موريسون يقترب من إعلان موعد الانتخابات: حزب العمال يتقدم على الائتلاف الحاكم بمعدل نقتطين

| 10.04,19. 04:10 PM |




موريسون يقترب من إعلان موعد الانتخابات:  حزب العمال يتقدم على الائتلاف الحاكم  بمعدل نقتطين



يقترب رئيس الوزراء سكوت موريسون من موعد الدعوة إلى الانتخابات الفيدرالية، في وقت تركز فيه حملته على قدرة حكومته خلق وظائف وإدارة الميزانية. أما حملة المعارضة العمالية فقد ركزت على الصحة وملاحقة المتهربين من الضرائب.


ومن المتوقع أن يعلن رئيس الوزراء في غضون أيام الدعوة إلى الانتخابات في 18 مايو/آيار.


ولغاية الآن، لا يزال الائتلاف القائم بين الأحرار والوطنيين متأخرا عن حزب العمال بمعدل نقتطين على أساس الحزبين الأكثر تفضيلا، إلا أن بعض الشخصيات الحكومية ما زالت واثقة من قدرتها على التعويض.


وقال موريسون للصحافيين في تازمانيا يوم الثلاثاء إن "استراليا هي أفضل مكان للعيش وتربية أسرة لكن مستقبلنا يعتمد على ضمان قيامنا ببناء اقتصادنا لتأمين مستقبلنا وضمان الخدمات الأساسية التي يعتمد عليها الاستراليون".


من جانبه، قال زعيم المعارضة العمالية بيل شورتن "كأب لثلاثة أطفال ، أعرف أن خطة العمل العادلة للعمال مفيدة للعائلات".


ويوم الثلاثاء، وجد استطلاع للرأي نشر يوم الثلاثاء أن الائتلاف خلف العمال بنسبة 48 بالمئة مقابل  52 بالمئة في التصويت المفضل بين الحزبين.


كما أشار الاستطلاع إلى أن الميزانية الفيدرالية لاقت قبولًا جيدًا، حيث وافق 51 بالمئة من الناخبين و27 بالمئة عارضوها.


ويعد شورتن بمحاربة التغير المناخي وتحسين المدارس، وإغلاق الثغرات الضريبية ويجعل البنوك والشركات متعددة الجنسيات تدفع حصتها من الضرائب، وبتحديث المستشفيات والمساعدة في تغطية تكاليف علاج السرطان.


العلاج الطبي


وبخصوص العلاج، تقول السيناتور العمالية كريستينا كينيلي إن التكاليف الباهظة لزيارة طبيب الصحة العامة قد ارتفعت بنسبة 25 في المائة في ظل حكومة الائتلاف.


وبحسب تقرير نشرته شبكة أيه بي سي الأخبارية  استخدم الائتلاف ميزانية 2019 لمطابقة وعد حزب العمال بإنهاء تجميد خصم الرعاية الطبية إذا فاز في الانتخابات.


وفي اليوم الذي أعلن فيه حزب العمال عن وعده غردت السيناتور كريستينا كينيلي قائلة " خلال حقبة سكوت موريسون والأحرار، ارتفعت تكاليف زيارة طبيب الصحة العامة بنسبة 25 %، وارتفعت التكاليف الخارجية لزيارة الأخصائي بنسبة 40% بسبب تجميد الأحرار والوطنيين لميديكير".


لذلك يبقى السؤال هنا ، هل ارتفعت تكلفة رؤية الأطباء والاخصائيين، وهل تم تجميد خصم ميديكير؟


تم تجميد الخصم خلال الأشهر العشرة الأولى على مرأى حزب العمال. على أي حال ، يقول الخبراء إن الزيادة لا يمكن أن تعزى فقط إلى التجميد، الذي تم رفعه الآن للحصول على مشورة طبية.


وشرح الخبراء إلى أن سبب الزيادة في دفع المريض مصاريف إضافية من جيبه إلى ارتفاع تكاليف الطريقة التي تمول بها إدارة  الممارسات الطبية.


كيف يعمل الميديكير؟


يحدد جدول مزايا الرعاية الطبية (MBS) الخدمات الطبية المقدمة للأفراد الذين يتم تمويلهم جزئيًا أو كليًا من قبل الحكومة الأسترالية كجزء من الرعاية الطبية.


ويتم دعم الخدمات المدرجة في جدول مزايا الرعاية الطبية، بما في ذلك الزيارات إلى طبيب الصحة العامة، على أساس الرسوم في مقابل الخدمة. ووفقًا للدليل السريع للمكتبة البرلمانية إلى ميديكير ، تحدد الحكومة "رسم جدول" إلزامي لكل خدمة ، وتقوم برد نسب مئوية مختلفة من هذه الرسوم وفقًا للظروف التي يتم فيها تقديم الخدمة.


