حفيد رابين يحذر من انهيار إسرائيل ويدعو نتنياهو إلى الرحيل

| 11.11,19. 04:42 AM |


حفيد رابين يحذر من انهيار إسرائيل ويدعو نتنياهو إلى الرحيل


حذر يوناتان بن آرتسي، حفيد رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل، إسحاق رابين (1922: 1995)، من أن إسرائيل تنهار، ودعا رئيس الوزراء الحالي، بنيامين نتنياهو، إلى الرحيل.
وبثت معظم وسائل الإعلام الإسرائيلية مباشرة، الأحد، مراسم إحياء الذكرى الـ24 لاغتيال رابين، في 4 نوفمبر/ تشرين ثانٍ 1995، برصاص أيغال عامير، أثناء خروج رابين من مهرجان في تل أبيب لدعم عملية السلام مع منظمة التحرير الفلسطينية.
وملمحًا إلى نتنياهو، قال يوناتان، في كلمة له، إن جده استقال من رئاسة الوزراء، عام 1976، بعد أن كشفت الصحافة الإسرائيلية وجود حساب بنكي لزوجته في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما كان ممنوعًا وفقًا للقانون الإسرائيلي آنذاك.
وأضاف: "على قادة إسرائيل اليوم أن يتعلموا من رابين المسؤولية وتقديمه مصلحة إسرائيل على مصلحته الشخصية".
وتابع: "رابين كان رجل قرار في حياته العسكرية والسياسية، ولذلك أتوجه لرئيس الوزراء (نتنياهو) ولكافة قادة الأحزاب، بالقول إن إسرائيل تنهار، فلا توجد حكومة، ولا موازنة، ولا مفوض للشرطة، والإسرائيليون يعانون".
واستطرد: "حان الوقت كي تتحلوا بالمسؤولية الشخصية والذهاب في سبيلكم.. إن كانت سمعتكم قد تلطخت (يقصد نتنياهو)، فقد حلن الوقت لتتنحوا جانبًا، وإن تمكنتم من تطهير سمعتكم، فيمكنكم العودة".
ويواجه نتنياهو، زعيم حزب "الليكود" (يمين)، احتمال محاكمته في 3 قضايا فساد، بتهم الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال، ومن المتوقع أن توجه إليه لائحة اتهام رسمية في الأسابيع المقبلة.
لكن نتنياهو، وخلافًا لسابقيه من المسؤولين الإسرائيليين، يرفض التنحي، ويصر على تولي رئاسة الوزراء في أية حكومة مقبلة، ضمن كتلة اليمين، ما أدخل إسرائيل في أزمة سياسية، بسبب فشله مرتين العام الجاري في تشكيل حكومة، وإعاقته تشكيل حكومة وحدة مع حزب "أزرق-أبيض" (يسار).
ويعتقد إسرائيليون أن نتنياهو مسؤول جزئيًا عن التحريض الذي أدى إلى اغتيال رابين برصاص يميني متطرف.
ومدافعًا عن نفسه، قال نتنياهو، في كلمة له، إنه رفض كل الشعارات والصور التي كانت تصف رابين بالخائن والنازي، خلال حملة اليمين الشرسة ضد اتفاق أوسلو للسلام مع الفلسطينيين، عام 1993.
ورابين من أصول أوكرانية، وولد في القدس عام 1922، وانضم في شبابه إلى منظمة "البلماخ" اليهودية المسلحة المتطرفة، وقاد عملية تطهير عرقي في مدينة اللد الفلسطينية، إبّان "النكبة" عام 1948.
كما قاد رابين الجيش الإسرائيلي في حرب الأيام الستة (النكسة) عام 1967، وتولى منصب وزير الدفاع إبان الانتفاضة الفلسطينية الأولى عام 1987.
aa


(Votes: 0)

Other News

في الذكرى الـ 15 لوفاته... الكشف عن رسالة ياسر عرفات لتركيا بشأن القدس 25 ألف شخص في مسيرة مناهضة للإسلاموفوبيا في باريس إسرائيليون يتحسرون على انتهاء حق الانتفاع من أراضي الباقورة والغمر الأردنية عمليات خطف وقتل تجتاح مناطق تستولي عليها قسد شرقي ديرالزور تجدد الاحتجاجات في بغداد ومحافظات جنوبية بعد عقود من احتلال إسرائيل لهما وتأجيرهما وفقا لوادي عربة.. الباقورة والغمر تعودان للسيادة الأردنية إطلاق رصاص حي على متظاهرين في بغداد واشنطن تدعو الأمم المتحدة للتدخل في اختيار خليفة للدالاي لاما وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي قد ترقى إلى "اغتيال تعسفي بموافقة الدولة" أردوغان: لن نصغي مطلقا للدعوات المطالبة برحيل السوريين من تركيا ایرانیون مقیمون في سويسرا یتظاهرون أمام مقر الأمم المتحدة بومبيو: علينا مساعدة شعوب العراق ولبنان على التخلص من النفوذ الإيراني وتحقيق تطلعاتهم منظمة "العفو" تكشف: قنابل إيرانية تقتل متظاهرين بالعراق مصدر طبي عراقي.. ارتفاع ضحايا احتجاجات البصرة إلى 5 الكويت: المئات يتظاهرون ضد الفساد أمام مقر مجلس الأمة القضاء السويدي يفضح تجسس إيراني على لاجئين العاهل المغربي: الحكم الذاتي هو الحل لقضية الصحراء المحكمة الجنائية الدولية تعلن عن مكان وجود سيف الإسلام القذافي إحصاءات صادمة عن العنصرية ضد المسلمين في فرنسا مصرع 5 مصريين في الكويت إعادة انتخاب خليفة بن زايد آل نهيان رئيسا للإمارات نكسة كبيرة لترامب في الانتخابات محلية قبل عام من الانتخابات الرئاسية البنك الدولي يحث على سرعة تشكيل حكومية جديدة بدء الاجتماع الثالث لوفدي "الليكود" و"أزرق أبيض" لتشكيل الحكومة أردوغان يعلن القبض على زوجة زعيم "داعش" رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تدعو إلى انعقاد غرفة الدرجة الأولى II في القضية المتلازمة STL-18-10 معتقلان أردنيان يغادران السجن الإسرائيلي فضيحة جديدة لسيبرانية نظام الملالي، وأقوال وهمية نقلا عن السكرتير العام لقصر الإليزيه رغم "القمع".. عراقيون يتوافدون على الساحات مصرين على رحيل الحكومة رئيس البرلمان العربي يُثمن عالياً نجاح جهود المملكة في التوصل لاتفاق بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي