الخارجية القطرية: في ظل الأزمة الخليجية لا يمكن إطلاق "ناتو عربي"

| 04.03,19. 11:48 AM |



الخارجية القطرية: في ظل الأزمة الخليجية لا يمكن إطلاق "ناتو عربي"


قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر، إنه في ظل الأزمة الخليجية لا يمكن إطلاق "ناتو عربي".


جاء ذلك في حوار مع صحيفة "ديلي صباح"، التركية (ناطقة بالإنجليزية)، ترجمتها صحف قطرية.


وحول رغبة الأمريكيين في إنشاء "ناتو عربي"، ذكرت الخاطر، "أبلغنا عدة مرات أصدقاءنا الأمريكيين بأنه لا يمكن لأي تحالف أن ينجح إذا لم يتفق أعضاء هذا التحالف على المبادئ الأساسية التي تحكم علاقاتهم".


وأضافت "ليس من الممكن إقامة تحالف قائم على العداء تجاه بلد ما".


وأوضحت الخاطر، أنه "لا توجد علامات إيجابية حتى الآن لحل الأزمة الخليجية".


وأشارت إلى أن "قطر تدعو، منذ اليوم الأول، جميع الأطراف إلى حل هذه الأزمة من خلال الحوار، وحتى الآن فشلت جميع الجهود التي بذلتها الدوحة في حل الأزمة الخليجية".


وكشفت الخاطر، أن أحدث مثال على ذلك، رسالة من أمير الكويت إلى ملك السعودية، "ولا يوجد رد إيجابي على الرسالة حتى الآن" دون مزيد من التفاصيل.


وأضافت "من الناحية السياسية الأزمة تؤثر على استقرار المنطقة".


وتشهد منطقة الخليج أسوء أزمة في تاريخها، بدأت في 5 يونيو/حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية".


وحول العلاقات التركية القطرية، لفتت الخاطر، إلى أن "الحصار الذي فرضته الدول المجاورة على قطر باعتباره اختبارا رئيسيا للعلاقات مع تركيا، ونتيجة لذلك، تم تعزيز التحالف الثنائي".


وأضافت "الآن تعتبر تركيا شريكنا الرئيسي للأمن الغذائي والتجاري، ومن جهة أخرى تصدر قطر الغاز الطبيعي المسال والألمنيوم إلى تركيا".


وفيما يتعلق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، أكدت الخاطر، أن الدوحة تؤيد التدابير التي اتخذتها تركيا للتحقيق في مقتل خاشقجي.


ودعت إلى إجراء تحقيق شامل لإلقاء الضوء على قتل الصحفي السعودي.


ولفتت إلى أنه بالرغم من أن خاشقجي، كان مواطنا سعوديا، وجريمة القتل وقعت على أرض تركية، فإن الحادث لا يمكن اعتباره مشكلة داخلية للمملكة.


وأثارت جريمة قتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر/تشرين أول 2018؛ غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.


وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أقرت الرياض بأنه تم قتل وتقطيع جثة خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.


aa


(Votes: 0)

Other News

الأردن يتهم إسرائيل باستهداف "ممنهج" للحرم القدسي ارتفاع عدد قتلى ميلشيات نظام الاسد في هجوم حماة ولايات جزائرية تخرج للتظاهر رفضا لترشح بوتفليقة رسميا.. حملة بوتفليقة "الغائب" تقدم أوراق ترشحه الدفاع التركية: ننتظر أمرا من الرئيس لبدء عمليتنا في منبج وشرق الفرات معارضون يدعون لمواصلة الحراك الشعبي ضد ترشح بوتفليقة أنباء متضاربة بشأن عودة بوتفليقة من رحلته العلاجية إيراني يحاول قتل لاجئ سوري في ألمانيا طعنا بالسكين "نوبل السلام لعمران خان" .. الأعلى على تويتر في باكستان حملة توقيع مليونية من أجل المعتقلات في السجون السورية "مادة كيماوية سامة" استخدمها النظام السوري بهجوم دوما المغرب..خطوة نضالية تنسيقية لمواجهة المصير المشترك بمكتب الماء و الكهرباء أسرة "البلتاجي" القيادي بإخوان مصر تقول إن صحته تتدهور في محبسه "بن فليس": ترشح بوتفليقة لولاية خامسة "إهانة" للشعب الجزائري باكستان تسلم الطيار الهندي الأسير إلى بلاده الأمن الجزائري يكشف حصيلة جرحى تظاهرات "الولاية الخامسة" الجيش الإسرائيلي يقمع مسيرات العودة.. وسقوط 17 جريحا فيتو روسي - صيني يحبط مشروعا أمريكيا حول فنزويلا الجيش الليبي يعلن سيطرته على الحدود مع 3 دول بعد فشل القمة.. عطل يستنفر حراس ترامب فشل قمة ترامب وكيم بسبب "طلب لا يمكن تنفيذه" حريق محطة مصر: استقالة وزير النقل عقب الحادث برلماني تركي: ينبغي شرح قضية الإعدامات في مصر عبر جميع المنصات الرسمية والمدنية النيابة العامة المصرية: شجار بين سائقين سبب حادث القطار..فيديو الجيش الباكستاني يسقط مقاتلتين هنديتين ويأسر طيارا..فيديو ارتفاع ضحايا انفجار بقطار في محطة مصر إلى 25 قتيلا و40 مصابا بينهم حالات حرجة..فيديو لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة: دعوة أعضاء الجمعية العمومية لانتخاب نقيب وأعضاء مجلس جدد مصر.. قتلى وجرحى في اصطدام قطار بمحطة رمسيس أردوغان: دعاة رفض الإعدام يلتقطون الصور مع من أعدم 42 مصرياً رئيس البرلمان العربي يُثمن عالياً دعم الدول العربية للشعب اليمني الشقيق في مؤتمر الأمم المتحدة للمانحين بمدينة جنيف