قصيدة "فاشهدوا" بقلم كفاح كيال وفاء وعهدا للبطل مفدي زكريا وكل الأحرار

| 06.11,19. 11:55 PM |


قصيدة "فاشهدوا" بقلم كفاح كيال وفاء وعهدا للبطل مفدي زكريا وكل الأحرار

قصيدة المناضل زكريا مفدي التي نقشها في زنزانته واصبحت نشيد الجزائر الرائع ..كنت قد كتبت ابياتها في زنزانتي بمعتقل الجلمة عام 1988 ,وفي السنة الأخيرة كان لي شرف المشاركة في فعاليات "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية" عبر كلمات حملتها فرقة "أوف" المقدسية لمدينة الجسور ..
القصيدة لمفدي زكريا ومع فلسطنة نصوص منها ..وأهديها لكل أحرار الجزائر الذين حرروا وطنهم وبقوا منارة لنا ومنهم "الأحرار الخمسة" وعلى رأسهم أحمد بن بللا وأيضا جميلة بوحريد وكل الحرائر ..
وكنت قد تشرفت باطلاق اسم "جميلة" على فيلم يخصني في قناة فرنسية تيمنا بالبطلة جميلة بوحريد.
من قدسِ العروبةِ المجدُ آت
يغني لبازلتِ"قسنطينة" وجسورِ الماردات
"قسما بالنازلات الماحقات
والدماءِ الزاكيات الطاهرات
والبنودِ اللامعات الخافقات
في الجبال الشامخات الشاهقات
نحن ثرنا فحياةٌ أو ممات
وعقدنا العزمَ أن تحيا الجزائر
فاشهدوا..فاشهدوا..فاشهدوا.."
فاشهدوا ..أن "فلسطينَ داري
فلسطينَ ثأري
فلسطينَ ناري
وأرضُ الجدود"
"فاشهدوا..فاشهدوا..فاشهدوا"
أن "بوحيردَ" مناري
"وبن بيلا" انتصاري
"وبربروسَ" حريةُ مساري
ومن بازلتِ"قسنطينة"امتشقت أحجاري
"فاشهدوا..فاشهدوا..فاشهدوا.."
أننا ندكُ الأرضَ إصرار
ونغني العروبةَ وننشدُ الأحرار
ومن لفحِ صمودِنا اقتدى الثوار
"فاشهدوا..فاشهدوا..فاشهدوا"
أننا يبوسيون كنعانيون مقدسيون
امتشقنا الألمَ لنبدعَ فنون
وبسطوةِ الحقِ كنا الأعلَون
واحترفنا الأملَ وتعملقنا شجون
وحطمَ صمودُنا قضبانَ السجون
"فاشهدوا ..فاشهدوا..فاشهدوا"
أن قدسَنا قناديلُ حضارةٍ ونور
للثقافةِ وعاصمتِها عبرنا الجُسور
وحملنا أكاليلَ شوكِنا لبلدِ الثغور
تعانقُ "أوفٌ" جزائرَنا حبور
وعلى صهوةِ "قسنطينة" البلدِ الجَسور
تنادي "دلعنة" لثوارِها الحضور
"فاشهدوا..فاشهدوا..فاشهدوا"
من مهبِط الإسراءِ في "الأقصى" الحزين
وجرسُ "القيامة" يعزفُ لحنَ الحنين
"واقدساه!!".."واعروبتاه!!"..تصيحُ فلسطين
هلموا إلي واشهدوا أنني "البلدُ الأمين"
"واشهدوا..واشهدوا..واشهدوا.."
تحية لأبطال الجزائر الاحياء والاموات ونحن نحتفل في مطلع تشرين بذكرى انطلاق الثورة ..

فلسطين..كفاح كيال




(Votes: 0)

Other News

د. منير موسى: وَطَنٌ حسن العاصي: نئد قرينة النهار د. منير موسى هايكو (2) Haiku {هَايْكُو أَوْ هَائِيكُو. نَوْعٌ مِنَ الشِّعْرِ اليَابَانِيِّ سَاحِرٌ وَمُزْدَهِرٌ، لَهُ قَوَاعِدُهُ. أَحْبَبْتُ د. منير موسى: كَيْفَ سَقَطَ تَاجُ الطَّاءُوسِ؟ جميل الدويهي: رِدّو القمر عا مطرحو إيران : حملة اعتقالات واسعة في ”لردغان“ والمناطق المحيطة بها لمنع استمرار الانتفاضة د. منير موسى:haiku هَايْكُو حسن العاصي: خلف النوافذ المنسية د. منير موسى: بِلَادِي قَصِيدَةٌ عباس علي مراد: شوارع الصمت حسن العاصي: قبل أن يشيخ الليل جميل الدويهي: مْشيت بْضباب د. منير موسى{الجليل}: هَدِيلُ الْوَرْقَاءِ ابراهيم امين مؤمن: طريدُ الّليلِ... "البحر البسيط" د.منيرموسى: وَمَا أَدْرَاكَ مَا " كِتَابُ الْوَجْهِ"، وَمَا "وَجْهُ الْكِتَابِ"( الفيسبوك) د.جميل دويهي: إنتي سرّ كبير د. منير موسى: شَيْنٌ وغُبنٌ حسن العاصي : الأرض تغلق الغيوم د.منيرموسى: كحّلوا عيونكم عباس علي مراد: رحيل محمد وهبي: جَلْسَةٌ مِنْ نُورٍ د. منير موسى: ومضة محمد وهبي: دَرْبُ العَاشِقِينَ حسن العاصي: ضاق الشرق بالحياة د. مصطفى يوسف اللداوي: أحمد نمر حمدان في ذمة الله الشاعر المهجري د.جميل الدويهي: يخبّرو الجيران الأديبة مريم رعيدي الدويهي: حكايه قديمه حسن العاصي: أبحثُ في رثاء الصمت محمد وهبي: غَرَامٌ عميقٌ الشاعر المهجري د.جميل الدويهي: الأسامي