بعد جرعة الدعم الاميركية... ما هو المطلوب من لبنان؟

| 20.08,19. 11:29 PM |


بعد جرعة الدعم الاميركية... ما هو المطلوب من لبنان؟



يُفترض أن تحرّك عودة رئيس الحكومة سعد الحريري، من الولايات المتحدة الأميركية الساحة السياسية في البلاد. فاللبنانيون ينتظرون عودة رئيس الحكومة الآتي من زيارة هامة، والتي التقى خلالها المسؤولين الأميركيين. وشمل البحث خلال هذه الزيارة ملفاتٍ متعددة تبدأ بترسيم الحدود ولا تنتهي بالعقوبات، والحفاظ على التوازنات السياسية في لبنان.


يعود الحريري من واشنطن بزخمٍ أميركي كان قد أوضحه في أكثر من موقفٍ أطلقه وعبّر فيه عن تمسّكه بالتسوية، والسعي لتكريس وإرساء الاستقرار، والبحث عن معالجاتٍ للأزمات الاقتصادية والمالية، وعدم الدخول في اشتباكاتٍ سياسية. حصل الحريري على جرعة دعمٍ معنوية من وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الذي زاره في مزرعته الخاصة، وهو ما أضفى طابعاً عميقاً وعائلياً للعلاقة. وكذلك كان للحريري موقفٌ بالغ الأهمية في السياسة في اعتباره أن أي مسٍ برئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، يمثّل مسّاً شخصياً به، كما أوضح أن قوى متعددة لن تسكت على ذلك، وهو ما أعطى رسائل سياسية حول الإصرار على الحفاظ على التوازن، وعدم إلغاء أي طرف في البلاد.


وفور عودته، قد يتوجّه رئيس الحكومة إلى بيت الدين للقاء رئيس الجمهورية، ووضعِهِ في نتائج زيارته الأميركية. وقد يحصل اللقاء قبل انعقاد جلسة مجلس الوزراء التي ستُعقد يوم الخميس المقبل. وبحسب ما رشحَ من معلومات، فإن الأميركيين حمّلوا الحريري رسائل متعددة حول وجوب تطبيق سياسة النأي بالنفس، وعدم الاستمرار بهذا المسار الذي تسلكه مؤسّسات الدولة على الصعيد السياسي، أو الاقتصادي والمالي، وذلك كي يتجنّب لبنان المزيد من العقوبات. وتكشف المصادر أن اللقاء الذي عقده الحريري في وزارة الخزانة الأميركية، ومع مسؤول مكافحة تمويل الإرهاب، كان شديد الوضوح لجهة استعداد واشنطن فرض عقوبات على حلفاء حزب الله. وطبعاً هذا النوع من العقوبات يتّخذ في سياقات سياسية.


ومن الواضح أن الأميركيين أعادوا إبراز اهتمامهم بلبنان، وهم سيدخلون أكثر في العديد من الملفات بمعزلٍ عن مسار العقوبات الذي ينتهجونه. وتؤكّد مصادر ديبلوماسية أن الاهتمام الأميركي سيتركز في المرحلة المقبلة على ملف ضبط المعابر غير الشرعية على الحدود اللبنانية - السورية كمسارٍ متكاملٍ مع المفاوضات التي ستتجدّد حول ترسيم الحدود الجنوبية، البرية والبحرية.


anbaa


(Votes: 0)

Other News

تفاصيل مثيرة عن خوف جنود إسرائيليين من الاشتباك مع فلسطيني قرب غزة لماذا دخلت الميليشيات الشيعية بقوة في معارك ريف ادلب؟ تقرير أممي: عدد الإعدامات في إيران بين الأعلى في العالم خبراء: علاقة حفتر مع الموساد ليست مفاجأة ما هو السر وراء رغبة ترامب في شراء غرينلاند ولماذا ترفض الدنمارك بيعها؟ تقرير يكشف استماع فيسبوك ونسخها للمحادثات الصوتية لمستخدمي تطبيق مسنجر هل نحن بصدد كارثة نووية مع إعلان روسيا عن مستوى إشعاع انفجار غامض؟ الجنائية الدولية باشرت التحقيق بجرائم حفتر مساحة الشقق في بيروت تتضاءل.. وهذا سعر المتر بين داعمٍ لهم وداعٍ لحرقهم.. رفض الفلسطينيين "تصاريح العمل" يُقسِّم اللبنانيين No cuts as RBA holds interest rates لبنان يخسر مليارات مواطنيه ..بالأرقام: مئات آلاف اللبنانيين يسوحون في الخارج من هو الارهابي منفذ هجوم تكساس الذي أشاد بمذبحة المسجدين في نيوزيلندا؟ بالأرقام..تركيا تواجه حملات التشويه عن وضع السوريين هكذا شدد السيسي قبضته على الحكم في مصر الروس يعزلون عدداً من ضباط ميليشيا أسد بريف حماة ويحيلونهم للتحقيق التوترات بالخليج العربي.. بذور "أشواك" في طريق الحرير الصيني دائرة عزل نظام الملالي تزداد ضيقًا الكشف عن طرق عمليات غسيل الأموال والتحايل على العقوبات من قبل النظام الإيراني ما هي القنابل المحرّمة دولياً التي استخدمتها روسيا لقتل المدنيين في إدلب؟ الجزائر.. "لجنة الحوار" تصدر أول بيان لها واشنطن بوست: أمريكا تحاصر 30 ألف سوري يعيشون تحت حمايتها بالأرقام.. هذا ما فعلته روسيا وميليشيا أسد بخان شيخون في ثلاثة شهور..صور بريطانية إيرانية تروي مآسيها في سجن إيفين رئيس ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية : إدلب وصمة عار وسقوط أخلاقي للمجتمع الدولي بعد خسارة حفتر لمعركة طرابلس..هل يولد "هلال الربيع العربي"؟ معتقلة سابقة بسجون الأسد: صرخات المعتقلين أشد قسوة من التعذيب إيران: أكثر من نصف الإيرانيين يلجأون إلى العلاج الذاتي "قراصنة" إيران يستبيحون هرمز تقرير: "حزب الله" يعيد انتشار قواته لشن حرب ضد إسرائيل على جبهتين