ديون الشريك في أستراليا قد تلاحقك حتى بعد الطلاق

| 12.11,19. 10:05 PM |



ديون الشريك في أستراليا قد تلاحقك حتى بعد الطلاق


هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة حول تقسيم الممتلكات بين الزوجين بعد الطلاق، فالقليل منا يعرف أن الديون تأتي ضمن هذه الأملاك وبالتالي يتم اقتسامها بين الطرفين، كما أن البعض لا يعلم أن الممتلكات خارج أستراليا يشملها أيضاً القانون الأسترالي.
بعكس ما يعتقد معظم الناس، ليس من الضرورة أن يكون الشخصان مطلّقين لاقتسام الأملاك الزوجية. فبمجرّد الإنفصال النهائي وإنهاء الزواج بشكل كامل يحق لأي من الطرفين الزوجيين التقدّم لاقتسام الأموال الزوجية حتى ولو يكن الطلاق حصل بعد عبر المحكمة.
كيف تقسّم المحكمة الأملاك الزوجية؟
بحسب الخبير في قانون العائلة المحامي هاشم الحسيني، تأخذ المحكمة  بعين الإعتبار ثلاثة عوامل رئيسية:
1-    المساهمات المالية للزوج والزوجة المباشرة وغير المباشرة. المساهمات المباشرة هي مثلاً الأموال التي يحصل عليها الشخص عن طريق العمل أما المساهمات غير المباشرة فهي إذا تلقى أحد أموالاً من طرف آخر ووضعت هذه الأموال باسمه.
2-    المساهمات غير المالية هي أيضاً مباشرة وغير مباشرة: المباشرة هي كل جهد يضعه أحد الأطراف الزوجية في تحسين قيمة الممتلكات وزيادة سعرها، المساهمات غير المباشرة وغير المادية هي إذا قام أحد بواسطة أحد الأطراف الزوجية بتحسين قيمة الممتلكات.
3-    مساهمات الأطراف الزوجية برعاية المنزل ومن ضمن ذلك تأمين الأكل والشرب والعناية بالأطفال والتنظيف والتسوق وغيرها من المهام التي تساهم في الحفاظ على المنزل والعائلة.
ويقول الحسيني إن المحكمة تأخذ كل هذه العوامل بعين الإعتبار قبل أن تقرر كيفية تقسيم الممتلكات الزوجية كما تأخذ بعين الإعتبار ما يعرف بالadjustments أو التعديلات فبعد تقرير القسمة بنسب معيّنة تنظر المحكمة إلى  وجود أطفال وما هي النسبة التي يجب أن تخصص لهؤلاء: "إذا رأت المحكمة أن الزوجين يجب أن يتقاسما الممتلكات بنسبة متساوية أي 50% ثم تبيّن لها أن طرف من الطرفين سيقوم بإعالة الأطفال عليها هنا أن تزيد من نسبة الممتلكات التي يحصل عليها هذا الطرف وهذه النسبة قد تتراوح من 1% إلى 20% أو أكثر وذلك بناء على عوامل عدة منها عمر الأولاد وعددهم".
ماذا عن الديون؟
أما بالنسبة للديون الزوجيّة فهي تعتبر ديون الزواج وبالتالي هذه الديون يجب أن تأخذ بعين الإعتبار قبل تقسيم الأموال الزوجية. وهنا يشير المحامي هاشم الحسيني أنه "إذا كانت هذه الديون مترتبة على الزوج أو الزوجة من دون أن تكون ديون زوجية، فالذي يترتب عليه هذا الدين هو الذي يكون مسؤول عنه شرط إثبات أن هذا الدين ليس دين زوجي...أما بالنسبة للديون الأخرى  فهي تعتبر ديون زوجية ويجب أن تدفع من الـasset tool التي تجمع فيها الأموال الزوجية كلها".
تعويضات نهاية الخدمة أو الـSuperannuation  كانت تعتبر بداية مصدراً مالياً أما الآن فهي أصبحت تعتبر جزءاً من الأموال الزوجية وبالتالي يؤكد الحسيني أنها "خاضعة للقسمة لكن لديها موادّ مخصصة بقانون العائلة إذ تنظر محاكم العائلة إلى هذه الأموال بطريقة مختلفة عن الأموال العادية".
الممتلكات خارج استراليا يشملها القانون الأسترالي
     يؤكّد المحامي  هاشم الحسيني أن القانون الأسترالي  يشمل ممتلكات أي من الزوجين في أي بقعة من بقاع العالم شرط أن يكون في قدرة المحكمة في استراليا أن تعوّض الزوج الذي ليس لديه أملاك خارجية من الأملاك الموجودة في أستراليا: "لنفترض أن أحد الأطراف الزوجية لديه مليون دولار خارج استراليا ومجموع الأملاك الزوجية داخل أستراليا مليونين، تعتبر المحكمة أن مجموع الممتلكات هو 3 ملايين  وتقسمهم بالتساوي فتعطي مليون ونصف لكل طرف أي أن الشخص الذي لديه مليون في الخارج يحصل على 500 ألف فقط من قيمة الممتلكات داخل أستراليا والطرف الثاني يأخذ مليون ونصف منها لأن المحكمة لا تستطيع اخذ قرار باقتسام الأموال خارج أستراليا فذلك خارج نطاق اختصاصها  ولكنها تستطيع فرض قرار اقتسام الأموال الزوجية داخل استراليا مع مراعاة  الأموال الموجودة في الخارج". ويضيف الحسيني أن "لمشكلة تقع أحياناً عندما تكون الأموال الخارجية تفوق كثيراً الأموال داخل أستراليا: "هنا تأخذ عادة المحكمة قراراً بإعطاء جميع الأموال الموجودة في أستراليا إلى أحد الأطراف الزوجية الذي ليس لديه أملاك في الخارج".


