زهير السباعي: الثورة السورية وقانون قيصر الأمريكي ؟

| 05.01,20. 03:38 PM |


الثورة السورية وقانون قيصر الأمريكي ؟




زهير السباعي
مع إندلاع الثورة السورية في ١٥ آذار ٢٠١١ كان لابد للأجهزة الأمنية السورية بفروعها العشرون من القيام بمهامها المعهودة والمعروفة من قمع واعتقال وتعذيب الى حفرة جماعية تحوي على رقم صاحب الجثة، وأوكلت  مهمة التصوير لعسكري يعمل في مركز توثيق للشرطة العسكرية في سورية، التقط هذا المصور عشرات ألآلاف من الصور التي تجعل الولدان شيبا وتقشعر الأبدان منها حيث كشفت هذه الصور عن بشاعة المجازر وهولها التي ارتكبها النظام السوري في غياهب سجونه بحق المتظاهرين السلميين العزل الذين خرجو مطالبين بالكرامة والحرية، بلغ عدد الصور التي وثقها قيصر - إسم مستعار- وتم تهريبها للخارج بأكثر من خمسون ألف صورة لضحايا التعذيب ووثق وفاة أكثر من ١١ ألفاً في سجون النظام وذلك منذ ٢٠١١ وحتى إنشقاقه ٢٠١٣، تمكن قيصر وبمساعدة من المعارضة السورية التي أعدت خطة لتسهيل هربه من سورية بعد إعلان وفاته، وصل قيصر ومعه الوثائق إلى فرنسا ثم انتقل إلى أمريكا ليدلي بشهادته أمام الكونغرس للمرة الأولى في تموز ٢٠١٤ بعهد إدارة أوباما، كما تم عرض صور للضحايا في مقر الأمم المتحدة ومتحف الهولوكوست التذكاري بواشنطن، شهادة قيصر وصوره لم تحرك ضمائر ادارة اوباما التي لاتملك استراتيجية واضحة في سورية، فهي تريد دعم المعارضة المعتدلة والإبقاء على النظام بنفس الوقت، ومن شدة خجلها لم تستطع إثارة إنتهاكات حقوق الإنسان في سورية، وقد وجه قيصر رسالة إلى أوباما والكونغرس والعالم عنونها أوقفو القتل ؟ لقد أسمعت لو ناديت حيـًا ولكن لا حياة لمـن تنادي ، ولو نارٌ نفخت بها أضاءت ولكن أنت تنفخ في الرماد؟! لم تفقد المعارضة السورية في أمريكا الأمل ولم تتوقف عن إثارة قانون قيصر واستطاعت في نهاية المطاف من خلال علاقاتها مع أعضاء في الكونغرس بإدخال قانون قيصر ضمن ميزانية البنتاغون تجنباً للاعتراض، في ١٨ كانون أول الماضي صوت الديمقراطيين والجمهوريين ووافق مجلس الشيوخ على الميزانية وتم تمرير قانون قيصر الذي يعطي تفويضاً بفرض عقوبات واسعة على النظام السوري وايران وروسيا،جاء التفويض ضمن قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين لعام ٢٠١٩، وهو أقوى قانون يستهدف النظام وداعميه، بعد سويعات من موافقة مجلس الشيوخ على القانون وقعه ترامب ليصبح ساري المفعول منذ لحظة توقيعه، السؤال المطروح على ماذا ينص قانون قيصر ؟
ينص هذا القانون على عقوبات إضافية وقيود مالية على المؤسسات والأفراد المرتبطين بالنزاع في سورية. تحدد وزارة الخزانة ما إذا كان البنك المركزي السوري مؤسسة مالية ذات أهمية أساسية تتعلق بغسل الأموال ، وإذا كان الأمر كذلك ، ففرض واحدًا أو أكثر من الإجراءات الخاصة ، مثل مطالبة المؤسسات المالية المحلية بالاحتفاظ بسجلات إضافية عن المعاملات المتعلقة بالبنك. يفرض الرئيس عقوبات على الأشخاص الأجانب الذين يقدمون دعمًا كبيرًا أو يشاركون في صفقة كبيرة مع الحكومة السورية أو القوات العسكرية أو المقاولين الذين يتصرفون نيابة عن سورية أو روسيا أو إيران. كما يفرض مشروع القانون عقوبات على أولئك الذين يبيعون عن عمد أو يقدمون سلعًا أو خدمات أو تكنولوجيا أو معلومات مهمة تسهل أو توسع الإنتاج المحلي من النفط في الحكومة السورية ؛ الطائرات أو الأجزاء أو الخدمات ذات الصلة التي تستخدمها القوات العسكرية التابعة للحكومة السورية ؛ أو البناء أو الخدمات الهندسية للحكومة السورية. وتشمل العقوبات حظر المعاملات المالية والعقارية وحظر الدخول إلى الولايات المتحدة. يجوز للرئيس تعليق بعض العقوبات أو كلها بموجب شروط معينة ، بما في ذلك ما إذا كان ذلك في مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة. مراقبة الأسلحة وعدم الانتشار، الطيران والمطارات ، الأسلحة الكيماوية والبيولوجية ، النزاعات والحروب ، رقابة الكونغرس ، التحقيق الجنائي ، المقاضاة ، التحقيق ، احتجاز الأشخاص ، المساعدات الخارجية والإغاثة الدولية ، البنوك الأجنبية والدولية ، الممتلكات الأجنبية ، جرائم الاحتيال المالية، الدراسات والتحقيقات الحكومية ، المنشآت والمؤسسات الصحية ، حقوق الإنسان ، أنشطة الاستخبارات ، المراقبة ، المعلومات السرية ، الشؤون الدولية ، المنظمات الدولية والتعاون ، إيران ، الشرق الأوسط ، المساعدة العسكرية ، المبيعات ، والاتفاقيات ، العمليات العسكرية والاستراتيجية ، الأسلحة النووية ، النفط والغاز، إعادة الإعمار والاستقرار، اللاجئون واللجوء والمشردون، سيادة القانون والشفافية الحكومية، نقل التكنولوجيا وتسويقها، الإرهاب، القيود التجارية، الأمم المتحدة، تأشيرات وجوازات السفر، جرائم الحرب، إبادة جماعية ، جرائم ضد الإنسانية
أخيراً هل يكون قانون قيصر طوق نجاة للسوريين وحبل مقصلة وبداية النهاية للنظام السوري وداعميه ويكون أول مسمار يدق في تابوت النظام ؟ هل تحذو أستراليا حذو أمريكا وتصدر قانوناً شبيه بقانون قيصر يضع حداً لمن يتاجر بدماء السوريين ويجمع التبرعات بإسمهم؟
إذا كان من كلمة أخيرة، فهي لتقديم الشكر الجزيل والعرفان، لذلك البطل المغوار والجندي المجهول، الذي أيقظ الضمائر وحرك العواطف تجاه المأساة الانسانية السورية.. شكرا قيصر ..



