أصداء وادي القديسين في أمسية "ليتقدس اسمك" في كاتدرائية سيدة لبنان مع المرنّمة جمانة مدوّر

| 09.12,19. 04:08 PM |


أصداء وادي القديسين في أمسية "ليتقدس اسمك" في كاتدرائية سيدة لبنان مع المرنّمة جمانة مدوّر



غسان نخول- سدني... وتقدّس اسمه وجاء ملكوته! حصل ذلك في ومضة! المكان سيدني، والموضع مقدس، كاتدرائية سيدة لبنان التي ترددت في حناياها ترانيم نساك قنوبين ولاحت على جدرانها ظلال وادي القديسين.

كان ذلك مساء يوم الجمعة الماضي في ضاحية هاريس بارك، مع إحياء المرنّمة اللبنانية العالمية جومانة مدوّر أمسية من الترانيم بعنوان "ليتقدس اسمك".

الكاتدرائية غصّت بالحضور الذي قُدّر بأكثر من 1000 شخص، يتقدمهم راعي الأبرشية المارونية في أستراليا المطران أنطوان-شربل طربيه، وراعي الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في أستراليا ونيوزيلندا المطران أميل نونا، والمتروبوليت باسيليوس قدسيه مطران أستراليا ونيوزيلندا والفليبين للروم الأرثوذكس، ورئيس كهنة الكاتدرائية الخوري طوني سركيس.

وقد أقيمت الأمسية بدعوة من المطران طربيه ضمن نشاطات سنة الروحانية المارونية التي تحمل شعار "مسيرة نحو القداسة في عالم اليوم"، والتي انطلقت في يوم عيد القديس مارون 9 شباط 2019، وتنتهي في 9 شباط 2020.

ترنيمة الافتتاح كانت مع الصلاة الربية، الأبانا، لتكر بعدها سبحة التسابيح والتمجيد بترانيم مرت على كل محطات السنة الليتورجية المارونية، من زمن البشارات الذي يسبق الميلاد بالتبشير الملائكي و"تعظّم نفسي الرب"، إلى زمن الدنح والصوم الكبير والآلام والقيامة مع طلبتها الشعبية "مريم كفّي البكاء"، إلى زمن العنصرة، زمن الروح القدس وصولاً إلى زمن الصليب.

هذه الأزمنة المقدسة "مسيرة تصاعدية ترافق الإنسان المؤمن على طريق الخلاص، طريق عودته إلى حضن أبينا السماوي"، كما وصفها المطران طربيه في كلمة افتتح بها الحفل. هذا التنوع يجعل من السنة الليتورجية "قيثارة متعددة الأوتار نعزف عليها أناشيد متنوعة بحسب كل زمن ليتورجي"، كما أضاف سيادته.

"لقد جالت على سنتنا الليتورجية في أقل من ساعتين" قالت إحدى السيدات اللواتي حضرن الأمسية، لتضيف: "وكأن لبنان كله وتاريخنا المقدس بكامله كانا هنا الليلة"!

هذا ما عبّر عنه أيضاً الخوري سركيس الذي شدّد في كلمة اختتم فيها الأمسية على وفاء المهاجرين الموارنة لتراثهم وإيمانهم قائلاً "نحن شعب الأرز والسنديان والميرون و"يا أم الله"... شعب القربانة والماء المقدسة والأبانا والسلام"، واصفاً الأمسية بـ "قصيدة معطّرة بعبير وادي القديسين، بيوتها مكللة بثلج جبالنا، كلماتها تصدح بأجراس كنائسنا التي يتردد صداها في الوديان، حروفها تسابيح الصباح وتراتيل المساء وهمسات النساك وأناشيد الحب وأغاني الفلاحين".

المطران طربيه أثنى على المرنّمة جومانة مشيراً إلى أنها اختيرت للمناسبة لأنها "لا تعرف أن تعيش حياتها من دون يسوع المسيح الذي هو حبيب قلبها ونفسها وعقلها وصديق حياتها". وأضاف أن جمانة "على استعداد دائم لتلبية نداء الروح وتمجيد الله بصوتها الجميل الذي يُفرح الملائكة والبشر".

وقد لبّت المرنمة الدعوة تاركة وراءها وطناً ثائراً على من أنزل بشعبه البلاء. هذه الثورة لم تغب عن الأمسية، إذ كانت لجمانة مداخلة حكت فيها عن الثورة، مشددة على أهمية أن يكون الروح القدس قائداً "لثورتنا لكي نسير دائماً معه".

