المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان: بين موقوفي الامس أصحاب سوابق ومتعاطو مخدرات ونحن لا نقصر ولن نسمح بالتعدي علينا

| 17.01,20. 07:21 PM |


المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان: بين موقوفي الامس أصحاب سوابق ومتعاطو مخدرات ونحن لا نقصر ولن نسمح بالتعدي علينا



أوضح المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان خلال مؤتمر صحافي، عقده في المقر العام بالاشرفية، أن "عنصر قوى الامن يعاني يوميا خلال 90 يوما في الشارع، ويتعرض يوميا لشتى انواع الممارسات القاسية".

وقال: "أتوجه باعتذاري الشديد من الصحافيين والمراسلين الذين كانوا يغطون بالامس، وعند تعرض احد المصورين للاصابة اتصلت به وتضامنت معه تماما كما تضامنت مع عناصر قوى الامن المصابين".

أضاف: "نحن نواجه عنفا كبيرا من قبل مندسين. كلنا معرض للخطأ لكننا نقدم دماءنا تجاه الوطن لنحافظ عليه برموش عيوننا".

وتابع: "لقد حمينا البلد وكافحنا الجريمة وقوى الامن هي صلة الوصل بين المواطن وحقه في القضاء".

وقال عثمان: "تحسنت امكانياتنا وتدريباتنا في مكافحة الجريمة والارهاب، ونمارس مهامنا بصدق ومحبة تجاه الوطن وليس لمصلحتنا الخاصة".

أضاف: "أتحدى أن يقول لنا أحد أننا منذ 17 تشرين حتى الآن قد تعدينا عليه قبل الاعتداء علينا وعلى الاملاك العامة والخاصة. التوقيفات جرت وفقا للقانون وليس تلقائيا، والعودة بالتالي الى القضاء".

وأشار الى أن "الضابطة الادارية مهمتها حماية الاشخاص والاملاك الخاصة والعامة وحماية الحريات ضمن حدود القانون"، معلنا أنه "منذ 17 تشرين، سقط 483 جريحا لقوى الامن وخلال اليومين السابقين 100 جريح، اي ثلث عديد فرقة مكافحة الشغب".

ولفت الى أن "عدد الجرحى المدنيين بلغ 453 أي اقل من جرحى قوى الامن، ومعظمهم اختناقا بالقنابل المسيلة للدموع"، مؤكدا أن "حفظ الامن والنظام وحماية الحريات والاملاك هو عمل تلقائي".

وسأل: "السلطة القضائية هي من تمارس دورها في توقيف الاشخاص او تركهم، فماذا يعني التوجه الى ثكنة عسكرية؟".

وقال: "إن ضرب العسكري بحجر يعتبر محاولة قتل عسكري في قوى الامن اثناء تأدية واجبه، وهو امر غير بسيط".

وذكر أن "هناك 70 آلية عسكرية لقوى الامن تضررت، و353 موقوفا مدنيا".

وعرض عثمان تفاصيل ما حصل بالامس، قائلا: "تجمع حتى الساعة 6,40 حوالي 300 شخص بهدوء وسلمية تامة، وحينها لم نغلق الطريق امام الثكنة، الى ان انضم اليهم اشخاص أتوا من مصرف لبنان وبدأوا مباشرة برشق عناصر قوى الامن بالحجارة والمفرقعات وعبوات المياه، ولم نتحرك لساعتين. في الرينغ احضروا قوارير الغاز بهدف رميها في مستوعب القمامة المشتعل، وبعد توقيفهم تبين انهم يتعاطون المخدرات. امام مجلس النواب، رموا علينا زيت سيارات ثم مفرقعات بهدف احراقنا".

وسأل: "هل يرضى احد من المراسلين والاعلاميبن ان تشتم امه او اخته او ان ترمى عليه الحجارة؟ نحن نمارس عملنا لحماية الوطن، فهل تريدوننا ان ننسحب من دورنا؟".

وقال: "الذين تم توقيفهم بالامس، لديهم سوابق، فهل المطلوب منا ان نقف جانبا ونتفرج على الهجوم على الاملاك الخاصة والعامة وتكسيرها بحجة الثورة؟".