ووفقا للدليل" تحصل الخدمة المقدمة في المستشفى على فائدة تعادل 75 في المائة من رسوم الجدول الزمني؛ أما الخدمة التي تجرى خارج المستشفى فتحصل عادة على 85 في المائة.


ويشير الدليل إلى أنه "في حالة الحضور غير المحالين بتحويل طبي من ممارس عام ، يتم تحديد الفائدة بنسبة 100 في المائة من رسوم الجدول".


ورسوم الجدول الحالي لزيارة الممارس العام هي 37.60 دولار. تتراوح رسوم الجدول الزمني لزيارة الأخصائيين تترواح بين حوالي 32 دولارًا إلى أكثر من 166 دولارًا.


وعندما يقبل الممارس العام رسوم الجدول كدفع كامل للخدمة، لا يدفع المريض شيئًا وهو ما يعرف بـ Bulk Billing.


ومع ذلك ، قد يتقاضى الأطباء رسومًا تزيد عن رسوم الجدول، مع مراعاة الفرق الأمر الذي يدفع بالمريض للدفع من جيبه الخاص أو ما يعرف بـ . out-of-pocket


ما هو تجميد الخصم الطبي؟


تم ضبط رسوم الجدول مسبقًا سنويًا في نوفمبر باستخدام مؤشر تكلفة الأجور في وزارة المالية.


لكن في ميزانية 2013/14 ، أعلنت حكومة العمال آنذاك أنه سيتم بدلاً من ذلك جدولة هذه الحسومات الطبية في بداية كل سنة مالية.


هذا يعني أن الخصم تم "تجميده" فعليًا بين نوفمبر 2012 ويوليو 2014 ، حيث تم توقع تحقيق فوائض بقيمة 664.4 مليون دولار على مدار أربع سنوات.


وبعد ذلك أدخلت حكومة الائتلاف تجميدًا إضافيًا في ميزانية 2014/15 ، متوقفةً عن التخفيضات ليوليو 2014 لمدة عامين. تم إعفاء رسوم زيارة الممارس العام من هذا التجميد.


لاحقا، في ديسمبر 2014، أعلن الائتلاف أن جميع رسوم جدول مزايا الرعاية الطبية ، بما في ذلك الرسوم الخاصة بزيارات الممارس العام ، ستثبت عند مستويات 2014 حتى يوليو 2018. مددت ميزانية 2016/17 هذا حتى عام 2020.


ومع ذلك، في ميزانية 2017/18 ، قامت الحكومة بتتبع مسارها جزئيًا، مما يعرض خدمات طبيب الصحة العامة للمقايسة اعتبارًا من يوليو 2018.


وفي شهر مارس ، وعد حزب العمال بإنهاء تجميد تخفيض رسوم جدول الرعاية الطبية لجميع الخدمات الأخرى في غضون 50 يومًا من تشكيل الحكومة، إذا فاز في انتخابات مايو.هذا يعني أن جميع رسوم الجدول ستتم فهرستها سنويًا اعتبارًا من 1 يوليو 2019.


وفي شهر مارس ، وعد حزب العمال بإنهاء تجميد تخفيض رسوم جدول الرعاية الطبية لجميع الخدمات الأخرى في غضون 50 يومًا من تشكيل الحكومة، إذا فاز في انتخابات مايو. من جانبه، طابقت حكومة موريسون وعد حزب العمال في ميزانية 2019-2020.


هل زادت تكاليف العلاج من جيب المواطن؟


في رسالة بالبريد الإلكتروني ، أخبرت متحدثة باسم كريستينا كينالي أن السيناتور كانت تشير إلى أرقام من نيو ساوث ويلز في تغريدتها.


تنشر وزارة الصحة إحصائيات الرعاية الطبية الفصلية والسنوية ، والتي تتضمن بيانات عن التكاليف غير المباشرة.


وتُظهر أحدث الإحصاءات السنوية، التي نُشرت في ديسمبر 2018 ، أن التكاليف الباهظة للزيارات لكل من الممارسين العامين والمتخصصين قد ارتفعت بشكل مطرد منذ أوائل التسعينيات.


ومن  عام 2012-13 (آخر سنة كاملة عندما كان حزب العمال في الحكم) إلى 2017/18، ارتفعت التكاليف العلاج من جيب المواطن لرؤية  طبيب حصة عامة بنسبة 28 بالمئة. كما ارتفعت تكلفة رؤية المرضى لأخصائيين بنسبة 40 بالمئة خلال نفس الفترة.


