أستراليا تحتاج لإنفاق 40 مليار دولار سنويا على البنية التحتية لمواكبة النمو السكاني

| 13.08,19. 01:11 PM |



أستراليا تحتاج لإنفاق 40 مليار دولار سنويا على البنية التحتية لمواكبة النمو السكاني

Ambitious plans aim to make Parramatta Sydney’s “Central River City”
Greater Sydney Commission

في تقرير اعدته هيئة البنية التحتية الاسترالية جاء فيها ان تحتاج إلى استثمار 200 مليار دولار كل خمسة أعوام على مشروعات البنية التحتية المختلفة لو أرادت مواكبة النمو السكاني. ودعت الهيئة، وهي هيئة حكومية استشارية، إلى القيام باستثمارات جديدة لضمان أن المواصلات العامة والمدارس والطرق والمياه والكهرباء والخدمات الصحية يمكنها الاستمرار في توفير نفس جودة الحياة للمواطنين والحفاظ على الإنتاجية الاقتصادية بوتيرتها الحالية.


وقال تدقيق أجرته الهيئة إن أكبر دليل على التأثير الذي يحدثه تراجع البنية التحتية هو الطرق المكتظة بشكل متزايد ووسائل المواصلات المزدحمة في المدن الكبرى. وقالت الهيئة إن هذا الزحام يكلف الاقتصاد حاليا 19 مليار دولار سنويا، لكنها حذرت أنه حال استمرار البنية التحتية دون تحديث سترتفع كلفة الزحام بأكثر من الضعف بحلول عام 2031 لتصل إلى 40 مليار دولار.


أحد المظاهر الأخرى المؤثرة وإن كانت أقل وضوحا هو تدهور المنشآت التعليمية والصحية أو امتلائها، وازدحام المتنزهات والمساحات الخضراء في المدن وتراجع شبكة نقل المياه وتراجع بعض الخدمات مثل شبكة الأنترنت الوطنية.


وتكلف البنية التحتية كل بيت في أستراليا متوسط 413 دولار أسبوعيا. ورغم الاعتقاد السائد أن فواتير الكهرباء هي الأعلى ثمنا بسبب الزيادات المطردة التي طالتها خلال الأعوام الأخيرة، إلا أن الحقيقة أن تكاليف السيارة وحدها تصل إلى 205 دولار أسبوعيا.


وتكلف خدمات التليفون والأنترنت 45 دولار في الاسبوع، والطاقة 41 دولار والمياه 23 دولار.


وبالإضافة إلى الاستثمارات الجديدة، قالت هيئة البنية التحتية إن هناك إصلاحات متراكمة تحتاج إلى التعامل معها. ولم تقدر الهيئة حجم تلك الإصلاحات.


وقالت رئيسة الهيئة روميلي ماديو "برنامج البنية التحتية يجب أن يفعل أكثر من مجرد سد الفجوة في استثمارات البنية التحتية." وأضافت "يجب أن يحدث البرنامج تغييرات طويلة المدى على الطريقة التي نخطط ونمول ونبني بها البنية التحتية."


وظهرت مشاكل في التخطيط لدى الحكومات المتعاقبة بسبب عدم صلاحية طريقة توقع النمو السكاني المعمول بها، حيث تعتمد تلك الطريقة على معدلات النمو في الماضي، بينما في الواقع فإن معدلات النمو تتزايد بوتيرة أسرع وفي مناطق مختلفة عن المتوقع.


ويعتمد نموذج الحكومة الحالي على وجود 60 في المائة من السكان في الضواحي و40 في المائة في أحياء المدينة، ولكن هذا النموذج تغير بالفعل. وتعاني الكثير من الضواحي في المدن الرئيسية من نقص في مشاريع البنية التحتية بسبب عدم دقة تقديرات النمو الحكومي فيها.


وبدأت بعض الضواحي في تشكيل تجمعات سكنية ضخمة أصبحت مدنا مستقلة عن المدينة الرئيسية فعلى سبيل المثال تتعالى دعوات تقسيم سيدني إلى ثلاث مدن، سيدني وباراماتا وليفربول. وتشير التقديرات إلى أن 65 في المائة من الناس الذين يعيشون في الضواحي الخارجية لا يستطيعون السير للوصول إلى المواصلات العامة بالمقارنة بأربعة في المائة فقط في المدن.


sbs


(Votes: 0)

Other News

حرية الصحافة وحماية الأمن القومي تحت نظر لجنة برلمانية مشتركة الحكومة تطلق مراجعة شاملة لتقليل أوقات انتظار ذوي الاحتياجات الخاصة تسهيلات جديدة لدخول الأستراليين إلى عدة دول بينها مصر لاجئو القوارب يتظاهرون مجدداً ولا أمل في الأفق استراليا تعزز قدرات قواتها الخاصة في إطار خطة تستمر 20 عاما 42 ألف شخص حصلوا على وظائف وتركوا إعانة البطالة خلال العام الماضي مقتل مراهقين وإصابة 6 أشخاص في حادث سير بسيارة مسروقة في فيكتوريا رجل الأعمال السوري غسان عبود يشتري منتجعا سياحيا على خليج byron bay بـ 45 مليون دولار اقتراح جديد لتشديد "اختبار الشخصية" قد يؤدي إلى ترحيل الآلاف موظف شركة طيران حاول تهريب كميات من مخدر الآيس بقيمة 155 مليون دولار بسبب موسم الأنفلونزا: دعوات عاجلة للتبرع بالدم من فصيلة O-negative سياسة الترحيل في أستراليا من الأكثر تشدّدا في العالم الحكومة تمدد العمل بتأشيرات العمال المهرة المخصصة لشركات التقنية الناشئة العاصفة الثلجية وصلت إلى ولايات جنوب أستراليا وتتحرك شمالا برلمان نيو ساوث ويلز يمرر قانون الاجهاض ليصل إلى مجلس الشيوخ رياح عاتية تضرب اليوم الولايات الشرقية وخاصة فيكتوريا الدولار الأسترالي يهبط بشكل مفاجئ إلى أقل مستوى له منذ عشر سنوات قيادي في حزب الأحرار الحاكم يشبه الصين بألمانيا النازية الشرطة الكندية تعثر على جثتي المراهقين المتهمين بقتل السائح الأسترالي لوكاس فاولر توسيع مركز ملبورن للمدمنين وسط دعوات لإقفاله سوريون أستراليون يدعمون لاجئي مانوس وناورو "صفع واعتداء جنسي وضرب": الهيئة الملكية تستمع لانتهاكات دور رعاية المسنين الحكومة تعيد تمويل الجامعات بشرط حصول الخريجين على عمل موظف شركة طيران حاول تهريب كميات من مخدر الآيس بقيمة 155 مليون دولار اقتراح جديد لتشديد "اختبار الشخصية" قد يؤدي إلى ترحيل الآلاف إبقاء معدل الفائدة في أدنى مستوى له في تاريخ أستراليا عواصف ثلجية تضرب ولايات شرق أستراليا نهاية الأسبوع الجاري "تجربة جميلة وإيجابية": أبناء أول سيدة تستفيد من قانون "الموت الرحيم" يصفون تجربة موتها المعارضة الفيدرالية تعلن دعمها لمطالب السكان الأصليين في البرلمان وزيرة خارجية: ندرس بجدية طلب واشنطن التحاقنا بجهود تأمين الملاحة في الخليج