"شيخ الأسرى".. عجوز فلسطيني ترفض إسرائيل إطلاق سراحه (قصة إنسانية)

| 26.12,19. 07:08 PM |


"شيخ الأسرى".. عجوز فلسطيني ترفض إسرائيل إطلاق سراحه (قصة إنسانية)




ثمانون عاما وأكثر مضت من عمره، وأمراض تتوغل بقسوة في جسده الهزيل لم تشفع لـ"شيخ الأسرى" الفلسطيني فؤاد الشوبكي، لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتفرج عنه بعد 13 سنة من اعتقاله.

وفي السنوات الأخيرة بات المعتقل الشوبكي، الذي لم يعد يقوى حتى على المشي والحركة لعدة خطوات، يواجه مخاطر حقيقية تهدد حياته بسبب انتكاسة وضعه الصحي وإصابته بأمراض عديدة منها سرطان البروستاتا، والضغط، وماء زرقاء في العين، إضافة إلى استئصال إحدى كليتيه.

وتقول عائلة المعتقل الفلسطيني، الذي يحمل رتبة لواء بالسلطة الفلسطينية، إن لديها مخاوف حقيقية على حياته، وتطالب المؤسسات الرسمية، والحقوقية دول عربية وأجنبية للتدخل العاجل للضغط على السلطات الإسرائيلية لإطلاق سراحه.

** حياة "شيخ الأسرى" في خطر

ويطلق على الشوبكي لقب "شيخ الأسرى"، وبحسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) يعد أكبر معتقل فلسطيني في سجون إسرائيل.

ويقول حازم الشوبكي، نجل اللواء المعتقل، للأناضول: "نعتقد أن والدي سيكون الشهيد الأسير القادم، في حال عدم إطلاق سراحه".

ويضيف: "ناشدنا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والقيادة الفلسطينية، ومؤسسات دولية وحقوقية للإفراج عن والدي، وحتى الآن لا يوجد أي جديد".

ويتابع: "بات والدي بحالة صحية متردية، أخبرنا من قبل محاميه أنه لا يقوى على الحركة، خاصة بعد أن جريت له عملية استئصال كلية، وترك جرحه شبه مفتوح".

ويشير "حازم" أن والده يغيب عن الوعي لفترات متباينة وبشكل مستمر.

ويقول: "ماذا تريد دولة الاحتلال من عجوز بلغ من العمر 81 عاما، ومصاب بالعديد من الأمراض".

هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، كانت بدورها، قد قدمت طلبا إلى مصلحة السجون الإسرائيلية للإفراج عن اللواء "الشوبكي" وهو ما رفضته الأخيرة.

ويقول قدري أبو بكر، رئيس الهيئة، للأناضول، إن "جهودا رسمية تبذل من قبل الرئاسة الفلسطينية، ووزارة الخارجية، مع العديد من الأطراف، للإفراج عن الشوبكي".

ويشير أن الرئيس عباس طلب تقريرا مفصلا عن وضعه الصحي، ووجه مسؤولين ببذل جهود للإفراج عنه.

ويقول: "إسرائيل لم تقبل الإفراج عن المعتقل الشوبكي، رغم تقدمه في السن ووضعه الصحي المتردي".

ويعبر أبو بكر عن مخاوف القيادة الفلسطينية من استشهاد "الشوبكي".

ويقول: "ما الخطر الذي سيشكله عجوز بهذا العمر، ومصاب بكل هذه الأمراض، إسرائيل تواصل الانتهاكات، ولا يوجد لديها أي نظر للحالة الإنسانية".

وبحسب معطيات لنادي الأسير الفلسطيني، اطلع عليها مراسل الأناضول، فقد استشهد 222 معتقلا في السجون الإسرائيلية منذ العام 1967.

وتشير المعطيات أن 67 معتقلا من إجمالي الشهداء بالسجون الإسرائيلية، استشهدوا نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، و75 نتيجة القتل العمد (بعد اعتقالهم)، و7 معتقلين نتيجة إطلاق النار بشكل مباشر عليهم داخل السجون.

كما استشهد 73 معتقلا إثر التعذيب داخل السجون الإسرائيلية.

ووصل عدد المعتقلين الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية إلى 5000 معتقل، بينهم 200 طفل و40 امرأة، و400 معتقل إداريا (بدون تهمة) و700 مريض، حسب بيانات رسمية فلسطينية.

** من هو اللواء المعتقل؟

والمعتقل الشوبكي كان المسؤول عن الإدارة المالية العسكرية في السلطة الفلسطينية، وشغل منصب المستشار المالي السابق للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، ويحمل رتبة لواء.

وهو من مواليد قطاع غزة في يناير/كانون الثاني عام 1940، ومتزوج ولديه 6 أبناء أكبرهم حازم.