إضافة إلى ذلك، أشارت المتحدثة أيضا إلى تقرير ما قبل الميزانية الذي نشرته الكلية الملكية الأسترالية للممارسين العامين (RACGP) والذي اقترحت فيه، منذ 2005-2006  إلى أن تكاليف المرضى قد ارتفعت بنسبة 140 في بالمئة.


وأشار التقرير إلى أن خصومات الرعاية الطبية كانت السبب الرئيسي لارتفاع تكلفة العلاج، بالرغم من أن التجميد كان جزءًا فقط من المشكلة، إلا أن الكلية أشارت أيضا إلى مشكلة في كيفية تطبيق الفهرسة.


إضافة إلى ذلك، أكد التقرير إلى أن الخصم الذي يحصل عليه المريض لم يواكب التضخم.


موضوع معقد


من جهتها، تقول المحامية المتخصصة في قانون الرعاية الصحية والتأمين الصحي مارغريت فو  إن الزيادة في التكاليف الخارجية كانت "قضية معقدة".


وأضافت فو التي تكمل شهادة الدكتوراه حول الإمتثال والطلب في ميديكير، إلى ارتفاع الرواتب والمعدات باهظة الثمن وأقساط التأمين الكبيرة كمشاكل هيكلية في الطب يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع الأسعار.


طرق أخرى للاستجابة للتجميد


من جهته، قال البروفيسور المساعد كيس فان جول ، من جامعة سيدني للتكنولوجيا ، إن هناك عددًا من الطرق التي يمكن أن تتكيف معها ممارسات الطبيب العام مع تجميد الخصم بخلاف فرض تكاليف أعلى على كاهل المرضى.


وأضاف جول "يمكن أن يحاولوا تقليل تكاليف ممارساتهم، ويمكنهم الاندماج مع عيادات أخرى، أو يمكنهم السعي لزيادة حجم الخدمات التي يقدمونها".


sbs


(Votes: 0)

Other News

ارتفاع أعداد المهاجرين المؤقتين رغم وعود موريسون بتقليل عدد المهاجرين كلفة إنجاز شبكة الـNBN تصل إلى 51 مليار دولار محتجون سودانيون في سدني يطالبون بتنحي الرئيس السوداني تدخل خارجي "غير مسبوق" بالشأن الاسترالي المواقع الأكثر خطورة بالنسبة للنساء في سدني بيتر داتون ينفى تورطه في مساعدة رجل أعمال صيني للحصول على الجنسية الأسترالية رجل اعتدى لفظيا على عائلة مسلمة في ولونغونغ بدوافع دينية الحصبة تضع كوينزلاند ونيو ساوث ويلز في حالة تأهب هروب القاتل داميان بيترز في سيدني بعد خلعه جهاز التعقب والشرطة تحذر رئيسة حكومة كوينزلاند تلتقي رجل الأعمال السوري غسان عبود بدبي الشرطة تبحث عن رجل حاول الاعتداء جنسيا على امرأة في سدني استطلاع جديد :الحكومة خسرت قواعدها الانتخابية لصالح حزب العمال السلطات تشدد الغرامات على الدخلاء في مزارع كوينزلاند وزير التعليم يهدد مرتكبي الغش في الجامعات بالسجن والغرامات قد تصل الى 210 الف دولار الاستراليون يترقبون الاعلان عن موعد الانتخابات الفيدرالية سحب كميات من البيض من الاسواق في سدني وملبورن مرض "غامض" يفتك بسكان جزيرة أسترالية معزولة تحذير جديد من مكتب الضرائب: لا تجيبوا على هذه الاتصالات أبناء الداعشي خالد شرّوف يناشدون السلطات السماح لهم بالعودة الى استراليا ورئيس الوزراء يبدي بعض المرونة نيوزيلندا ..المحكمة تخضع "إرهابي نيوزلندا" منفذ مجزرة المسجدين لتقييم عقلي حريق في منطقة Campbellfield يؤدي لإغلاق 8 مدارس في ملبورن العمال يتعهد بملياري دولار أضافيين لبرنامج علاج السرطان وعود العمال في الرد على ميزانية الأحرار متى يبدأ العمل بالتأشيرة الجديدة لاستقدام الأهل؟ المحامون يعارضون حظر نشر الهجمات الإرهابية على الإنترنت تحقيق برلماني: الحرية الدينية أساسية لاستراليا السلطات المصرية تطلق سراح الأسترالي حازم حمودة قطاع التأمين: الميزانية وضعت اموال صندوق اغاثة الكوارث في المكان الخاطئ ميزانية 2019: المهاجرون واللاجئون على رأس لائحة الخاسرين كيف كانت ردّة فعل مختلف فئات المجتمع الأسترالي على مضمون الميزانية الفيدرالية؟