامنئي وقاسم سليماني "انطلاقة عسكرية جديدة لجيش مصر قد يعزز تصنيفه العالمي الحكومة الروسية تقدم استقالتها للرئيس بوتين "ضاع شقاء العمر".. عملية نصب كبرى في سوريا ضحيتها عناصر في الجيش إصابة 60 شخصا بينهم 17 طفلا جراء تفريغ وقود طائرة في فلوريدا..فيديو تحديد موعد بدء محاكمة ترامب.. واستنفار ديمقراطي السودان..البرهان يعلن سيطرة الجيش على مقرات هيئة عمليات المخابرات