شارل ايوب: هيدا اخر بوست سياسي رح اكتبو .. بعدين بشوفكن برومية او بحبيش

| 17.08,19. 06:31 PM |





هيدا اخر بوست سياسي رح اكتبو .. بعدين بشوفكن برومية او بحبيش


شارل ايوب

الى سيادة الجنرال الرئيس المدمّر: ليش مدمّر ؟

لأن دمّر دين امّو للبلد

ولك يا متعمشق على السلطة

والعائد الخائب من بعد هروب وغياب غير مشرّف

يا سارق ومزوّر التاريخ

يا متقلب الجبهات

يا قاتل افراد ورتباء وضباط الجيش

يا مصلحجي يا لحيّس الجزمات

يا متفرّد يا خزمتجي يا مورّث صهورتك النعمات

يا قائلاً غير ما تفعل ويا منتحل الصفات

بماذا اصفك وانت سرقت كل الصفات؟؟

انت الجنرال والدكتور والقائد وبي الكل وصهر الكل والرئيس القوي وا وا وا واااا وعلى الارض انت كرة مطاطية تلعب بك الجبهات ..

اتيتم ويا ريت لا رجعناكم ولا اتيتم ..

انت والزمكّ زبران مختلس اموال الخزينة والفاجر والمفرق والطائفي وصاحب الخطط الفاشلة والوعود الكاذبة و معكم باقي الجراذين من صاحب الوجه الأسود وصولاً الى آلآن ..

نجحتم نعم 👍

نجحتم بتدمير ما سعى اليه رجال الوطن رفيق الحريري وكمال جنبلاط وموسى الصدر بجعلنا وطن تقتدي به الأوطان .. دمرتو ٨ سنوات اعمار بسنتين عهد..

نجحتم يا اولاد العاهرة بقتل الأمل فينا والطموح وحب الحياة..

ولك قتلتو نفسياتنا ولك قرفتونا الوطن ولك زهقتونا وعود ولك يأستونا لجان وسفرات وعشوات وغدوات واستشارات..

ولك نحنا شعب يومياً عم ياكل خضار مرويّة مية خرا

ولك نحنا شعب مياه الشرب فيها كلا مخلوطة بالبراز

ولك نحنا شعب كل الساحل بيتنفس خرا ومكبات ودواخين

ولك صرنا الأوائل بأسواء شي بكل شي ..

اول بلد بالرشاوى

اخر بلد بالطبابة بعد ما كنا منتجع الشرق الصحي

اخر بلد بأحترام الباسبور

اول بلد بالتلوث

اول بلد بالفساد

اول بلد بالمديونية

ولك بلد.فية ٣٢ نهر وموسم شتاء ٦ شهور ومش قادرين تعملو خطة ولكن خطة يا ولادين الكلب لإنشاء معامل كهرمائية!!!

ولك نحنا بلد عنا اكبر منسوب غاز وحاطين ايدكن عا رزقنا وحقنا كلبنانية لأن بعد ما اجاكن العرض اللي بتنصبو فيه مليارات حتى تشبعو..

ولك نحنا شعب احييتو فينا الطائيفية والفتنة والمناطقية بعد ما كنا نسيناها ولعنا الساعة اللي كانت فيها.

انتو شو طينتكن ؟؟ من شو مصنوعين يا خنازير العهد!!

ساعة ضد الجيش وساعة معو وساعة مع المقاومة بس مع السلام مع دول الحوار وبتخافو عا امن اسرائيل..

ولك كرهتو العرب فينا ..كان يجينا ٣ مليون سائح خليجي يزتو مليارين$$ بشهرين صيفية ويفلو ..صار يجينا وفود ايرانية ووفود من البنك الدولي ووفود من منظمات حقوق الأنسان تتشوف شو عملتو فينا..

اسا طمنتو لبنان نشف من المصاري عينكن على سوريا واعادة الاعمار فيها لهيك فايتين بطيز بشار..

ولك يلعن الساعة اللي جيتو فيها.. هجرتو ٦٥ الف شاب جامعي لبناني وفي قدن ١٠ اضعاف ازا بصرلن يهاجرو ما بقولو لأ..

ولكون يا صرامي العهد ما في وزارة كمشتوها الاّ وافسدت .. لا في عنا مي ولا كهربا ولا طرقات ولا طاقة ولا معامل ولا نظره بعد ولا شمولية ولا تقبل الأخر ولا تخطيط ولا طبابة ولا ضمان ولا ششششششي ..باقي انتو..

طز فيكن واحد واحد ..ويا ضيعانك يا لبنان

اعذروني على قلة الاخلاق اعذروني عالعصبية اعذروني عا وجعي عا بلدي اعذروني اني ارى بلد ابني تبيعه الجرذان .. بس هيك ناس ما بيفهمو الا هيك.. وسياسة ما بقى رح اكتب وبس يقرر الشعب يدعس رقابكن وانشالله يوعى عا بكير وتوعى الثورة ..انا رح كون اول شخص ورح البس الرينجر اللي اشتريتو وقت كنت اخدم بالجيش اللبناني لأنو بشرّف راسكن هيدا.


(الى مزبلة التاريخ .. التاريخ لن يرحم مهما زورتم الحقيقة والسلام ..)

مصادر متعددة


(Votes: 0)

Other News

زهير السباعي: هل يفي ترامب بتعهده لاردوغان ؟ مصطفى منيغ أَيْمُونَا اليهودية قبل مغادرة الدنيا منير دوناس: التطور الرياضي .. رهين بتسيير احترافي عمرو عبدالرحمن: اللعبة القاتلة .. استراتيجية تحريك الفرق المتأسلمة كعرائس ماريونيت موفق السباعي: عداوةُ إيران للعربِ والمسلمين، ومساعدة حماس لها، في ترسيخ أقدامها في سورية مصطفى منيغ: إسرائيل وجدت في مصر البديل د. مصطفى يوسف اللداوي: الأحزابُ الدينيةُ اليهوديةُ قدمٌ في الائتلافِ الحكومي راسخةٌ زهير السباعي: ممر السلام بَدَل المنطقة الآمنة بهزاد صفاري عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: لماذا صعدت ظاهرة الانتحار الجماعي المأساوية في إيران؟ حسن العاصي: اليسار حين يصبح يمينياً.. الرجعية الناعمة مصطفى منيغ: في الكويت ممنوع على إسرائيل المبيت إبراهيم أمين مؤمن: رسائل الأمهات د. مصطفى يوسف اللداوي: كشمير وفلسطين ولادةٌ مشوهةٌ وتصفيةٌ متوقعةٌ عمرو عبدالرحمن: بردية آني وألواح الزمرد وأسطورة هيرمس الهرامسة الباطنية التلمودية ... وليد فرح: إخوة في الإنسانية موفق السباعي: إلى أين تتجه سورية؟ وإلى أين يمضي شعبها المسكين؟ مصطفى منيغ: إسرائيل خَطَّطَت لما بَعْدَ المستحيل ابراهيم امين مؤمن: نحن المُخلّصون عمرو عبدالرحمن: آثار مصر المحتجزة قسريا في مخازن مسروقات الاستعمار – [1] جوزيف حولي: هل من حل لازمة النفايات الإدارية؟ منير دوناس: دبلوماسية الشباب زهير السباعي: ماذا حقق السوريين من مسلسل أستانة التفاوضي ؟ زهير السباعي ماذا حقق السوريين من مسلسل أستانة التفاوضي ؟ فرض عقوبات أمريكية على ظريف وزير خارجية الملاليضربة لمخادعات خامنئي مصطفى منيغ: أَمِينَا يهودية في أثينا حسن العاصي: حكاية وطن.. الجزائر الفلسطينية وفلسطين الجزائرية محمد سيف الدولة: الوطنيون العرب وصفقة القرن موفق السباعي: متلازمة تحقيق الغلبة في الثورة السورية عمرو عبدالرحمن: حقائق علي مائدة الصراع الاستراتيجي في الشرق العربي وفي القلب منه ؛ مصر ... مصطفى منيغ: المغرب في تاريخ اليهود نصيب / 4