هذه الثورة لم تغب أيضاً عن كلمة المطران طربيه الذي أعرب عن ثقته بأن لبنان سيتمكن من التغلب على محنته "لأنه أرض مقدسة ولأن القديسن لن يتخلوا عنه"، مشيراً إلى إطلاق حملة لمساعدة العائلات المحتاجة فيه. وشدد أيضاً على ضرورة رفع الصلوات من أجل أستراليا لكي تجتاز محنتها الحالية مع الحرائق.

الحفل كان محكم التنظيم وقد استغرق نحو ساعتين، ورافق المرّنمة جومانا العازفان مارك أبو نعوم ووسام كيروز من لبنان، وفرقة موسيقية من تلامذة معهد سيدني للموسيقى، وجوقة الأبرشية بقيادة غدي سلميان، وقدّمت الأمسية الاعلامية لارا سلميان. أكثر من ألف شخص تسمروا في أمكنتهم، تفاعلوا مع صاحبة الصوت الملائكي، رتلوا معها ما يعرفونه، واشتعلت قلوبهم بالحنين.

وبعدما أدت آخر ترانيمها، صعد المطران طربيه إلى المذبح وطلب منها ترنيمة أخيرة، فكانت "حبك يا مريم" مسك الختام! ألم يقل الخوري سركيس أيضاً في كلمته الختامية تلك الليلة "نحنا شعب ضب إنجيلو وشحيمتو وتراتيل العدرا بشنطة السفر قبل تيابو"؟

واشتعلت الكاتدرائية بالحماس، وعلت الأصوات تصدح، "سلام، سلام، لك يا مريم... لبنان، لبنان، لك يا مريم..."!

الجميع رنَّموا... والجدران بكت!



(Votes: 0)

Other News

دعوة شكر لجميع الجاليات التي وقفت مع ثورة الكرامة والحرية ثورة أهل الشام وقفة تأبينية بسدني وفاءً لروح شهيد ثورة لبنان علاء ابو فخر كتاب جديد للأديب د. جميل الدويهي من مشروع أفكار اغترابية للأدب الراقي صلاة على نية السلام في العراق ولبنان بيان من رعيّة كاتدرائية سيدة لبنان – هاريس بارك صدر عن حزب القوات اللبنانية سدني: لسنا بوارد متابعة زيارة المستشار رفول لا من قريب ولا من بعيد مظاهرتان للجالية اللبنانية في سدني وملبورن الجمعية السورية الأسترالية تشكر النائب جهاد ديب "بدوي الحاج في "مائل إلى عطش الجالية المصرية كانبرا: حفل عشاء وداع للسفير محمد خيرت وزوجته السيدة أمنية نجم وفود وشخصيات تقدم واجب العزاء بالقائد الشيوعي نديم عبد الصمد ..صور ممثلو الكنائس المسيحية الشرقيّة يلتقون رئيسة حكومة ولاية نيو ساوث ويلز، غلاديس بيريجكليان المطران طربيه أنطوان شربل طربيه في عيد انتقال أمنّا مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء في قداس الشكر لإعلان البطريرك الياس الحويك مكرّماً المطران طربيه: "مدرسة في الروحانية المارونية" و"الوطنية الحقّة" الجمعية السورية الأسترالية ترحب بالقادمين الجدد بيان من مشروع "أفكار اغترابية" للأدب الراقي - سدني أمسية شعرية راقية في سدني احتفاء بتوقيع الشاعر طوني رزق باكورته "نبيد ختيار" لقاء تابيني احتفاءً بذكرى اربعين الشاعر والفنان غسان علم الدين وتكريماً له تعيينات جديدة لابرشية أستراليا المارونية مقتل سيدة قبطية في سيدني يثير نقاشا حول العنف الأسري عظة المطران أنطوان-شربل طربيه قداس على نية مثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير الأحد 19 أيار 2019 كاتدرائية سيدة لبنان – ه الجمعية السورية الأسترالية تعازي آل الحللي في الوطن والمهجر في وفاة الحاج عبد الله اللطيف حللي - أبو مصطفى أبرشية أوستراليا المارونية تنعي غبطة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير غسان علم الدين في ذمة الله المفتي أبو محمد يزور بيت مارون مع وفد من الأئمة للتعزية والتضامن فضيلة الشيخ بسيم الجاجية في استراليا بدعوة من الجمعية الاسلامية دار الفتوى المجلس الاسلامي الاعلى تهنئ بحلول شهر رمضان Biggest Morning Tea - Maronite Ladies of the Gospel سفير لبنان في كانبرا إستقبل وفد نقابة الصحافة اللبنانية رسالة صاحب السّيادة المطران أنطوان-شربل طربيه بمناسبة عيد الفصح 2019 ..وقام في اليوم الثالث..فيديو