ارتفاع عدد الضحايا الأستراليين في بركان نيوزيلندا الى عشرة

| 15.12,19. 04:56 PM |




ارتفاع عدد الضحايا الأستراليين في بركان نيوزيلندا الى عشرة


Rescue and search team on the ground earlier in the week.
New Zealand Defence Force

وصل عدد ضحايا ثوران بركان جزيرة وايت آيلاند الى ١٦ قتيلا بعد وفاة رجل في مستشفى كونكورد كان قد نقل اليها من نيوزيلندا.

الرجل توفي في مستشفى كونكورد غرب سيدني بعد حوالي أسبوع من الانفجار المميت وهي أول حالة وفاة بين الناجين الذين تم نقلهم الى أستراليا.

وطلبت عائلة الرجل عدم الكشف عن اسمه وعمره، وقامت وزارة الصحة في ولاية صحة نيو ساوث ويلز بتقديم تعازيها للعائلة.

هذا واستقرت حالة ضحية أسترالية أخرى في المستشفى ذاتها.

وكان هناك حوالي 47 شخصًا، بينهم 24 مواطنًا أستراليًا وأربعة من المقيمين الدائمين ، في الجزيرة عندما انفجر البركان يوم الاثنين.

وقد أُكد وفاة عشرة أستراليين، ويُفترض أن اثنين قد لقيا حتفهما، وما زال هناك 12 آخرون يتلقون العلاج في المستشفى بعد إعادتهم إلى البلاد وهم يعانون من حروق شديدة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق اليوم الأحد عن استقرار الحالة الصحيو  لثلاثة أشخاص  في نيو ساوث ويلز.

الا أن خمسة أشخاص من الذين تم نقلهم الى مستشفى كونكورد رويال نورث شور لا يزالون في وضع صحي حرج. ولا زال ثلاثة مرضى تم إجلاؤهم من نيوزيلندا إلى مستشفى ألفريد في ملبورن في حالة حرجة.

وصباح اليوم عادت فرق البحث النيوزيلندية إلى جزيرة وايت آيلاند البركانية دون أن تظهر أي مؤشرات توحي بامكانية العثور على جثتين لا يزال مصيرهما مجهولا.

والاعتقاد السائد حتى الآن أن الجثتين المفقودتين قد تكونان في البحر، على الرغم من فشل الغواصين السبت في تحديد موقع جثة شوهدت تطفو في المياه حول الجزيرة قبل أيام.

وقال مايك كليمنت نائب مفوض الشرطة "فرق الانقاذ محبطة. ندرك تماما مدى الاحباط الذي يواجهه الاشخاص الذين يريدون استعادة جثامين احبائهم".

وأضاف أن "كل الفرص متاحة" للعثور على الجثتين في المياه، لكن الغواصين باتوا متأكدين على الاقل "أن المنطقة التي بحثنا فيها بالقرب من رصيف الميناء خالية من الجثث".

ولا يزال 27 جريحا يتلقون العلاج في مستشفيات في نيوزيلندا واستراليا، بينهم 20 في حالة "خطرة" بعد ثوران البركان في الجزيرة الخاوية التي تعد الانشط بركانيا في البلاد.

وأشار كليمنت الى أنه على الرغم من أن عمليات البحث لم تنجح حتى الآن في استعادة الجثث المتبقية، إلا أن الشرطة لم تفقد الأمل.

وقال علماء يراقبون جزيرة وايت آيلاند انه لم يسجل أي نشاط هام آخر منذ ثوران البركان الاثنين الماضي، ولكن الخطر ما زال قائما.

وأثارت الكارثة أسئلة حول سبب السماح للسياح بزيارة جزيرة بركانية كان الخبراء قد رفعوا مستوى التهديد بثوران بركانها مؤخرا.

sbs


(Votes: 0)

Other News

فقدان طفلة بالغة من العمر 15 شهرا في غربي سدني الافراج عن الوزير السابق اللبناني الأصل إيدي عبيد بعد ثلاث سنوات في السجن موجة حر تضرب أستراليا ..درجات الحرارة إلى ما يقرب من 50 درجة مئوية عشرون ألف متظاهر يتظاهرون في سدني لمكافحة التغير المناخي اخلاء مطار أديلايد وتأخر بعض الرحلات بسبب "خطأ أمني" تدهور نوعية الهواء في شرق أستراليا بسبب حرائق الغابات..فيديو كاميرات سرعة جديدة في ملبورن توقعات بارتفاع أسعار الوقود في عطلة نهاية الأسبوع القادمة فرق الإطفاء تواصل مكافحة أكثر من ثمانين حريقا دخان الحرائق يغطي سدني..ودرجات حرارة تتجاوز 40 في أنحاء متفرقة من الولاية ثلاثة أستراليين على الأقل بين قتلى بركان نيوزيلندا حرائق أستراليا قد تكون مبرمجة لبناء قطار سريع و8 مدن ذكية حكومة أستراليا في ورطة.. و"ثقة الناخبين" بأدنى مستوى أستراليا تستقبل أول مقاتل داعشي من مواطنيها قادما من تركيا توقعات بانخفاض أسعار الكهرباء في جميع أرجاء أستراليا النساء العربيات في أستراليا معرضات للإصابة بنوع خبيث من أنواع السرطان أكثر من غيرهن الداخلية التركية تعلن ترحيل مقاتل أجنبي يحمل الجنسية الأسترالية إلى بلاده فرق الإطفاء الأسترالية تسابق الزمن للسيطرة على الحرائق حكومة كوينزلاند توقف خططاً لإزالة مساحات شاسعة من الغابات للحفاظ على الكوالا "المطر هو الأمل": الحرائق المحيطة بسدني قد تستمر لأسابيع قادمة حرائق غابات خرجت عن السيطرة وفرق الطوارئ تنصح سكان بعض المناطق في ولاية كوينزلاند بالرحيل حرائق في نيو ساوث ويلز وكوينزلاند تتجه للأسوأ الحكومة تكثف انتشار عناصر مكافحة الإرهاب في المطارات الأسترالية جامعة كورتين الأسترالية رصدت سقوط قمر على الأرض الحكومة تنجح في إلغاء قانون الإخلاء الطبي للاجئين (المديفاك) العثور على أسترالية لجأت إلى شرب مياه المستنقعات لمدة 14 يوماً في منطقة نائية دراسة تجد "مسببات حساسية قاتلة" في أطعمة مستوردة لأستراليا البنك المركزي يبقي سعر الفائدة 0.75 % دون تغيير نيو ساوث ويلز تستخدم أول كاميرات بالعالم لرصد استخدام الهاتف أثناء القيادة هل الاستثمار في أستراليا أسهل طريق للحصول على الجنسيّة؟