دراسة.. الملح يمكن أن يبطّئ عملية انتشار الأورام السرطانية بنسبة 66 في المئة

| 10.01,20. 10:54 PM |



دراسة.. الملح يمكن أن يبطّئ عملية انتشار الأورام السرطانية بنسبة 66 في المئة



من المعروف عن ملح الطعام أنه أحد أسباب مرض ارتفاع ضغط الدم، ولكن تبين مؤخرا أنه قد يكون مفيدا في مكافحة السرطان، بحسب ما توصل إليه علماء أميركيون.

ووجد علماء في جامعة جورجيا، بالولايات المتحدة الأميركية، كانوا يبحثون في تأثير جزيئات كلوريد الصوديوم على الخلايا السرطانية، أن ملح الطعام يمكن أن يبطّئ عملية انتشار الأورام السرطانية بنسبة 66 في المئة.

وتوصل العلماء، من خلال تجارب على فئران مخبرية مصابة بالسرطان، أن كلوريد الصوديوم، المعروف أكثر باسم ملح الطعام، مادة سامة للخلايا السرطانية، ويوفر إمكانية للعلاج الذي له آثار جانبية سلبية أقل من العلاجات الحالية.

وتوصل فريق العلماء بقيادة الأستاذ المساعد في الكيمياء بالجامعة، جين تشيه، إلى أن جزيئات الملح النانوية يمكن أن تستخدم كحصان طروادة يقوم بإيصال الأيونات إلى داخل الخلية ثم تقوم بتعطيل البيئة الداخلية للخلية، ما يؤدي إلى موتها، ثم تعود جزيئات الملح النانوية إلى طبيعتها كملح عند تحلل الخلايا، وبالتالي فإنها ليست ضارة بالجسم.

ووفقا للدراسة، فإن الخلايا المصابة تحتوي على نسب عالية من الصوديوم، وعندما تتعرض لجزيئات الملح النانوية، يتم تدميرها، مع بقاء الأنسجة سليمة لأنه بالنسبة للجسم هو مجرد ملح عادي، حسبما نقل موقع "نيوز وايز".

وتحتفظ أغشية الخلايا بتدرج يحافظ على تركيزات الصوديوم منخفضة نسبيا داخل الخلايا وتركيزات الصوديوم عالية نسبيا خارج الخلايا، ويمنع غشاء البلازما الصوديوم من الدخول إلى الخلية، لكن جزيئات الملح النانوية قادرة على المرور لأن الخلية لا تتعرف عليها كأيونات صوديوم.

وبمجرد دخول الخلية، تذوب جزيئات الملح النانوية إلى ملايين أيونات الصوديوم والكلوريد المحاصرة داخلها، مما يؤدي إلى تمزق غشاء البلازما وموت الخلايا.

وعندما يتمزق غشاء البلازما، تشير الجزيئات التي تتسرب إلى الجهاز المناعي إلى وجود تلف في الأنسجة، مما يؤدي إلى استجابة التهابية تساعد الجسم على مكافحة مسببات الأمراض.

وتعليقا على نتائج الدراسة، قال تشيه: "هذه الآلية هي في الواقع أكثر سمية للخلايا السرطانية من الخلايا الطبيعية، لأن الخلايا السرطانية لديها تركيزات عالية نسبيا من الصوديوم".

وأوضح تشيه أن هذه التكنولوجيا تناسب تماما عملية تحطيم الخلايا السرطانية الموضعية، مضيفا أنه يتوقع أن يكون لهذه التكنولوجيا تطبيقات عديدة في معالجة سرطانات المثانة والبروستات والكبد والدماغ.


sn


(Votes: 0)

Other News

الحلم يتحقق من استراليا.. بطارية الهاتف الذكي تعمل لمدة 5 أيام متواصلة دون شحن شرب الماء صباحا على معدة خاوية.. ماذا يفعل بجسمك؟ هبوط ناجح لمركبة "ستارلاينر" الأمريكية غير مأهولة مصدر الرغبة الشديدة في الأكل.. العلم يحدد "السر" 2020-1-1.. واتساب لن يعمل على هذه الهواتف ابتكار طريقة لتحليل الدم تكشف طول العمر مصرتستعد لتصنيع قمر صناعي جديد يواجه عمليات التشويش ويوجه لحقول شرق المتوسط لأول مرة.. إعادة قلب "ميت" إلى الحياة علامات في اليدين قد ترتبط بسرطان الرئة علماء يوقفون انتشار سرطان قاتل في اختبارات واعدة اختراق طبي يضع البشر في "حالة معطلة" دون أكسجين "ساعتين" لإنقاذ حياتهم اكتشاف واعد لعلاج "أكثر أشكال السرطان فتكا" "الليزك".. البديل الطبي عن النظارات في "دائرة الاتهام" "غوغل مابس" يضيف الخاصية التي طال انتظارها هاتف SICO المصري قد تصل إلى أسواق أوروبا والعالم فئران تتعلم قيادة سيارة كهربائية مصغرة في تجربة علمية مذهلة ..فيديو جين يمنع الرضع من هضم الحليب قد يفك أسرار "متلازمة الموت المفاجئ" علماء يجدون "علاجا" لسرطان قاتل علماء يبتكرون طاقة شمسية سائلة يمكن تخزينها لمدة 18 عاماً اكتشاف جديد قد يقضي على إبر "البوتوكس" و"الفيلر" للأبد كوكب الزهرة كان يعج بالحياة.. ثم حدث "شيء غامض" العلماء يقترحون طريقة جديدة لمكافحة السرطان تحذير طبي صارم من دواء "يدفع إلى الانتحار" "غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرض اكتشاف طريقة "تمنع" تساقط الشعر أثناء العلاج الكيميائي للسرطان اكتشاف آثار ماء في الغلاف الجوي لكوكب شبيه بالأرض شركة آبل تكشف الستار عن أجهزتها الجديدة "آيفون 11" و "آيفون 11 برو" لامبورغيني تعرض "سيان الخارقة" في معرض فرانكفورت للسيارات فحص جديد يكشف مبكرا عن "السرطان الأشد فتكا" دراسة تكشف طريقة لوقف الشيخوخة و"عكسها"