الجامعة العربية توجه تحذيرا إلى "الحوثيين" وتعلق على إطلاق الصواريخ بالسعودية

| 21.08,19. 12:07 AM |



الجامعة العربية توجه تحذيرا إلى "الحوثيين" وتعلق على إطلاق الصواريخ بالسعودية


أعربت جامعة الدول العربية عن قلقها إزاء التطورات في مدينة عدن جنوبي اليمن، محذرة من أن الأوضاع الراهنة تنطوي على تأثيرات سلبية على وحدة التراب الوطني وتكامله الإقليمي.

وقالت الجامعة، في بيان لها اليوم الثلاثاء: "الأوضاع في اليمن تثير المزيد من الانزعاج والقلق خاصة في ضوء التطورات الأخيرة المقلقة في الجنوب، وبالتحديد في العاصمة المؤقتة عدن، وما تنطوي عليه تلك التطورات من تأثيرات سلبية على استقرار اليمن ووحدة ترابه الوطني وتكامله الإقليمي".


وأضاف البيان: "تمزيق وحدة اليمن لن يصب في صالح الشعب، ولن يؤدي سوى لمزيد من التشرذم والاضطراب".


وتابع: "جلب السلام الشامل والاستقرار إلى ربوع هذا البلد يتعين أن يصير الهدف الأول لجميع الأطراف، وهو ما يستدعي مقاربة مختلفة للوضع اليمني برمته تقوم على استعادة وحدة مؤسساته ومواجهة الإرهاب والمليشياوية، في إطار من الحوار والتفاوض بين الأطراف ذات المصلحة، وبالابتعاد عن التصعيد العسكري والعنف".


وأكدت الجامعة العربية أن "استمرار جماعة الحوثي في إطلاق الصواريخ على الأراضي السعودية يقضي على فرص الحل السلمي للأزمة، ويمثل انتهاكا خطيرا للأمن والسلم الدوليين واستفزازاً مقصوداً للمملكة بغرض إشعال الموقف، وإطالة معاناة الشعب اليمني".


وأوضحت أن "جماعة الحوثي لا زالت تصر على ممارسة الانتهاكات الخطيرة ضد حقوق الإنسان في الأراضي التي تسيطر عليها"، لافتة إلى أن "أحكام الإعدام التي أصدرتها الجماعة بحق 30 معتقلا الشهر الماضي، من بينهم أساتذة جامعات وناشطون يشملهم اتفاق تبادر الأسرى ضمن تفاهمات ستوكهولم".


ووصفت الجامعة العربية، سلوك جماعة "أنصار الله"  بـ"الانتهاك الصارخ للقانون الدولي الإنساني، وبأنه يكشف عن الطبيعة الحقيقية لممارسات جماعة الحوثي، والتي تعكس انسلاخا كاملا من الشرعية وإهدارا لقيم العدالة والإنسانية".


وأسفرت معارك نشبت خلال الشهر الحالي، بين قوات الحكومة اليمنية، والمجلس الانتقالي في عدن عن استيلاء عناصر الأخير على العديد من معسكرات الفريق الأول، فضلا عن قصر معاشيق الرئاسي ومؤسسات حكومية أخرى.


ولم يتوقف القتال إلا بعد تهديد قوات التحالف باستخدام القوة ضد المخالفين للهدنة. وطالبت قوات التحالف بقيادة السعودية، قوات المجلس الانتقالي بالانسحاب من المواقع التي استولت عليها من قوات الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي.


واشترط التحالف إتمام الانسحاب قبل بدء حوار دعت إليه الرياض بين الحكومة اليمنية وعناصر المجلس الانتقالي من أجل التوصل إلى تسوية، ووصلت لجنة سعودية إماراتية، الخميس الماضي، إلى عدن للإشراف على انسحاب قوات المجلس الانتقالي من المؤسسات الحكومية والعسكرية في المدينة.


وكالات


(Votes: 0)

Other News

إطلاق نار في ألمانيا... والشرطة تلقي القبض على 25 شخصا بريطانيا تعلن اختفاء أحد موظفي قنصليتها في هونغ كونغ اليمن..قوات موالية للانتقالي المدعوم من الإمارات تحاصر مقرات أمنية بـ"آبين" أمام الصحفيين.. سجال "مشتعل" بين بوتن وماكرون هدم مسجد "ولي صوفي" في مصر.. ووزارة الأوقاف تعلق مصر..القبض على الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام بتهمة رشوة الإيبولا ينتقل إلى بلدة نائية في الكونغو تشاووش أوغلو يحذر النظام السوري من اللعب بالنار مقتل محتجز الرهائن في حافلة بالبرازيل مسلح يحتجز رهائن على جسر في البرازيل أولى جلسات محاكمة البشير تنطلق اليوم وبشكل علني من هو رئيس الوزراء السوداني الجديد؟ بعد الكشف عن حالته الصحية... الملك سلمان يجري اتصالا هاتفيا بأمير الكويت مصرع نقيب وإصابة لواء من ميليشيات أسد الطائفية بمعارك إدلب ألمانيا تعتزم سحب صفة "لاجئ" من كل سوري زار بلاده مشهد مهيب لتشييع 58 جنازة بالحرم جيش الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على حدود غزة وفلسطينيون يؤكدون استشهاد ثلاثة أمير الكويت يتعافى من عارض صحي ألم به الكويت تصف بيان القاهرة حول العمالة المصرية بأنه "غير صحيح" الأردن يستدعي سفير إسرائيل بسبب "انتهاكات الأقصى" داخلية حكومة هادي تعلن تعليق أعمالها في عدن الأمن السعودي يلقي القبض على "مغتصب الحفر" إسبانيا تعرض استقبال المهاجرين العالقين على متن سفينة إنقاذ في إيطاليا وأوبن آرمز ترفض السيسي يكلف الحكومة بإخلاء القاهرة من الوزارات بعد واقعة "حزب الله"... أزمة كبيرة داخل الجيش الإسرائيلي مصر تتوّج بكأس العالم لكرة اليد للمرة الأولى في تاريخها العثور على جثة الطالبة الفلسطينية آية نعامنة المفقودة في إثيوبيا افشار: استقبال ظريف كريف في الكويت يعد تشجيع النظام على مواصلة الإرهاب ونشر الحروب في المنطقة باكستان ترحب بتحرك الأمم المتحدة لمناقشة "أزمة كشمير" التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري بين المجلس الانتقالي العسكري وقوى المعارضة