كمَنْ "يبحث عن حتفه " هنديّ أراد إحياء ذكرى عاشوراء فقطع رأسه

| 16.09,19. 09:29 AM |

كمَنْ "يبحث عن حتفه " هنديّ أراد إحياء ذكرى عاشوراء فقطع رأسه



كمَنْ "يبحث عن حتفه بسيفه".. كشفت وسائل إعلام عن حادثة مؤسفة شهدتها قبل أيام إحدى المناطق في الهند في يوم العاشر من محرّم.


فبتاريخ العاشر من سبتمبر/أيلول، وبعد خروجه للمشاركة في إحياء الذكرى السنوية لعاشوراء، أراد الهندي محمد سايوم أن يلفت أنظار من حوله، وإظهار براعته في الإمساك بالسيف من خلال مشاركته في هذه الطقوس التي لا تزال موضع خلاف بين مختلف المرجعيات الإسلامية الشيعية. حاول ذاك الهندي أن يشارك أصدقاءه فيما يعرف لدى البعض بعادة "التطبير" من خلال إيذاء النفس حزنا على مقتل الإمام الحسين حفيد النبي محمد. إلا أن المسكين لم يكن يدرك خطورة الخطوة التي قام بها، وأنهى حياته بيده !


فالرجل البالغ من العمر 60 عاما، وبدلا من أن يشجّ رأسه بالسيف، ضرب عنقه عن طريق الخطأ. وكانت النتيجة أن تم نقله على الفور إلى المستشفى، لكن القدر لم يمهله إذ سرعان ما لقي مصرعه متأثرا بجراحه ونزفه الكثير من الدماء، وبات "أهل بيت سايوم" بانتظار من يواسيهم.


وقد أثارت هذه الحادثة المؤسفة الكثير من البلبلة في البلاد بحسب موقع أخبار "سواراجيا" الهندي الذي نقل الخبر.


وقال محمد فيروز نجل سايوم للشرطة إنه كان حاضرا حينما ضرب والده عنقه عن طريق الخطأ. وبدأت الشرطة المحلية في منطقة بيهار التحقيق في الواقعة وأرسلت جثته للتشريح.


ذكرى العاشر من محرّم

يحيي المذهب الشيعي ومع قدوم شهر محرم من كل عام ذكرى وفاة الإمام الحسين بن علي، وهو حفيد النبي محمد والإمام الثالث للمجتمع الشيعي، الذي قتل على يد جيش الخليفة يزيد في العام 680 ميلادي في معركة كربلاء. ويرى المسلمون الشيعة أن وفاة الحسين هي رمز للنضال ضد الاستبداد والظلم.


وتتباين طرق تقديم واجب العزاء في هذا اليوم بين بلد وآخر، إلا أنها وبشكل أساسي تتركز على خروج الملايين إلى الشوارع للسير على الأقدام، والبكاء وتوزيع الطعام عن "أرواح أهل البيت" على حد وصفهم .


من أين أتت فكرة "الإدماء" أو التطبير؟

لا يزال طقس "التطبير" والذي يُعرف أيضا بالإدماء يثير الكثير من الجدل نظرا لطابعه العنيف. إذ هو من الطقوس التي يمارسها بعض المسلمين الشيعة ضمن الشعائر التي تقام من في المناسبة الدينية. ويتم استخدام أدوات حادة مثل السيوف، وعادة ما يقوم المشاركون في هذه الطقوس بضرب رؤوسهم بهذه الأدوات لإحداث جرح لإسالة الدماء من الرأس، وهو تقليد حرّمته الكثير من المراجع الإسلامية الشيعية الأبرز.


وتقول تلك المراجع الشيعية إن هذه الطقوس أتت من القوقاز حيث كان المسيحيون الأرثوذوكس هناك يمارسونها إضافة إلى الضرب بالجنازير وشطب الرؤوس والمشي على الجمر. وقد أتى بها إلى إيران قبل 500 عام سفير الدولة الصفوية أثناء زيارته القوقاز يوم عيد الصليب. حيث شاهد هذه الممارسات والأساليب فتأثر بها وطالب حينها بنقلها إلى بلاده.


