جانب لجنة حقوق الانسان لدى الامم المتحدة الموقرة بلاغ( نداء عاجل ) مقدم من المستدعي : ( مقدم البلاغ) : المحامي جهاد ذبيان – لبنان

| 18.04,19. 01:28 PM |




جانب لجنة حقوق الانسان لدى الامم المتحدة الموقرة

بلاغ( نداء عاجل )

مقدم من

المستدعي : ( مقدم البلاغ) : المحامي جهاد ذبيان – لبنان – بيروت بداو سنتر خياط طابق سادس تلفون 03904800 

المستدعي بوجههما : الدولة اللبنانية – ممثلة بهيئة القضايا لدى وزارة العدل

                       الحكومة اللبنانية والمجلس النيابي اللبناني

الموضوع : إلزام الدولة اللبنانية بعدم اقتطاع اي جزء من الراتب من افراد القوى العسكرية وموظفي القطاع العام والإلتزام بالمواد بالعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية عبر :

  1. عدم تخفيض رواتب العسكريين والموظفين في القطاع العام والاستعاضة عنه بترشيق القطاع العام بجعله اقل عددا واكثر انتاجية عبر الغاء البطالة المقنعة عبر التوظيفات السياسية
  2. الإلتزام بالتناسب بين الخدمة والكلفة لمنع اي هدر من الاموال العامة سواء على شكل فساد مالي او اداري او فني عبر البطالة المقنعة وعدم كفاءة الاجراء ومنع التوظيفات الزبائنية السياسية

*********************************************************

توطئة :

منذ نشأة لبنان على اساس التوافق المذهبي والطائفي تعاني مؤسسات الدولة اللبنانية من الفساد المالي والاداري والقصور في إعمال حقوق الانسان ومنها توفير الاجر المناسب لتامين الحقوق الاساسية الاقتصادية المذكورة بالعهد الدولي الخاص للحقوق الاقتصادية وقد تقاسم امراء الحرب مغانم المال العام والمؤسسات العامة فباتت شكلا تابعة للدولة وواقعا تتبع الزبائنية السياسية بالشكل الذي ضاعف مديونية الدولة وأهدر تحويلات الاغتراب اللبناني وصافي ارباح قطاع الانتاج الوطني وموارد وثروة الوطن اللبناني السليب وقد كانت الحجة الى امد قريب هي الاحتلال الاسرائيلي والوصاية السورية وقد زال كل من الاحتلال والوصاية ولم يتغير شيء بل الامور تزداد سوءا .

القطاع العام اللبناني يعاني من تضخم غير منطقي ويجافي الاصول والقانون وان مكمن الهدر هو البطالة المقنعة وانعدام كفاءة الاجراء لدى مؤسسات الدولة .

ان قوانين الموازمة تخرج عادة النظر بها عن صلاحية القضاء الاداري اللبناني والمجلس الدستوري اللبناني مسيس وخاضع لاجراءات تحول دون امكانية المراجعة امامه من قبل الشعب اللبناني فانسد بوجه الشعب اللبناني امكانية وباب المطالبة القضائية امام المحاكم اللبنانية ما استدعى تقديم هذا البلاغ

في صفة مقدم البلاغ:

المستدعي هو مواطن لبناني متعاقد في اطار العقد الاجتماعي اللبناني ومرشح نيابي في دورة عام 2013 اهدرت حقوقه وفرصة نجاحه بالتزكية بالقانون 245/2013 الصادر عن المجلس النيابي اللبناني المدد لنفسه بقانون رقم 246/2013 وهو تاليا مشمول بالحماية الدولية لحقوق الانسان الثابتة له بالعهد الدولي الخاص اعلاه المبرم من قبل السلطات اللبنانية

في صلاحية اللجنة :

ان اللجنة مختصة بمخالفات العهد الدولي الخاص للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ، وان المستدعي قد طرق التقاضي الوطني مسدودة ما يعقد اختصاص اللجنة

في نوع المخالفات الصادرة عن الدولة اللبنانية للعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية :

بما ان الدولة اللبنانية التي صادقت على العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية منذ العام 1972 ملزمة بإعمال الحقوق الواردة فيه ، وان المواطن بالنسبة لهذه  الحقوق هو صاحب حق دولي بوجه الدولة اللبنانية ، وهذا الحق غبر قابل للتصرف او الاعتداء عليه من الدولة اللبنانية ، وان مبدأ السيادة النسبية يوجب تدخل الامم المتحدة عندما تعتدي الدولة على هذه الحقوق ، وان العهد الدولي الخاص اعلاه بحسب التشريع اللبناني هي اعلى مرتبة من التشريعات الوطنية ( المادة 2 من قانون اصول المحاكمات المدنية )

وبما انه ايضا القانون الدستوري اللبناني رقم 18 الصادر في 21/9/1990 الفقرات " ب" و" ز" اعتبرت ان لبنان ملتزم المواثيق الصادرة عن الامم المتحدة وتجسد الدولة المبادئ الواردة بهذه المواثيق في جميع الحقول والمجالات دون استثناء ما يرفع العهد الدولي الخاص اعلاه الى مرتبة الاحكام الدستورية ولا يوجد نص تشريعي حاجز يحول دون هذا التطبيق والإعمال لحقوق الانسان وفي حال وجوده يشكل انتهاكا ومساسا بأحكام القانون الدولي

وبما ان المادة 2 من العهد الدولي الخاص اعلاه تلزم الدولة اللبنانية بـــ :

  • التعهد لإتخاذ خطوات سالكة الى ذلك جميع السبل المناسبة ومنها التشريعية لتنفيذ إلتزاماتها بحقوق الانسان الاقتصادية الواردة بالعهد الدولي الخاص اعلاه
  • ضمان التمتع الفعلي بهذه الحقوق
  • تامين هذه الحقوق دون تمييز وبالموارد الخاصة بالدولة اللبنانية وليس بجيوب الناس
  • الإلتزام بحق المداعاة والحماية والإعمال

وبما ان اوجه المخالفة هي التالية :

  1. تخفيض رواتب الموظفين بما يهدر حقوق اساسية اقتصادية لهم وتخفيض رواتب العسكريين بالشكل الذي يزعزع الحماية الاقتصادية لهم ويعرضهم للاختراق الارهابي ما يعرض لبنان للسيطرة المطلقة لحزب الله المصنف دوليا بجناحه العسكري بانه ارهابي وبالشكل الذي يؤثر على مستقبل لبنان والامن والسلم الدوليين ويخالف العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية للمواطن اللبناني
  2. استمرار الفساد والهدر في القطاع العام على حساب ضرائب المواطنين يشكل تعرضا للحق في الرفاه والتنمية
  3. الهدر المتعمد غير المباشر لاموال التحويلات المرسلة من الاغتراب اللبناني ومنها الاغتراب في كندا استراليا امريكا وباقي دول التواجد اللبناني بما يمس اقتصادات تلك الدول لان المال الذي يخرج من جيوب مواطنيها اللبنانيي الاصل يجبر المستفيدون منه في لبنان على انفاقه جزئيا على تمويل فساد السلطة وتحديدا التوظيف السياسي واتخام الدولة بالبطالة المقنعة

وبما ان العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية اوجب على الدولة تامين حق الاجر الملائم لكل مواطن لبناني وكذلك فعلت معاهدة الحق في التنمية التي صدرت بقرار الجمعية العامة للامم المتحدة 128/48 تاريخ 4/12/1986 والتي باتت جزءا من احكام العهد الدولي الخاص اعلاه

بما ان حق المواطن اللبناني في الاجر الملائم حق اقتصادي محمي بالعهد الدولي الخاص ويسقط صفة الاذعان عن المواطن بحيث يوجب ان تكون قرارات السلطة متناسبة مع التزاماتها الدولية تحت طائلة نزع الشرعية الدولية عنها .

وبما ان القضاء اللبناني حين اعتبر نفسه غير مختص يكون قد اثبت عدم وجود اي حق في الحماية والمداعاة والإعمال الواجبة بالقانون الدولي وهذا ثابت في حصرية المراجعة امام المجلس الدستوري الفاسد اصلا

وبما ان رفض تطوير القطاع العام موقف مريب يحمي الفساد فيه ويخالف احكام الدستور اللبناني والعهد الدولي اعلاه

ما يحقق وجود المخالفات بجانب الدولة اللبنانية

لذلــــــــــــــــــــــــــك

نطلب :

اولا- ارسال لجنة تحقيق دولية تابعة للجنة حقوق الانسان لإثبات المخالفات الواردة اعلاه