sbs


(Votes: 0)

Other News

بعد نزاع مع الحكومة الفيدرالية: حكومة كوينزلاند تقرر شراء طائرة ضخمة لإطفاء الحرائق دخان الحرائق يغطي سماء سدني ويصل إلى نيوزيلندا حزب الخضر يتهم الحكومة بالتقصير في مكافحة حرائق الغابات سرعة انتشار النيران "أكبر خطر" يواجه نيو ساوث ويلز والجيش جاهز للتدخل تعرف على "القاتل الصامت" واحذر منه كيف تحمي منزلك وصحتك من حرائق الغابات وآثارها المدمرة؟ مئات المدارس تقفل غدا تحسبا للحرائق "الكارثية" خطر حرائق "كارثي" يتهدد سدني ومحيطها غداً الثلاثاء تأشيرتان جديدتان للعمال المهرة في المناطق الريفية غضب في مجتمعات السكان الأصليين بعد مقتل شاب أبورجيني برصاص الشرطة الأستراليون يبلغون عن جرائم إلكترونية كل 10 دقائق رئيس الوزراء يضع احتياط الجيش على أهبة الاستعداد للمساعدة في مكافحة الحرائق ارتفاع عدد ضحايا الحرائق إلى شخصين وعدد المفقودين إلى سبعة تأشيرة الزيارة 600..أسرع تأشيرات أستراليا الحرائق تصبغ سماء ولاية نيو ساوث ويلز باللون الأحمر..فيديو وزير شرطة نيو ساوث ويلز متهم بتعنيف مراهق جسديا خلال حادث مروري مجلس بلدي في سدني يعتزم التصويت على استبدال يوم أستراليا.. السكان الأصليون يرونه يوما ارتكبت فيه مجازر الطب الشرعي: لا مفر من اختبارات الحبوب المخدرة في الحفلات الموسيقية إغلاق عدد من الطرق السريعة في نيوساوث ويلز بسبب الحرائق شرطة سدني تبحث عن قاتل رجل الأعمال اللبناني الأسترالي رفض الإفراج بكفالة عن لاجئ متهم بالتورط بتهريب وغرق المئات الإصابة بالحصبة أكثر خطورة مما كان يظنه الأطباء شرطة نيو ساوث ويلز تعترف بإجبار فتيات قاصرات على خلع ملابسهن بغرض التفتيش ايقاد الشموع في ملبورن تضامناً مع الاحتجاجات وضحاياها في العراق الشرطة تلقي القبض على مطلق النار على امرأة في كانبرا تفكيك شبكة للاتجار في الكوكايين تُدار من بانكستاون غربي سدني أفضل مدينة للعيش في العالم: فيينا تنتزع المركز الأول من ملبورن وسدني تغريم محل بيتزا 100 ألف دولار دفع أجورا أقل من الحد الأدنى لعماله من المهاجرين نيو ساوث ويلز تدرس إزالة اللوحات التحذيرية قبل كاميرات السرعة ترحيل رجل حاول إدخال طعام محشو بلحم الخنزير عبر مطار سدني