أسعد بشارة: المَكمَن نُصِب لجنبلاط

| 02.07,19. 04:36 PM |


المَكمَن نُصِب لجنبلاط


أسعد بشارة

على رغم من محاولته المستمرة لتفادي المكامن والتطويق، نجح الحصار على وليد جنبلاط في إراقة الدم في الجبل، وبتقييم مصادر اشتراكية، فإنّ هذا الهدف الغالي طالما راود النظام السوري وحلفاءه الذين لن ينسوا لجنبلاط وقوفه الى جانب الثورة السوريّة، ويعرف جنبلاط أنّ الرياح تهب من الشرق، وأنّ المواجهة مع الوزير جبران باسيل وحلفائه الدروز ليست أكثر من مواجهة بالوكالة مع الأصلاء، أي مع «حزب الله» والنظام السوري.


تروي المصادر انّ جنبلاط وفور إشكال الشويفات الذي قتل على أثره علاء أبو فرج، طرح كثيراً من المبادرات، آخرها قبول عائلة أبو فرج بإسقاط الحق الشخصي عن أمين السوقي، ووضع هذه المبادرة بتصرف الرئيس ميشال عون، وذهب الى حدّ التعهّد بأن يذهب بسيارة واحدة مع النائب طلال ارسلان الى منزل عائلة أبو فرج، لختم القضية، بعد أن يُسلِّم الجاني نفسه، لكن ارسلان رفض، وانتهت المبادرة.


لكن الأهم من كل ذلك أنّ النائبين اكرم شهيب ومروان حمادة اللذين سلما عون إسقاط الحق، في زيارتهما الى بعبدا، طالبا رئيس الجمهورية بأن يلجم الوزير جبران باسيل وأن يتوقف عن حشر أنفه في ملف العلاقة بين القيادات الدرزية، في اعتبار انّ ايّ إشكال درزي ـ درزي سيرتدّ حكماً على العلاقة المسيحية ـ الدرزية ما دام باسيل يحرّض الشارع الدرزي ويستفزّه، لكن كل ذلك لم يغيّر في أداء باسيل، الذي أصرّ على الدخول الى هذا الملف على رغم من التحذيرات.


وتشير المصادر الى انّ جنبلاط حاول تفادي الاصطدام مع باسيل لأنه يعرف أنّ مَن وراء باسيل ينتظرون اللحظة للانقضاض على تركيبة الجبل، ولهذا السبب وافق على المشاركة في قداس دير القمر، على رغم من اللوم الذي وُجّه له، على أمل تغيير السلوك، لكنّ مواقف باسيل في القداس، وفي كل محطة كانت تُنبئ بأنه رأس حربة في محاولة تطويق جنبلاط، الى أن فاضت الكأس.


عمّا بعد حادثة قبرشمول، تقول المصادر: «لن نخضع لأيّ معادلة أمنية أو ترهيبية، والرد على الوزير محمود قماطي كان واضحاً. مضت المرحلة التي كنا نطلب فيها من انفسنا التنازل، لا تسليم للمطلوبين الذين يتهمون حكماً بإفتعال الحادث في حين معروف انّ موكب الوزير صالح الغريب هو مَن أطلق النار، ولا تراجع عن مواجهة محاولة إختراقنا، وزرع الفتنة في الجبل.


أما عن طيّ تداعيات الحادثة، فتقول المصادر، «إنّ التحقيق يجب أن يسلك طريقه بعيداً من التسييس، وتذكّر بما قاله أرسلان بعد مقتل ابوفرج في الشويفات، إنّ تأخير دفن الميت ليست في عادات بني معروف». وتستغرب أن ترفع «الشعارات المنافية للوقائع».


تستغرب المصادر الاشتراكية غياب الدولة والاجهزة الامنية التي كانت تعرف أنّ زيارة باسيل ستؤدي الى قطع الطرق، وتغمز من قناة الرئيس سعد الحريري الذي لم يقم بما يجب، وتذكّر بزيارة جنبلاط له في اليوم نفسه لمحاولة توقيف الوزير السابق وئام وهاب، وتقارن بين الأمس واليوم.


الى أين يتّجه جنبلاط في محاولته كسر الحصار الذي يضرب حول زعامته، وحول الطائفة الدرزية؟


الواضح انّ جنبلاط أوصل الرسالة الاولى، من خلال منع باسيل من زيارة كفرمتى، وهو الآن ينتظر على ضفة النهر، ويراقب ما سيقوم به «حزب الله»، فبعد زيارة قماطي لخلدة بدا واضحاً أنّ «الحزب» منخرط في متابعة تطويق جنبلاط، وفي انتظار الخطوة التالية، ستطفئ مولدات الأزمة على مطالبة جنبلاط بتسليم المشاركين في حادثة قبرشمون، من دون معرفة ردة الفعل بعد رفض هذا التسليم، وهو ما يترك الإجابة عمّا إذا كان جنبلاط قد نفد من هذا المكمن مجهولة.


الجمهورية


(Votes: 0)

Other News

تطويق جنبلاط أبعد من صراع على حصص رعب النظام الإيراني ولوبياته من حساب تويتر السفير الأميركي السابق فريديرك هوف: الأسد دمّر سوريا ومؤهل للإقالة! هل فقد حفتر شرعية مجلس النواب الليبي؟ الحرب الخفية.. ماذا فعل قراصنة طهران وواشنطن في "الأزمة"؟ الحرب الخفية.. ماذا فعل قراصنة طهران وواشنطن في "الأزمة"؟ نصيب الطالب من التعليم في إيران هو ربع المعايير القياسية العالمية ابن الرئيس مرسي يروي اللحظات الأخيرة قبل دفن والده المرزوقي: القتل البطيء لمرسي بعث جديد للربيع العربي كواليس تراجع ترامب عن ضرب إيران الكاتبة إسراء عبوشي : أستطيع أن أحول المنفى الى جنة بكتاب وورقة وقلم تقرير كالامارد حول جريمة خاشقجي تضمن تفاصيل جديدة 4 "لاءات" من السلطات المصرية .. "عجَّلَت" بوفاة الرئيس محمد مرسي تركيا تنتصر لمرسي حياً وشهيداً محمد مرسي. أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا يموت محبوسا حكومة الحريري نحو خلاف على الـ43 وظيفة قائمة افضل دول العالم لتنشئة الاطفال حمد بن جاسم: معظم الدواعش من السعودية وإيران لم تؤذنا... وهذه نصيحتي لابن سلمان دراستان: مخاطر الأغذية المصنعة عرضة للإصابة بأمراض القلب والموت المبكر عمرو عبدالرحمن: فوضي الرؤية الهلالية في البلاد العربية ؛ البعض أفطر في رمضان ! عزل ترامب يحتاج إلى موافقة 20 عضوا جمهوريا فقط أطفال محرومون من ثياب العيد عمرو عبدالرحمن لقناة النيل : نبني قاعدة اقتصادية وطنية كبري . وتحررنا من التبعية للدولار سر انتصار عملتنا الوطنية المغرب..إفطاررمضاني يجمع كهربائيي سوس ونزلاء"مركزالتكافل آيت ملول" إيران تنشئ معسكرات سرية لتجنيد الأطفال في دير الزور تقرير يكشف الاستهداف "الممنهج" للأقليات الدينية في إيران مقاتل في ميليشيا "فاطميون" يفضح الأكاذيب الإيرانية ورطة غصن تتعمق.. شقة مشبوهة ببيروت و30 شركة وهمية البطريرك نصرالله بطرس صفير ..السيرة الذاتية صحيفة: هذه هي بنود صفقة العصر المقترحة من الإدارة الأمريكية"