المقاومة الإيرانية ...مفترق تقود کل طرقاته الى طهران

| 08.10,19. 06:07 PM |


المقاومة الإيرانية ...مفترق تقود کل طرقاته الى طهران

ليس هناك من تنظيم سياسي يناضل من أجل حرية شعبه وضد واحدا من أسوأ وأکثر النظم الديکتاتورية قسوة ودموية وإجراما، کما هو الحال مع المجلس الوطني للمقاومة الايرانية NCRI بقيادة السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، إذ أن هذا المجلس قد واجه صعابا ومراحل فريدة من نوعها من حيث الضغوط ووضع العراقيل على مختلف الاصعدة بوجهه، لکنه مع ذلك لم يشکو أن يتبرم ويجعل من ذلك ذريعة وحجة من أجل التخلي عن النضال کما فعل البعض، بل إنه"أي المجلس" قد إزداد إصرارا وعزما على قطع المشوار والاستمرار في مهمته المقدسة بتحقيق أمنية الشعب الايراني بإسقاط هذا النظام.

هذا المجلس المناضل الذي إستطاع ليس أن يصمد بوجه أخبث وأکثر الطرق والاساليب دناءة ضده فقط وإنما نجح أيضا في قلب الطاولة على رأس النظام وجعله ورغما عنه يعترف بقوة الهجمة التي يشنها أبطال المقاومة الايرانيةـ ومجاهدي خلق MEK ضده في داخل وخارج إيران على حد سواء، إذ أن المقاومة الايرانية وکما إستطاعت أن تحقق إنتصارات داخلية بوجه هذا النظام الاستبدادي وتجبره على الاعتراف بذلك، فإنها تمکنت أيضا أن تحقق إنتصارات سياسية دولية تٶکد بأن المقاومة الايرانية NCRI في موقع ومستوى يمکن لها أن تصبح بجدارة بديلا لهذا النظام بلا منازع.

الاوساط والشخصيات السياسية التي صارت تٶکد على جدارة المقاومة الايرانية کبديل للنظام الايراني وضرورة الاعتراف الرسمي به والاعتراف بالنضال المشروع الذي يخوضه من أجل حرية الشعب الايراني، لم تبادر الى هکذا موقف نوعي إلا بعد أن تأکد لها مصداقية المقاومة الايرانية وصدقها في دفاعها وتفانيها من أجل الشعب الايراني حيث وضعت طموحات وأهداف الشعب الايراني کأهداف رئيسية لها.
الخوف والرعب من المقاومة الايرانية NCRI من جانب نظام الملالي يأتي لأن الاولى قد أثبتت وبشهادة الشعب الايراني والعالم بأنها مدافعة عن الشعب الايراني وساعية ومناضلة بکل مابوسعها من أجل تحقيق ماتطمح إليه وهي وفي سبيل ذلك تبذل کل غال ورخيص من أجل ذلك، ويکفي أن نشير الى أن المقاومة الايرانية رفضت وترفض بشدة کل أنواع المساومة والمهادنة مع هذا النظام ولاترضى بأي حل سوى إسقاطه ورحيله، وهذا ماکان شهادة عملية وواقعية رفعت من رصيدها وإعتبارها أمام الشعب والعالم.
نظام الملالي الذي وصل اليوم وبسبب من سياساته ونهجه اللاإنساني المعادي للشعب الايراني وشعوب المنطقة الى طريق مسدود، فإن المقاومة الايرانية NCRI قد وصلت الى مفترق تقود کل طرقاته الى طهران!





(Votes: 0)

Other News

سونامي الغلاء في إيران.. ارتفاع سعر الخبز بنسبة300 بالمائة من جديد استدراج الأطفال على شبكة الإنترنت.. وغياب الرقابة الأسرية عام على مقتل خاشقجي .. تفاصيل القضية منذ إنكارها حتى الإعتراف بها "صانع الحُكام".. ليبرمان عرّاب التطرف يمسك زمام المشهد السياسي بإسرائيل الفقر في إيران.. معدل دخل المواطن الإيراني أقل من خط الفقر بنسبة 70 بالمائة المدارس والجامعات الإيرانية مراكز احتجاج ضد النظام الإيراني انتخابات الكنيست 2019: "الأحزاب الصغيرة" قد تقرر حكومة إسرائيل المقبلة تقرير أممي: حكومة ميانمار تقصدت "الإبادة الجماعية" للروهنغيا كمَنْ "يبحث عن حتفه " هنديّ أراد إحياء ذكرى عاشوراء فقطع رأسه تقرير جديد يكشف عن "مرض نادر" مرتبط بالسجائر الإلكترونية بعد بقائه لأطول فترة في سدة الحكم...ماهي خطة نتانياهو للفوز بولاية سادسة؟ مجلس الشيوخ الأميركي يسعى للضغط على الصين بشأن احتجاز مسلمي الأويغور بعد ترنح قواته..حفتر يبحث عن مخرج "مشرف" ما الذي يعنيه ضم إسرائيل لغور الأردن؟ بين إسرائيل وحزب الله.. نذر التصعيد و"أسبابه الحقيقية" 45 عملية إعدام في إيران في أغسطس 2019 أزمة الروهنغيا و"بدون" ولاية آسام .. بنغلاديش بين فكي الرحى ترهونة الليبية.. هل بدأت معركة "الوفاق" للسيطرة على القوس الشرقي؟ أقلية الروهنغيا.. مأساة تتلاعب بها القوى الدولية الإعصار دوريان يطرق أبواب جزر الباهاماس ورياحٌ سرعتها 280 كلم في الساعة حزب الله ولبنان.. السيادة المختطفة إلى متى؟ مواجهة "محسوبة" بين "حزب الله" وإسرائيل.. عودة إلى هدوء مع تأهب مصر بعد إلغاء الدولار الجمركي.. هل تنخفض أسعار السلع؟ مؤرخ لبناني: الدولة العثمانية طورت لبنان ولم تفرق بين طوائفه رد متوقع لـ "حزب الله" على إسرائيل.. أين ومتى وكيف؟ القضاء الأمريكي يرفض دعوى تعويض مرفوعة من أرمن ضد تركيا مسلمو الروهنغيا في كراتشي.. قصص نجاح رغم المعاناة محللون: اعتراف إسرائيل بقصف مواقع إيرانية بسوريا تغيير في المواجهة لهذه الأسباب.. حرائق الأمازون تدعو لقلق البشرية دراسة تكشف خطرا كبيرا يحدق بالحجاج خلال السنوات المقبلة