ثم انتشرت هذه الممارسات في ما بعد في إيران، ومنها ثم إلى العديد من البلدان العربية ووصلت إلى العراق، والهند ولبنان فأصبح بعض المسلمين الشيعة يمارسونها هناك. لبتقى تلك الطقوس محل جدل وخلاف داخل المذهب الواحد بين مؤيد ومعارض.


.. إلا أن المراجع الكبرى لهذه الطائفة تؤكد رفض هذه الممارسات "المتخلفة" على حد وصفها بل وأصدرت فتاوى تحرّمها، حيث تعتبرها إساءة إلى المذهب الشيعي وتشويها لصورته.

eruo


(Votes: 0)

Other News

تقرير جديد يكشف عن "مرض نادر" مرتبط بالسجائر الإلكترونية بعد بقائه لأطول فترة في سدة الحكم...ماهي خطة نتانياهو للفوز بولاية سادسة؟ مجلس الشيوخ الأميركي يسعى للضغط على الصين بشأن احتجاز مسلمي الأويغور بعد ترنح قواته..حفتر يبحث عن مخرج "مشرف" ما الذي يعنيه ضم إسرائيل لغور الأردن؟ بين إسرائيل وحزب الله.. نذر التصعيد و"أسبابه الحقيقية" 45 عملية إعدام في إيران في أغسطس 2019 أزمة الروهنغيا و"بدون" ولاية آسام .. بنغلاديش بين فكي الرحى ترهونة الليبية.. هل بدأت معركة "الوفاق" للسيطرة على القوس الشرقي؟ أقلية الروهنغيا.. مأساة تتلاعب بها القوى الدولية الإعصار دوريان يطرق أبواب جزر الباهاماس ورياحٌ سرعتها 280 كلم في الساعة حزب الله ولبنان.. السيادة المختطفة إلى متى؟ مواجهة "محسوبة" بين "حزب الله" وإسرائيل.. عودة إلى هدوء مع تأهب مصر بعد إلغاء الدولار الجمركي.. هل تنخفض أسعار السلع؟ مؤرخ لبناني: الدولة العثمانية طورت لبنان ولم تفرق بين طوائفه رد متوقع لـ "حزب الله" على إسرائيل.. أين ومتى وكيف؟ القضاء الأمريكي يرفض دعوى تعويض مرفوعة من أرمن ضد تركيا مسلمو الروهنغيا في كراتشي.. قصص نجاح رغم المعاناة محللون: اعتراف إسرائيل بقصف مواقع إيرانية بسوريا تغيير في المواجهة لهذه الأسباب.. حرائق الأمازون تدعو لقلق البشرية دراسة تكشف خطرا كبيرا يحدق بالحجاج خلال السنوات المقبلة بعد إعلان وفاته.. من هو حمزة بن لادن نجل مؤسس تنظيم "القاعدة"؟ كيف تخطت الأميرة هيا بنت الحسين 10 آلاف كاميرا مراقبة وهربت؟..فيديو بعد جرعة الدعم الاميركية... ما هو المطلوب من لبنان؟ تفاصيل مثيرة عن خوف جنود إسرائيليين من الاشتباك مع فلسطيني قرب غزة لماذا دخلت الميليشيات الشيعية بقوة في معارك ريف ادلب؟ تقرير أممي: عدد الإعدامات في إيران بين الأعلى في العالم خبراء: علاقة حفتر مع الموساد ليست مفاجأة ما هو السر وراء رغبة ترامب في شراء غرينلاند ولماذا ترفض الدنمارك بيعها؟ تقرير يكشف استماع فيسبوك ونسخها للمحادثات الصوتية لمستخدمي تطبيق مسنجر