د. منير موسى: قَنْدُولُ الْغطَارِيسْ وَجَدَاوِلُ السَّرِّيسْ {إِلَى شُعُوبِ الْعُرْبَانِ الْمَظْلُومَةِ. يَنْتَفِضُ، وَيُطَالِبُ، الْيَ

| 08.11,19. 06:07 PM |



قَنْدُولُ الْغطَارِيسْ
وَجَدَاوِلُ السَّرِّيسْ
{إِلَى شُعُوبِ الْعُرْبَانِ الْمَظْلُومَةِ. يَنْتَفِضُ، وَيُطَالِبُ، الْيَوْمَ،الشَّعْبَانِ الْعِرَاقِيُّ واللُّبْنَانِيُّ بِحُقُوقِهِمَا الشَّرْعِيَّةِ}

بقلم: د. منير موسى {الجليل}





فِي وَجْهِ الظُلَّامِ
صَدَحَ الْجَوَاهِرِيُّ
أَبُو الْفُرَاتِ،
يَسْتَحْضِرُونَ هَدِيرَ أَشْعَارِهِ
ثَرَّةً بِالسِّلْمِ
وَالْحَيَاةِ
قَلَنْسُوَتُهُ فُيُوضَةُ الْأَشْعَارِ
فِي كُلِّ اللُّغَاتِ
**


تَاجُهُ النُّجَبَاءُ
جُبْرَانُ
هَامِسًا، أَصَاخَتِ
الْجَوْزَاءُ:
حُدُودُ حُرِّيَّةِ الشَّعْبِ
السَّمَاءُ
يُصَافِحُ حَقَّ بَرَاءَتِهِ
الْفَضَاءُ
لَهُ الشَّرَفُ،
الْمَجْدُ وَالْعَلْيَاءُ
**
مَا رَاقَتْ لَكُمُ السُّهُولُ
الْمُمْتَدَّةُ حَتَّى الْأُفُقِ
سَادِرِينَ مُكَدِّسِينَ الْعَسْجَدَ
فِي  أُطُمِكُمْ
أَيُّهَا الْغَطَارِيسُ التُّعَسَاءُ!
**
طَيْفُ رِيشِ الْهَدَاهِدِ
فِي الْبَيَّارَاتِ السَّاحِرَةِ
سَرِّيسُ الْجَدَاوِلِ
زَنَابِقُ الْوِدْيَانِ
غُرُوبٌ بُرْتُقَالِيَّةٌ
آكَامُهُ حَمْرَاءُ
**
الشَّمْسُ السَّابِحَةُ الْمُسَافِرَةُ
الْعَائِدَةُ اشْتِيَاقًا إِلَيْنَا
غَانِيَةٌ رَاحَتْ مَعَ الشَّفَقِ
عَلَى بِسَاطِ الرِّيحِ
نَجْلَاءُ كَحْلَاءُ
**
مُرُوجُ السَّنَابِلِ
طُيُورُ الْحُبِّ
تَغْرِيدُ الْعَنَادِلِ
عَلَى الدَّوَالِي
**
ضَوْعَةُ أَزْهَارِ اللَّيْمُونِ
غِنْوَةُ الْقُطْعَانِ
غُدْرَانٌ مِنَ السُّمَّانِ
**
صِرْدَانٌ  جَذْلَى
تَرْنُو لِصَيْدِ الْفَرَاشَاتِ
عَلَى قَانِي الْجُلَّنَارِ
وَأَكْوَازِ رُمَّانِ
بِمِنْقَارِ الطُرُغُونِ
،أَحْمَرَ الرَّأْسِ،
حَبُّ أَطْيَبِاللَّفَّانِي؟
**
مِنْ لُجَيْنٍ بُحَيْرَاتُ
سَجْوُ الْمَوْجِ يُدَاعِبُ
مَنَاسِرَاللّقَالِقِ الْحَمْرَاءَ
يَحِفُّ بِهَا التَّطْرِيبُ
بَجَعَاتُ
**
سُفُوحُالْصُّفِّيرِوَالْأَقَاحِيِّ
ذَوَاتُ الْقَواطِعِ الْحَادَّةِ
خَدِينَةُ قِمَمِ الْمُرْتَفَعَاتِ
الْجَاوَزَتِ التِّلَالَ
حَامِلَةًدُعَاءَ الرُّهْبَانِ
اللَّائِذِينَ بِهَا
عَلَى جِنْحِ الرِّيَاحِ
**
عَلَى شَجَرَةِ اللَّبلَابِ
أَبُو الْحِنَّاءِ
بَيْنَ رَذَاذِ رِيحِ الصَّبَا
يُسَقْسِقُ لِسِحْرِ الْفُلِّ
وَبَسْمَةِحَبَّةِ  الْمَاءِ
**
لَكِنْ،بَرِيقُ بِلَّوْرِ
الْبَحْرِ يَرْوِي
أَحَادِيثَ أَسْوَارِالْقَنْدُولِ
وَضَحَايَا قَنَّاصَةِ الإِرَادَةِ
وَالوَطَنِالمُمْطِرِعبَراتِه،
تُكَفْكِفُهَا
سَمَاءُ زَقْزَاقِ الصَّيِّبِ
الزَّرْقَاءُ
**




(Votes: 0)

Other News

قصيدة "فاشهدوا" بقلم كفاح كيال وفاء وعهدا للبطل مفدي زكريا وكل الأحرار د. منير موسى: وَطَنٌ حسن العاصي: نئد قرينة النهار د. منير موسى هايكو (2) Haiku {هَايْكُو أَوْ هَائِيكُو. نَوْعٌ مِنَ الشِّعْرِ اليَابَانِيِّ سَاحِرٌ وَمُزْدَهِرٌ، لَهُ قَوَاعِدُهُ. أَحْبَبْتُ د. منير موسى: كَيْفَ سَقَطَ تَاجُ الطَّاءُوسِ؟ جميل الدويهي: رِدّو القمر عا مطرحو إيران : حملة اعتقالات واسعة في ”لردغان“ والمناطق المحيطة بها لمنع استمرار الانتفاضة د. منير موسى:haiku هَايْكُو حسن العاصي: خلف النوافذ المنسية د. منير موسى: بِلَادِي قَصِيدَةٌ عباس علي مراد: شوارع الصمت حسن العاصي: قبل أن يشيخ الليل جميل الدويهي: مْشيت بْضباب د. منير موسى{الجليل}: هَدِيلُ الْوَرْقَاءِ ابراهيم امين مؤمن: طريدُ الّليلِ... "البحر البسيط" د.منيرموسى: وَمَا أَدْرَاكَ مَا " كِتَابُ الْوَجْهِ"، وَمَا "وَجْهُ الْكِتَابِ"( الفيسبوك) د.جميل دويهي: إنتي سرّ كبير د. منير موسى: شَيْنٌ وغُبنٌ حسن العاصي : الأرض تغلق الغيوم د.منيرموسى: كحّلوا عيونكم عباس علي مراد: رحيل محمد وهبي: جَلْسَةٌ مِنْ نُورٍ د. منير موسى: ومضة محمد وهبي: دَرْبُ العَاشِقِينَ حسن العاصي: ضاق الشرق بالحياة د. مصطفى يوسف اللداوي: أحمد نمر حمدان في ذمة الله الشاعر المهجري د.جميل الدويهي: يخبّرو الجيران الأديبة مريم رعيدي الدويهي: حكايه قديمه حسن العاصي: أبحثُ في رثاء الصمت محمد وهبي: غَرَامٌ عميقٌ