الحكم بالسجن 4 سنوات ونصف على حارس أمن أدين بالاعتداء على طفلة غربي سدني

| 27.08,19. 10:16 PM |


الحكم بالسجن 4 سنوات ونصف على حارس أمن  أدين بالاعتداء على طفلة غربي سدني





حكمت محكمة في نيو ساوث ويلز على حارس أمن في أحد المراكز التجارية بالسجن أربع سنوات ونصف بتهمة الاعتداء غير اللائق على طفلة تبلغ من العمر ثلاثة أعوام. الواقعة حدثت في المركز التجاري الشهير DFO Homebush خلال موسم التسوق للكريسماس في ديسمبر كانون الأول عام 2016.


محمد حسن البياتي، البالغ من العمر 30 عاما، تلقى بلاغا عن فتاة ضائعة، فذهب إلى كاميرات المراقبة لتحديد مكانها. وبالفعل توجه إلى الفتاة، وظهر البياتي في الكاميرات وهو يتحدث إليها قبل أن يمسك يدها ويصطحبها إلى أحد السلالم الخلفية للمركز التجاري. غابت صورة البياتي والفتاة عن كاميرات المراقبة لمدة 11 دقيقة، وقالت المحكمة أن الاعتداء حدث في هذه الفترة.


ووجدت هيئة المحلفين أن البياتي كشف عن عضوه التناسلي ولمس الملابس الداخلية للطفلة الصغيرة خلال تلك الفترة. وأدانته المحكمة بتهمة اصطحاب طفلة بهدف استغلالها وارتكاب فعل غير محتشم مع ضحية اقل من عمر عشر سنوات والاعتداء غير اللائق على فتاة تحت سن السادسة عشر.


البياتي، لاجئ عراقي، جاء إلى أستراليا قبل نحو عشر سنوات بالقارب. وحتى الآن ينكر محمد حسن التهم الموجهة إليه. وخلال التحقيق معه قال البياتي إنه اعتقد أن الأم موجودة في أحد متاجر الألعاب، لذا أخذ السلالم الخلفية لأنها أقصر طريق إلى هناك. وقال البياتي إنه بمجرد أن وجد الفتاة قال لها "تعالي معي سأصحبك إلى أمك."


وقال القاضي جون بيكرينج إن ادعاء البياتي "غير معقول لأقصى الحدود" مؤكدا أنه لا جدوى من التفكير بمنطق في السبب الذي يدفع شخص ما إلى أخذ طفلة سعيدة والنزول بها عبر سلالم خلفية بعيدا عن أعين الناس.


وقال القاضي "من يرتكب مثل تلك الأفعال يفكرون بمنطق يختلف عن العادي وأنه لا جدوى من محاولة فهم سبب ارتكاب هذا الفعل."


وحكت الطفلة لأهلها لاحقا كيف أن الرجل أراها عضوه وحاول لمسها بشكل غير لائق. ووصف القاضي قدرة الفتاة الصغيرة على شرح ما حدث أنها "مذهلة". وقال القاضي إن من حق الأهل ترك أبنائهم للعب في أحد المراكز التجارية دون الخوف من أن حارس المكان سيسبب لهم الأذى.


واستمعت المحكمة كيف أن البياتي وبخ الأم بعد أن أعاد لها طفلتها على أنها تركتها وحيدة. وقال القاضي بيكرينج "أن يقوم الجاني بإعطاء الأم محاضرة عن مخاطر ترك طفلتها في المركز التجاري بينما هو فعلا أعظم خطر يهددها، هو أحد أكثر الحقائق إثارة للاهتمام في هذه القضية."


وقال القاضي إن البياتي عرض مستقبله في أستراليا إلى الخطر بارتكاب تلك الجريمة. وسيصبح البياتي مؤهلا لإطلاق السراح المشروط بحلول يوليو تموز عام 2021.


sbs


(Votes: 0)

Other News

الصين تعتقل جاسوسا أستراليا في بكين الحكومة عجزت عن إثبات استغلال طالبي اللجوء لقانون النقل الطبي آزيو: الاستخبارات السورية والسعودية والإيرانية وغيرها ناشطة جداً في أستراليا الالتهاب الرئوي: مخاطره وعلاجه حزب العمال لا يمانع في عدم منح إقامة دائمة للواصلين بالقوارب بعد عام 2013 البورصة الأسترالية تخسر نحو 30 مليار دولار بسبب التصعيد في الحرب التجارية أستراليا تعتزم حجب المواقع الإلكترونية التي تحرض على "الإرهاب" ما هي أكثر الوظائف المطلوبة للهجرة إلى أستراليا؟ تحذير من الحصبة بعد إصابة مسافر قادم من الشرق الأوسط وزير التعليم: الجامعات الأسترالية ليست تحت رحمة الصين قطارات سدني تقدم تعويضات للمتضررين من تأخير قطار تاون هول وزارة الأمن الداخلي: طالبو اللجوء يحاولون قتل أنفسهم ليتم علاجهم داخل أستراليا حرائق الغابات تبدأ مبكراً في نيو ساوث ويلز الشرطة تلقي القبض على رجل بحوزته 100 سلاح ناري ما هي حقوق الأطفال في استراليا؟ موريسون يستهل زيارته لفيتنام بالهجوم على الصين بشكل مكشوف قروض صغيرة يتم الحصول عليها سريعا..فأين تكمن المشكلة؟ الأجيال الشابة الأفقر وقد تصبح الأسوأ في الذاكرة الأسترالية وفاة لبناني بعد سقوطه من مبنى قيد البناء في سدني هل تواجه العائلات العربية صعوبات في تربية المراهقين في أستراليا؟ انقطاع الكهرباء يهدد مليون منزل في فيكتوريا ونيو ساوث ويلز خلال الصيف وفاة نائب رئيس الوزراء السابق تيم فيشر عن عمر يناهز 73 عاما يوم فرح للناجين بعد رفض طلب استئناف الكاردينال بيل عقوبة مقترحة بالسجن عامين لمعاملات "الكاش" التي تتجاوز 10 آلاف دولار السجن 9 سنوات لسيدة تركت ابن اخيها يموت حتى لا يكشف ضربها له Ute goes up in flames on suburban street, killing 22yo lawn mowing contractor دعوات لوقف تقييد كبار السن في الكراسي ومنع استخدام المسكنات لتهدئتهم تغييرات في الإجراءات القانونية المتعلقة بأوامر التدخل في حالات العنف الأسري في فيكتوريا مظاهرات مع وضد قانون الإجهاض في نيو ساوث ويلز الحكومة: قانون الحريات الدينية "درع" لحماية المتدينيين من التمييز