ثانيا- تكليف الدولة اللبنانية بالإلتزام بالعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية خلال فترة معقولة فنيا وإلا حلول مؤسسات المجتمع الدولي ذات  الصلة محل الدولة في توفير هذه الحقوق للمواطن اللبناني المستهدف بتعسف السلطة ولا سيما العسكريين والموظفين في القطاع العام وتقرير مبدأ ان سيادة الدولة اللبنانية نسبي الطابع ولا يجوز ان يتعارض مع حقوق الانسان الاساسية واعتبار سلوك الدولة اللبنانية لهذه الناحية هو جريمة ضد السلام الداخلي والاقليمي ويؤثر على السلام العالمي  لانه يساهم في اهدار حقوق الانسان وإفقار المواطن اللبناني

بكل احترام وتقدير

مقدم البلاغ ( النداء العاجل )

المحامي جهاد نبيل ذبيان



(Votes: 0)

Other News

رئيس لجنة الأسير سكاف زار مقر اللجنة الأمنية في مخيم البداوي اللقاء الديمقراطي اجتمع برئاسة تيمور جنبلاط: نرفض المس بالسلسلة ومنحازون للطبقات الشعبية والعمالية تحذير هام من الأمن العام للرعايا السوريين في لبنان دهم مخزن في محلة التبانة وتوقيف شخصين التقدمي المتن يُعلن نتائج الأوائل في مسابقة كمال جنبلاط المدنية التقنية لجنة الأسير سكاف في يوم الأسير الفلسطيني: حريتهم أمانة في أعناقنا ابو الحسن في وداع المناضل ايمن المصري: تهتز الارض ولا تهتز عزيمتنا..صور وزيرة الداخلية اعلنت فوز المرشحة ديما جمالي في طرابلس مكتب مكافحة المخدرات يضبط 814,000 حبة Rolex العملية الانتخابية متواصلة ونسبة الاقتراع متدنية حتى الساعة انتخابات طرابلس الفرعية انطلقت لانتخاب نائب سني بعد شغور المركز بإبطال المجلس الدستوري نيابة ديما جمالي طلاب البكالوريا في مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدا استقبلوا وفدًا من طلاب مدرسة سان جورج- الحدث..صور توقيف مواطن في مدينة بعلبك لحفره نفقاً تحت إحدى الكنائس يوم الأسير في مخيم نهرالبارد:سكاف المقاومة خيارنا الوحيد جمعية التضامن الشعبي في الشمال تكرم نخبة من رجالات لبنان في أستراليا..صور الهيئات التربوية في عاليه والمتن تكرّم سليمان بومغلبيه برعاية شهيب تقشف وقلق.. حزب الله يعيش "أصعب ضائقة" في تاريخه لجنة الأسير سكاف و القومي في عكار: للوقوف الى جانب المقاومة لمواجهة الضغوطات و المؤامرات عليها لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف في ذكرى سناء محيدلي: المقاومة هي الخيار الوحيد أمامنا مقتل شاب سوري في لبنان طعناً بسكين جمعية المواساة احتفلت بعيد الأم مع مسنّات صيدا يعقوبيان تردّ على الدعوى المقدّمة ضدّها من باسيل بلائحة جوابية شعبة المعلومات تلقي القبض على عصابة ترويج عملة مزيفة في منطقتي الأوزاعي والجناح كمال الخير : " نحذر من انفجار اجتماعي وشيك و رهيب في لبنان. و نطالب بإيجاد مخارج لتنفيس حالة الاحتقان الراهنة" لجنة أصدقاءالأسير يحيى سكاف تدعو لمساندة قضية الأسرى بكافة الوسائل و في مقدمتهم عميد الأسرى المناضل اللبناني يحيى سكاف حسن نصر الله يتحول من سرد النكات إلى التسول وقريبا اللطم الجيش اللبناني يتسلم مساعدات عسكرية أميركية عائلة الأسير يحيى سكاف: العار لمن يسلم جثة محتلٍ و لا يدافع عن أسرى مظلومين جنبلاط: كنا بغنى عن بعض الكلام في القداس... ومنطق الإستقواء إنتهى..فيديو جنبلاط: كنا بغنى عن بعض الكلام في القداس... ومنطق الإستقواء إنتهى..فيديو