جنبلاط لن يسمح بتكرار هذا السيناريو... واتصالاته مفتوحة

| 26.10,19. 01:45 PM |


جنبلاط لن يسمح بتكرار هذا السيناريو... واتصالاته مفتوحة



منذ انفجار الحراك الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، لم يمرّ يوم إلا وغرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، رافضاً أي مسٍ بالمتظاهرين، داعياً إلى احترام حقهم بالتظاهر والتعبير عن رأيهم. وشدّد جنبلاط مراراً على وجوب حماية المتظاهرين من قِبل الجيش والأجهزة الأمنية، وحتى أنه ناشد السياسيين تقبّل الانتقادات وهو منهم، وتوجّه إلى حزب الله بأن عليه احترام المتظاهرين وتفهّم مطالبهم
.
مواقف جنبلاط العلنية لم تكن يتيمة. وكان يومياً على اتصالاتٍ مفتوحة مع مختلف القوى السياسية والأمنية والعسكرية لمنع استخدام العنف ضد المتظاهرين، لأن ذلك سيؤدي إلى تفاقم الأزمة، وسيوصل الأمور إلى مكانٍ لا يمكن ضبطه.
قام الجيش بعملٍ جبار، وخصوصاً أنه رفض التدخل لفضّ الاعتصامات والتظاهرات على الرغم من ممارسة ضغوطٍ كبيرة عليه. وبعد فشل استنساخ تجربة النظام السوري باستخدام الأمن والجيش، لجأت بعض المجموعات إلى تصفية الحسابات بالانتقام من المتظاهرين، وبالاعتداء عليهم وضربهم، ومحاولات احتلال ساحاتهم. وهذا السيناريو الذي حصل في النبطية، وفي رياض الصلح بالأمس، هو الذي كان يتخوف منه جنبلاط ويحذّر من الوصول إليه.
العنف سيؤدي إلى تفاقم المشكلة، وربما إلى معادلة شارع مقابل شارع، وهو ما سيوتّر الأجواء السياسية والأمنية في البلاد، وبشكلٍ لا يعود العهد، ولا الحكومة، على مقربةٍ من مطالب الناس، ولا في وارد الاهتمام بالصرخات الموجوعة. قراءة جنبلاط الباكرة لهذا السيناريو الذي قد يؤدي إلى انهيار وفراغ سياسي، هو الذي دفعه إلى التراجع عن الاستقالة من الحكومة، لأنه اعتبر أن الحل للمشكلة هو حل سياسي واقتصادي، ولا يمكن تحقيقه إلا من خلال تعديل العمل الحكومي، وحتى تعديل الحكومة وممارستها الاستفزازية. وإن كان لا بد من تغييرها كلها، فيجب اقتناع معظم الأطراف، لأن أي انقسام سيُدخل البلاد في فراغٍ طويل، وسيؤدي إلى مشاكل أمنية، خصوصاً وأن بعض الأطراف تخوض معركة الحفاظ على الحكومة والعهد وكأنها معركة وجودية.
يعرف وليد جنبلاط أن تراجعه قد أخسره شعبياً ووطنياً، خصوصاً في ظل مواقفه المعتادة والمعارِضة بشراسة لممارسة العهد والحكومة. وهو شخصياً كان أكثر المتضررين من المؤامرات التي حيكت له، لكنه قرّر التعالي عن كل الصغائر. وصحيحٌ أنه ظهر متناقضاً في مواقفه بين تظاهرة منظمة الشباب التقدمي قبل انفجار الحراك بأسبوع، وبين موقفه حالياً، لكن الرجل اختار التعقّل، والحفاظ على البلد على حساب الحماسة؛ لأن أي خطأ في تقدير الحسابات، سيؤدي إلى انفجارٍ أمني في الشارع، لذلك يركّز عمله في السياسة لتعديل الحكومة، وسياسة العهد، وحماية المتظاهرين. ومنع حصول أي استغلالٍ لما يجري، ووضع البلاد أمام حمام دم.
ما يريده وليد جنبلاط هو مصلحة الناس، وعدم تكرار أي سيناريو سوري، أو عراقي، في لبنان، والعمل بهدوء لتحسين الوضع والشروط.




(Votes: 0)

Other News

نتنياهو أم إسرائيل في أزمة؟ كلفة احتجاجات لبنان قرب مليار دولار والأسواق في حالة شلل المقاومة الإيرانية تكشف مافيا فساد النظام الإيراني في سوق الأدوية بعد فشل نتنياهو ... "معجزة غانتس" أو "الانتخابات" ماذا ينتظر إسرائيل؟ الجريمة الكبرى.. كتاب يكشف أسرار جديدة حول مذبحة الملالي عام 1988 صحف: ما يجري في لبنان "انتفاضة" شعبية "موجوع يا ناس".. صرخة ألم من قلب تظاهرات بيروت إيران ..النساء العتالات المجبورات على العمل في العتالة بزي ذكوري تذبذب وفرة الدولار يبرز أزمة خبز في أسواق لبنان الموساد الإسرائيلي يعلن رسميا السبب الذي منعه من اغتيال قاسم سليماني مؤيدو "بي كا كا" الإرهابية يتلاعبون بالصور لتشويه "نبع السلام" الإعدام أداة سياسية لإطالة عمر نظام الملالي - إيران الأولى عالمياً في تنفيذ الإعدام الرئاسة التركية: هدفنا بسوريا القضاء على التهديدات المحدقة بنا المقاومة الإيرانية ...مفترق تقود کل طرقاته الى طهران سونامي الغلاء في إيران.. ارتفاع سعر الخبز بنسبة300 بالمائة من جديد استدراج الأطفال على شبكة الإنترنت.. وغياب الرقابة الأسرية عام على مقتل خاشقجي .. تفاصيل القضية منذ إنكارها حتى الإعتراف بها "صانع الحُكام".. ليبرمان عرّاب التطرف يمسك زمام المشهد السياسي بإسرائيل الفقر في إيران.. معدل دخل المواطن الإيراني أقل من خط الفقر بنسبة 70 بالمائة المدارس والجامعات الإيرانية مراكز احتجاج ضد النظام الإيراني انتخابات الكنيست 2019: "الأحزاب الصغيرة" قد تقرر حكومة إسرائيل المقبلة تقرير أممي: حكومة ميانمار تقصدت "الإبادة الجماعية" للروهنغيا كمَنْ "يبحث عن حتفه " هنديّ أراد إحياء ذكرى عاشوراء فقطع رأسه تقرير جديد يكشف عن "مرض نادر" مرتبط بالسجائر الإلكترونية بعد بقائه لأطول فترة في سدة الحكم...ماهي خطة نتانياهو للفوز بولاية سادسة؟ مجلس الشيوخ الأميركي يسعى للضغط على الصين بشأن احتجاز مسلمي الأويغور بعد ترنح قواته..حفتر يبحث عن مخرج "مشرف" ما الذي يعنيه ضم إسرائيل لغور الأردن؟ بين إسرائيل وحزب الله.. نذر التصعيد و"أسبابه الحقيقية" 45 عملية إعدام في إيران في أغسطس 2019