رد من الحريري على "الوطني الحر": سياسة غير مسؤولة مقارنة بالأزمة الوطنية الكبرى

| 17.11,19. 11:11 PM |



رد من الحريري على "الوطني الحر": سياسة غير مسؤولة مقارنة بالأزمة الوطنية الكبرى



صدر عن المكتب الاعلامي للرئيس سعد الحريري:
منذ أن طلب الوزير السابق محمد الصفدي سحب إسمه كمرشح لتشكيل الحكومة الجديدة، يمعن التيار الوطني الحر، تارة عبر تصريحات نواب ومسؤولين فيه وطورا عبر تسريبات اعلامية، في تحميل الرئيس سعد الحريري مسؤولية هذا الانسحاب، بحجة تراجعه عن وعود مقطوعة للوزير الصفدي وبتهمة أن هذا الترشيح لم يكن إلا مناورة مزعومة لحصر امكانية تشكيل الحكومة بشخص الرئيس الحريري.

وازاء هذا التمادي في طرح وقائع كاذبة وتوجيه اتهامات باطلة، وجب توضيح ما يلي:

أولا: إن مراجعة بيان الانسحاب للوزير الصفدي كافية لتظهر أنه كان متيقنا من دعم الرئيس الحريري له وعلى أفضل علاقة معه، وتمنى أن يتم تكليف الرئيس الحريري من جديد، وهو ما يتناقض مع رواية التيار الوطني الحر جملة وتفصيلا. كما يتضح من مراجعة البيان نفسه أن الوزير الصفدي كان صادقا وشفافا باعلان أنه رأى صعوبة في “تشكيل حكومة متجانسة ومدعومة من جميع الافرقاء السياسيين تمكنها من اتخاذ اجراءات انقاذية فورية تضع حدا للتدهور الاقتصادي والمالي وتستجيب لتطلعات الناس في الشارع”، وهو ما يكذب كليا مزاعم التيار الوطني الحر ومسؤوليه.

ثانيا: إن الوزير جبران باسيل هو من اقترح وبإصرار مرتين اسم الوزير الصفدي، وهو ما سارع الرئيس الحريري إلى ابداء موافقته عليه، بعد أن كانت اقتراحات الرئيس الحريري باسماء من المجتمع المدني، وعلى رأسها القاضي نواف سلام، قد قوبلت بالرفض المتكرر أيضا.  ولا غرابة في موافقة الرئيس الحريري على ترشيح الوزير الصفدي الذي يعرف القاصي والداني الصداقة التي تجمعه به والتي جرى ترجمتها في غير مناسبة سياسية .

ثالثا: إن الرئيس الحريري لا يناور، ولا يبحث عن حصر امكانية تشكيل الحكومة بشخصه، لا بل إنه كان أول من بادر إلى ترشيح أسماء بديلة لتشكيل الحكومة.  وفي المقابل، هو كان واضحا منذ اليوم الأول لاستقالة الحكومة مع كل ممثلي الكتل النيابية، أنه لا يتهرب من أي مسؤولية وطنية، إنما المسؤولية الوطنية نفسها تفرض عليه إبلاغ اللبنانيين والكتل النيابية سلفا أنه إذا تمت تسميته في الاستشارات النيابية الملزمة التي يفرضها الدستور، فإنه لن يشكل إلا حكومة اخصائيين، انطلاقا من قناعته أنها وحدها القادرة على مواجهة الأزمة الاقتصادية الحادة والعميقة التي يمر بها لبنان.

رابعا، وأخيرا: إن سياسة المناورة والتسريبات ومحاولة تسجيل النقاط التي ينتهجها التيار الوطني الحر هي سياسة غير مسؤولة مقارنة بالأزمة الوطنية الكبرى التي يجتازها بلدنا، وهو لو قام بمراجعة حقيقية لكان كف عن انتهاج مثل هذه السياسة عديمة المسؤولية ومحاولاته المتكررة للتسلل إلى التشكيلات الحكومية، ولكانت الحكومة قد تشكلت وبدأت بمعالجة الأزمة الوطنية والاقتصادية الخطيرة، وربما لما كان بلدنا قد وصل إلى ما هو فيه أساسا.



(Votes: 0)

Other News

"بوسطة الثورة" تتوقف في ساحة علاء ابو فخر التقدّمي الاشتراكي ينفي سقوط قتيل وجريح على طريق الناعمة بيان صادر عن حراك طلاب عكار.. نستنكر التوجهات السياسية في خيمة حلبا ثورة لبنان .. التحرك الاحد سيكون تحت عنوانَي "التحدي السلمي" و"الشهداء" "التقدمي"- برجا رداً على حدادة: من يتنكر لحاوي لا ينتسب لمدرسة كمال جنبلاط! السفارة الأميركية تنفي تمويلها لـ"بوسطة الثورة" مصادر بيت الوسط: الحريري لم يلتزم أمام الخليلين بأيّ شيء ..باسيل صادر موقع رئاستي هيئة إدارة قطاع البترول تنشر "حقائق تكشف مغالطات" تتعلّق بالقطاع بلاغ الى النائب العام موجه ض دموجه ض دحاكم مصرف لبنانرياض سلامة اللبنانيون يرفضون تعيين محمد الصفدي رئيسا للوزراء بعد فيديو "شاحنات التهريب"... وزارة الدفاع توضح عضو في المكتب السياسي لـ"تيار المستقبل": ترشيح الصفدي لرئاسة الحكومة ليس نهائيا شعبة المعلومات توقف في الضاحية الجنوبية نشّال حقائب المواطنين من داخل سياراتهم سركيس: لسنا بأغبياء لاعتماد أساليب تضر بالثورة والثوار مصارف لبنان تواصل الإغلاق الجمعة للمطالبة بتدابير أمنية الشهيد علاء ابو فخر الى مثواه الأخير .. تيمور جنبلاط: انه يوم الاحرار الذين ليس على صدورهم قميص احتجاجات بيروت على طريق القصر الجمهوري..عون: من لا يقبل المشاركة في الحوار من الحراك "فليترك البلد ويهاجر" وقفة تضامنية وإضاءة شموع في ساحة المعلم الشهيد كمال جنبلاط - عاليه إستنكارًا لإستشهاد شهيد لبنان علاء أبو فخر قرار مهم صادر عن حاكم مصرف لبنان جنبلاط ينعي شهيد الثورة والحزب: غطوا الساحات بالعلم اللبناني في يوم وداعه عن ليلة الشويفات الغاضبة... هذا هو وليد جنبلاط في المحطات الصعبة الحريري يتصل بجنبلاط منوهاً بموقفه المسؤول ويتابع الوضع الميداني انتشار كثيف للجيش على طريق القصر الجمهوري واتخاذ تدابير امنية مشددة تحسبا لاي طارئ. جنبلاط لمناصري "الاشتراكي" عقب وفاة علاء أبو فخر: لا ملجأ لنا سوى الدولة إشكال مع عسكريين أثناء محاولتهم فتح الطريق في محلة خلدة مقتل محتج في بلدة خلدة المتظاهرون يمنعون الموظفين من الالتحاق بعملهم واستمرار إغلاق المدارس والمصارف باسيل يُعطِّل مهمة الحريري مجلس النواب يتجه لإقرار قوانين مثيرة للجدل والشارع يدعو للتصعيد "المتظاهرون في ساحة الشهداء يعلنون يوم الثلاثاء "أسبوع العصيان