(Votes: 0)

Other News

زيد شحاثة: لعبة صناعة.. الرأي العام عمرو عبدالرحمن: اغتيال سليماني الوهمي بسيناريو بن لادن والبغدادي الملفق ؛ لإجهاض الثورة العربية العراقية عبدالرحمن کورکی (مهابادي): نظرة عامة على إدانات المجتمع الدولي الأخيرة لنظام الملالي ونتائجها (2-2) مصطفى منيغ: بالعراق ملفات سوداء الأوراق عبدالرحمن کورکی (مهابادي) نظرة عامة على إدانات المجتمع الدولي الأخيرة لنظام الملالي ونتائجها (1-2) ضرورة اتخاذ خطوة عملية لمحاكمة ومحاسبة زعم د. مصطفى يوسف اللداوي: نتنياهو يتربصُ بخصومِهِ الليكوديين ويَعِدُ حلفاءَه اليمينيين إبراهيم أمين مؤمن: كيف تكتب رواية جيدة هل يعود الحريري؟ كيف يمكن أن تحصل هذه العودة؟ : د. منير موسى التَّانْكَا (1)– Tanka مصطفى منيغ: العراق مَوْقِفٌ على بابِهِ طَرَق حسن العاصي : الدبلوماسي المتمرس جمال الشوبكي السفير الفلسطيني في المملكة المغربية في الذكرى الخامسة والخمسون لانطلاقة الثورة الفلسطينية محمد سيف الدولة: المسطرة الوطنية زيد شحاثة : الطرف الثالث.. المحتار د. إبراهيم حمّامي: عن بيان النائب العام السعودي في قضية اغتيال جمال خاشقجي عبدالرحمن کورکی (مهابادي): أيُّ مصير مؤلم ينتظر النظام الإيراني وقادته! دولتنوروزی: في مقدمة الصفوف.. النساء الإيرانيات فخر الانتفاضة والقوة الضاربة ضد النظام مصطفى منيغ: لعراق وثورة الانعتاق د. مصطفى يوسف اللداوي: برنامج نتنياهو الانتخابي الجديد عمرو عبدالرحمن: “الذكاء الاصطناعي والبشر؛ من المتحكم؟”، أخطر أسئلة العصر أطلقها صقر مصر ... عبدالرحمن کورکی (مهابادي) : القتل والتشويه والافتراء على انتفاضتي الشعبين الإيراني والعراقي المهدي ؛ بين الكذب والحقيقة - #معركة_الوعي زيد شحاثة: حكايات عن العراق.. والعراقيين مصطفى منيغ: العراق بثورته يَتَأَلَّق زهير السباعي: النظام السوري يحرز الهدف الرابع عشر في مرمى المعارضة بأستانة؟ منيغ مصطفى: العِراق لتحرير نفسه انْطَلَق عمرو عبدالرحمن: الباطنية ملة واحدة ؛ إعادة كتابة التاريخ مصطفى منيغ: كارمين مستغربة إهمال المعنيين زهير السباعي: ثورات الربيع العربي والحرية ورغيف الخبز ؟ بدالرحمن کورکی (مهابادي) : إیران؛ مجلس نوّاب الشعب أم مجلس نوّاب ولایة الفقیه؟ حسن العاصي: في الشرق المرعب