وشغل الشوبكي قبل اعتقاله عدد من المناصب في حركة "فتح" ومنظمة التحرير الفلسطينية، والسلطة الفلسطينية.

وكان عضوا بالمجلس الثوري لـ"فتح"، والمجلس العسكري الأعلى للثورة الفلسطينية، والمسؤول المالي في "قوات الثورة" التابعة لمنظمة التحرير.

وتنقل إلى جانب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من الأردن إلى لبنان وسوريا وتونس، حتى عاد إلى أرض فلسطين في العام 1995 عقب توقيع اتفاق "أوسلو" بين منظمة التحرير، إسرائيل عام 1993.

وفي العام 2002 تم التحفظ على الشوبكي بحراسة أمريكية وبريطانية، في سجن "أريحا" الفلسطيني، شرقي الضفة الغربية المحتلة، وذلك لكونه مطلوبا لإسرائيل بتهمة المسؤولية عن محاولة تهريب أسلحة إلى الأراضي الفلسطينية.

واقتحم الجيش الإسرائيلي في العام 2006، سجن "أريحا" وتمكن من اعتقال الشوبكي وقضت محكمة إسرائيلية بسجنه 20 عاما خفضت لاحقا إلى 17 عاما، بتهمة المسؤولية عن محاولة تهريب سفينة تحمل على متنها أسلحة رشاشة، وصواريخ، ومواد شديدة الانفجار، والتي عرفت بسفينة " كارين أيه".

واستطاعت قوات خاصة إسرائيل في العام 2002 السيطرة على السفينة في البحر الأحمر، وقالت في حينه إن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات يقف خلفها.

وزعمت إسرائيل، آنذاك، أن السفينة كانت تعتزم إلقاء شحنة الأسلحة قبالة سواحل قطاع غزة لتتسلمها فيما بعد قوات البحرية التابعة للسلطة الفلسطينية.

aa


(Votes: 0)

Other News

رياح وأمطار وثلوج.. العاصفة "لولو" تضرب لبنان الحريري: لن أترأس أي حكومة يكون فيها باسيل..لم ألتقِ الرئيس المكلّف قبل يوم واحد من تكليفه كما أشيع في أول إحصاء حكومي من نوعه.. سكان لبنان 4,8 مليون و20% منهم غير لبنانيين مجمعية المواساة قامت بحملة دعم للأسر المتعففة جنبلاط في تسجيل صوتي مع الاغتراب : الإقتصاد ينهار و لبنان على مشارف الجوع توضيح من السفارة السعودية في لبنان : فهد الركف لا يحمل أي صفة رسمية إغلاق طرق في لبنان.. والمحتجون يحذرون من "انهيار حقيقي" "الشويفات" تحيي أربعين الشهيد علاء أبو فخر رفع الحظر عن سفر رعايا الدول العربية الى لبنان عناصر أمنية تنتشر في محيط منزل رئيس الوزراء المكلف كمال الخير : " لتشكيل حكومة انقاذية تضم وجوها وطنية نظيفة و لتمثيل الحراك فيها" الحكم على مجموعة الضنية وعقوبة مشددة لرئيسها توقيف 4 أشخاص في عكار لإقدامهم على فرض خوات محامية نجل القذافي: مؤامرة جديدة تحاك ضد موكلي تقودها شخصيتان وراء الكواليس رئيس الوزراء المكلف حسان دياب: لبنان أصبح في غرفة العناية الفائقة المرابطون ينبهون لبيانات وهمية باسمهم جعجع بعد لقائه هيل: لن ندخل في الحكومة "اللقاء الديمقراطي: نمتنع عن المشاركة بالحكومة القوات تنفي تلقي القوات اتصالا سعوديا بعدم التصويت للحريري المكتب الاعلامي للحريري يرد على تقرير اعلامي في اللواء: يقع في خانة التحليل والتكهن مواجهات بين الأمن ومتظاهرين رافضين لتكليف دياب قليلات اتصل بكوادرحركة الناصريين المستقلين طالبا تهدئة الوضع على كورنيش المزرعة وأمام مسجد عبد الناصر قتل مواطن أصيب برصاصة طائشة الأحد في محلة الشفروليه لم يعرف مصدرها 3 جرحى في حريق معمل الالبسة في البحصاص قيادة الجيش: إصابة عدد من العسكريين أثناء محاولة فتح الطرقات قطع طرق عدة في الشمال العفو الدولية تحث لبنان على التحقيق في "حملة القمع" جنبلاط: كنا أقلية وسنبقى... كم الأمر أريح رئاسة الجمهورية تعلن عن تكليف حسان دياب بتشكيل الحكومة بعد حصوله على 69 صوتاً انتشار امني في محيط منزل حسان دياب في تلة الخياط