الرئيس فؤاد السنيورة يرد على حملة حزب الله : الناس تعرف الفاسد والمرتكب وحملتكم افتراء بهدف سياسي

| 27.02,19. 12:54 AM |

الرئيس فؤاد السنيورة يرد على حملة حزب الله : الناس تعرف الفاسد والمرتكب وحملتكم افتراء بهدف سياسي



26/02/2019


اصدر المكتب الاعلامي للرئيس فؤاد السنيورة البيان التالي نصه:


منذ السادس عشر من شباط الحالي، يعيش الرأي العام اللبناني حالة من الترقب إثر اعلان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله إطلاق ما يسميه معركة مكافحة الفساد في لبنان وقوله: "نريد معرفة أين ذهبت الـ11 مليار دولار". ولقد استكمل النائب في حزب الله حسن فضل الله في مؤتمره الصحافي، حيث اعتلى منبر الوعظ الكاذب وأطلق أجهزة اعلام حزب الله بذلك الضخ الإعلامي المركّز في التوجه ذاته وسط اتهامات وتهديدات وايحاءات متعددة الاتجاهات، وعلى وجه الخصوص محاولة التصويب باتجاه الرئيس فؤاد السنيورة ليشمل كما قال: "مستوى رؤساء الحكومات الموجودين حتى الآن". وكان ذلك المؤتمر انتحالاً "للإبراء المستحيل" السيء الصيت، وهو قد أضاف إليه مزيداً من سوء السمعة.


يهم المكتب الاعلامي للرئيس فؤاد السنيورة ان يلفت عناية اللبنانيين والراي العام العربي والعالمي ان هذه الحملة التي يخوضها حزب الله وادعى فيها البدء في ما اسماه مكافحة الفساد في لبنان هي في دوافعها ومعالمها الاولى، حملة افتراء وتضليل تُشَنُّ بأهداف سياسية مخطط لها ومحسوبة ليس لمحاربة الفساد والفاسدين بشكل فعلي وصحيح، ولكن لحرف انتباه الرأي العام اللبناني وإشغاله بقضايا أخرى للتعمية على ارتكابات جرى اقترافها من قبل مدعي محاربة الفساد وكذلك للتعمية على قضايا هامة أخرى يعرفها هو حق المعرفة. ومن سخرية القدر ان المرتكب يحاول ان يتهم الاخرين بما تفنن هو في ارتكابه.


إنّ الايحاء بان الرئيس السنيورة مسؤول عن ارتكابات مالية هو ايحاء مرفوض ومردود جملة وتفصيلاً، والحملة الحالية لاستهداف الرئيس السنيورة يجري العمل على التخطيط لها وتنفيذها من حزب الله لأهداف معروفة دوافعها، وهي ستسقط كما سقطت حملات مبرمجة أخرى غيرها سابقاً. وتحديداً حين حاول هو وغيره من أصحاب الأهداف والنوايا الخبيثة تركيب قضية مختلقة وزائفة من أساسها وذلك بما يتعلق بمحرقة برج حمود مع بداية عهد الرئيس إميل لحود، والتي ظهر بطلانها وفسادها، وان كانت أبواق الحزب- ويا للحسرة- قد عادت مؤخراً لتثير هذه القضية المزعومة بما يؤكد على إفلاس تلك الأبواق ومن وراءها.


وفي المناسبة عينها فان ما يهم قوله واعلانه الآن وكما بيناه في أكثر من مجال ومناسبة وتصريح ومؤتمر أنّ مبالغ الـ11 مليار دولار قد صرفت على حاجات الدولة اللبنانية آنذاك وبموجب القوانين المعمول بها، ولضرورة تسيير مرافق الدولة اللبنانية وتلبية حاجات المواطنين. بل أكثر من ذلك ان المسؤولية كانت تقتضي إنفاق تلك الاموال والا لكانت البلاد وقعت في مشكلات كبيرة لو لم تنفق في حينها. وجميع ذلك الإنفاق مقيّد في حسابات وزارة المالية والوزارات المعنية ولم ينفق اي قرش منها الا في مكانها الصحيح وعلى حاجات الدولة اللبنانية والمواطنين اللبنانيين.


