"الرئاسي الليبي" يعلن قبول مقترح هدنة وقف إطلاق النار بالعيد

| 10.08,19. 06:23 PM |


"الرئاسي الليبي" يعلن قبول مقترح هدنة وقف إطلاق النار بالعيد



أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الجمعة، قبول مقترح بعثة الأمم المتحدة لهدنة وقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس، خلال أيام عيد الأضحى المبارك.


ومنذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، تشهد العاصمة طرابلس (غرب) مقر حكومة الوفاق معارك مسلحة بعد أن شنت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، هجوما للسيطرة عليها وسط استنفار لقوات "الوفاق" .


وفي 29 يوليو/ تموز الماضي، أعلن غسان سلامة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا عن هدنة بين الطرفين بمناسبة عيد الأضحى على أن تكون مصحوبة بتدابير لبناء الثقة بين الطرفين تشمل تبادل الأسرى ورفات القتلى.


والخميس، حددت بعثة الأمم المتحدة، منتصف ليل الجمعة السبت من هذا الأسبوع آخر موعد لتلقي موافقة مكتوبة من أطراف الحرب في ليبيا على الهدنة.


وفي بيان مساء الجمعة، قال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إنه "يعلن القبول بالهدنة الإنسانية خلال أيام عيد الأضحى المبارك وفق أربعة ضوابط".


وأضاف المجلس الرئاسي أن ضوابطه للهدنة هي أن "تشمل كافة مناطق الاشتباكات بحيث تتوقف تماما الرماية المباشرة وغير المباشرة أو أي تقدم للمواقع الحالية".


وأيضا ذكر وجوب "حظر نشاط الطيران وطيران الاستطلاع في كافة الأجواء ومن كافة القواعد الجوية التي ينطلق منها".


ومن ضوابط الهدنة، بحسب البيان الرئاسي أيضا، "عدم استغلال هذه الهدنة لتحرك أية أرتال أو القيام بأي تحشيد".


وآخر الضوابط هي أن "تتولى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ضمان تنفيذ اتفاق الهدنة ومراقبة أي خروقات"، بحسب نص البيان.


وأوضح الرئاسي الليبي أن موافقته على الهدنة تأتي "تعظيما لشعائر الله في هذه الأيام المباركة وحرصا على تخفيف معاناة المواطنين وتمكين فرق الخدمات الإنسانية من أداء مهامها للنازحين والمتضرري، ومتابعة فرق الصيانة للأضرار التي لحقت بالبنية التحتية ومن بينها أبراج وخطوط الكهرباء".


وخلال مقابلة مع الأناضول على هامش مشاركته في المؤتمر الحادي عشر للسفراء بالعاصمة التركية أنقرة، قال المبعوث الأممي سلامة إن خطته لحل الأزمة في ليبيا تمر عبر 3 مراحل.


وأوضح سلامة أن الخطة تتمثل في وقف إطلاق نار يتم تطبيقه خلال عيد الأضحى كخطوة أولى يعقبها اجتماع دولي بمشاركة الدول ذات الصلة ثم اجتماع للأطراف الليبية.


وحتى الساعة (21:10 ت.غ) لم يعلن الطرف الآخر وهو قوات حفتر موقفه من الهدنة المقترحة.


aa


(Votes: 0)

Other News

انفجار قرب مركز للشرطة في كوبنهاغن هو الثاني خلال أسبوع ضيوف الرحمن يقفون على عرفة والكعبة تستبدل كساءها تركيا.. الحزب الحاكم والمعارضة يطالبون واشنطن بتسليم "غولن" القوات الخاصة تداهم منزل رئيس قرغيزستان السابق و إلقاء القبض عليه..فيديو الصين تعلن حالة التأهب مع اقتراب إعصار قوي مصر.. إحالة 10 أشخاص للمحاكمة بتهمة "التخابر" السلطات الأمريكية تسجن رجل أعمال لبناني لصلته بـ"حزب الله" دعوات فلسطينية للتصدي لاقتحام إسرائيلي محتمل للمسجد الأقصى في أول أيام الأضحى الكويت تتسلم رفات أسرى ومفقودين فى حرب الخليج عدن تحت النار.. مقتل قائد بالحرس الرئاسي والاشتباكات تقترب من وزير الداخلية قوات الحزام الأمني تسيطر على القاعدة الإدارية والأمانة العامة لرئاسة الوزراء في عدن مصر.. مقتل 15 مسلحا في مداهمات في الفيوم والشروق إصابة 18 مهاجرا من العراق وباكستان أثناء محاولتهم عبور حدود البوسنة مع كرواتيا أمريكا تطلب من السفن التجارية إبلاغها بنقاط توقفها في الخليج مسبقا العثور على جثة جندي إسرائيلي بالضفة الغربية غضب يتفاقم في إيران.. إين اختفت الـ14 مليار دولار؟ مادورو يوقف المحادثات مع المعارضة الفنزويلية باكستان تطرد السفير الهندي لديها وتخفض العلاقات الدبلوماسية نيوزيلندا ترفض طلب الناتو إبقاء قواتها في العراق اجتماع طارئ لـ"التعاون الإسلامي" يدعو لتسوية أزمة كشمير البنتاغون: داعش "يظهر مجددا" بسوريا و"يعزز قدراته" في العراق المغرب..الداخلة : الهيئة الملكية للتنمية و التواصل الإفريقي والعالمي تحتفي بعيد العرش المجيد بعد هجومي أوهايو وتكساس.. ترامب يقع في خطأ جغرافي وبايدن لا يفرق بين ولايات بلاده..فيديو نجل "مرسي" يدعو الحجاج للدعاء لوالده يوم عرفة العثور على جثة السجين البرازيلي الذي حاول الهرب متنكرا بهيئة امرأة صحفيو مسيرات "العودة" بغزة.. أهداف لقناصة الاحتلال 21 مرشحا لرئاسة تونس.. وباب الترشح "لم يغلق" ليبيا: 43 قتيلا على الأقل في ضربة جوية نفذتها قوات حفتر على بلدة مرزق عمران خان يبحث مع أردوغان ومهاتير تطورات الأوضاع بكشمير جرحى بإطلاق نار داخل ملهى ليلي في كندا