أضاف: "أنا أسهر حتى الخامسة صباحا لأعطي الاوامر، وقد توجهت الى ساحة الشهداء لإبلاغ المواطنين بأننا مع حرية التعبير الذي يصونه القانون، ورغم ذلك حصل ما حصل ليلا حينها، ليقال لاحقا بأنهم مندسون. إذا كانوا مندسين فاعملوا انتم على سحبهم من بينكم".

وتابع: "أعرف المعاناة التي يعيشها الاعلامي في الشارع، وهي مثل معاناتنا نحن منذ 90 يوما. هناك 600 مركز لقوى الامن تقوم بدورها الذي يجب ان تقوم به، نحن لا نقصر في واجباتنا ومنذ 90 يوما نقف وقفة عز وكرامة، ولن نسمح لأحد بالتعدي علينا".

وأردف: "نحن لا نتعدى على صلاحيات القضاء الذي تعود له الكلمة الفصل في عملية التوقيف او الاطلاق".

وختم: "سيبقى رأسنا مرفوعا ونعتز بعملنا الوطني".

naa/mtv/youtube


(Votes: 0)

Other News

بري استقبل دياب وقنديل خليل: اصبحنا على عتبة تأليف حكومة اختصاصيين من 18 وزيرا تمثل اوسع الشرائح الممكنة البطريرك العبسي حذر من الاجحاف بحق الكاثوليك في الحكومة العتيدة إضراب وغلق طرقات في "أسبوع الغضب" قتيلان وجريح في إطلاق نار على مستديرة ببنين العبدة قلق عام في بيروت إثر احتدام المواجهات بين المتظاهرين والشرطة نادي قضاة لبنان: هيئة التحقيق الخاصة تتحرك والمطلوب أكثر الرئيس الحريري لـ جميل السيد: أحسن شي تسكت ولا كلمة لجنة رقابة المصارف اللبنانية تطلب تفاصيل تحويلات لسويسرا ..دياب يضع اللمسات الأخيرة على صيغة الحكومية تجدد المواجهات بين الأمن والمتظاهرين في بيروت وسط استمرار الفراغ السياسي لمسات أخيرة على تشكيلة الحكومة والإعلان في يومين مشهد أمني متوتر في بيروت ومؤشرات حكومية إيجابية اعتقال عشرات الأشخاص في بيروت إثر تحطيم متظاهرين واجهات مصارف الحريري يستنكر "هجمة الحمرا": ما حصل غير مقبول تحت أي شعار من الشعارات الإدعاء على زوج الفنانة نانسي عجرم بجناية القتل العمد اللبنانيون في الشارع مجددا للمطالبة بتنحي رئيس الحكومة المكلف حسان دياب الحريري: المطلوب حكومة جديدة وليس تعويم حكومة استقالت اتحاد رجال وسيدات الاعمال الشباب دعا سلامة الى تعليق كل الرخص الممنوحة للصيارفة إشكالات على الرينغ: شاب حاول إحراق نفسه وآخر أغمي عليه لبنان: استعدنا حق التصويت بالأمم المتحدة بعد تسديد الاشتراك توقيف مواطنين لإقدامهما على خطف سوريين وتحرير المخطوفين رتفاع جرحى الاشكال الى 5 وتظاهرة في اتجاه سرايا صيدا زيارة قائد الجيش قيادة فوج التدخل السادس - رياق جنبلاط بعد لقائه بري: لا يمكن البقاء بهذه الحالة من الانهيار... والطريق بالانتخابات "التقدمي" يتقدم بتعديل لقانون تنظيم مهنة الصرافة: ارتفاع سعر الدولار سيؤدي لمزيد من الإفقار “القوات”: نية سيئة وراء موقف “التيار” النائب جعجع: تمنّيت لو كنت مع الثوار في “ABC” اليوم بعد افلاس المودعين بالليرة …هل جاء دور المودعين بالدولار؟ لجنة الأسير سكاف هنأت المقت بتحريره من سجون العدو بيان لجنة متابعة مؤتمر المسيحيين العرب حول تصريحات القس ابراهيم نصير الداعمة للإرهاب "المركز التقدمي للدراسات" يرد على "كهرباء لبنان": محاولة مكشوفة لطمس الحقائق