ويختم المكتب الاعلامي بالقول إذا كان من داع للقلق فان على المرتكبين الفعليين ان يقلقوا لأن الناس تعرف الفاسد الفعلي والمرتكب الحقيقي لجرائم الفساد والإفساد والمتعددة في لبنان والخارج، وتعرف الفاسدين، وتعرف من المعتدي على الدولة ومرافقها وعلى القوانين وعلى الأموال العمومية.


في هذه المناسبة، يفيد المكتب الإعلامي: أنّ الرئيس السنيورة سيعقد مؤتمراً صحافياً صباح يوم الجمعة القادم يفند فيه ويشرح كل الحقائق والتفاصيل والملابسات وبالأرقام وسيرد على كل الاستفسارات المطروحة من الإعلام والرأي العام اللبناني.





(Votes: 0)

Other News

شعبة المعلومات توقف عصابة قامت بعدة عمليات بيع ليرات ذهبية مزيفة في بيروت تعميم صورة طفل عثر عليه في محلة تقاطع أبو الأسود - صيدا قوى الأمـن الداخلـي: العثور على جثة إمرأة مجهولة على الشاطى قرب الطريق البحرية - انطلياس عبدالله ردا على رد محفوض: أحمد الخطيب ورفاقه كانوا رواد التغيير في عقيدة الجيش باتجاه تشخيص العدو والصديق عملية نوعية وخاطفة لشعبة المعلومات في محلة نهر الموت اسفرت عن توقيف كامل افراد عصابة تجارة وترويج مخدرات كمال الخير : " نحيي مواقف فخامة رئيس الجمهورية الحريصة على مصلحة الوطن العليا" أهالي سجناء يحاولون اقتحام سجن القبة ..فيديو لجنة الأسير سكاف إستذكرت مواقف معروف سعد في ذكرى إستشهاده البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة الحريري كمال الخير يستنكر العملية الارهابية في ايران : انهم شهداء الامة الاسلامية و قضية فلسطين ابو الحسن يُعلِن افتتاح مركز "الليبان بوست" في حمانا ويتفقد مراكز الخدمات الحريري بذكرى اغتيال والده: 2019 هي "سنة العدالة" المنتظرة لمعرفة الحقيقة باغتيال الشهيد رفيق الحريري غداء المواساة الخيري السنوي لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة منظمة الشبيبة الفلسطينية تؤكد مساندتها للشعب الفنزويلي ولقيادته الثورية المناضلة حوري يحدد شرطين للتجاوب مع الطرح الايراني لمساعدة لبنان عسكرياً الحريري: اقتصاد لبنان يحتاج لجراحة عاجلة جعجع: مصالحة الجبل مقدسة ونحن ضد تطويق جنبلاط شعبة المعلومات تميط اللثام عن جريمة مقتل فاطمة السواس ( سورية) في الاشرفية وتوقف الفاعل قوى الأمن الداخلي: تعميم صورة امرأة تائهة بعد الإعتداء على الإعلاميين خلال تغطية الجنازة.. عائلة جورج زريق تدين بشدة وتستنكر الاعتداء الهمجي تيمور جنبلاط يلتقي وفوداً شعبية مؤيدة ومتضامنة في المختارة الجراح عزى آل زريق بمصابهم:التعدي على الاعلاميين والمصورين في باحة الكنيسة لا يتلاءم مع رسالة الاعلام في نقل الحقيقة شهيب: وزارة التربية ستتكفل تعليم أبناء المرحوم زريق كمال الخير: " كيف تنال الحكومة ثقة شعب يموت على ابواب المستشفيات والمدارس " النائب جعجع للسيّد: قمة قلّة الحياء والكذب انتحار يهز لبنان.. مصاريف الدراسة تحرق أبا والوزارة ترد جنبلاط يرفع دعوى ضد شركة تلفزيون"الجديد" الحكومة اللبنانية الجديدة تنجز مشروع البيان الوزاري: اعتراض أكثر من فريق لبناني على تفرد جبران باسيل، في إعلانه مواقف من عدد من الملفات الح برة أبرق إلى جنبلاط مثمنا موقفه من اللاجئين السوريين لجنة الأسير سكاف هنأت الوزير محمود قماطي: صوت المقاومة و القضايا المحقة