إبراهيم العساف من "ريتز كارلتون" إلى "الخارجية"

| 28.12,18. 12:41 PM |

إبراهيم العساف من "ريتز كارلتون" إلى "الخارجية"



كثير من المتابعين اعتقد لحظة اعتقال وزير المالية السعودي السابق إبراهيم العساف، بتهم فساد، ووضعه في فندق ريتز كارلتون، نهاية "سياسية" لدكتور الاقتصاد خريج جامعة كولورادو الأمريكية، الذي تقلب في الكثير من المناصب العليا في المملكة، إلا أن تعيينه الخميس، على رأس وزارة الخارجية، قد يكون آخر ما كان يطمح إليه الرجل نفسه، في مثل هذه الظروف.


تعيين العساف (69 عاما)، وزيرا للخارجية خلفا لعادل الجبير، جاء بعد مخاضات مفاجئة وسريعة، فالرجل الذي تولى وزارة المالية طيلة 20 عاما (1996-2016)، حتى اعتقد البعض أنه أحد ركائز الدولة التي لا تتغير بتغير الملوك، فجأة وبدون سابق إنذار وجد نفسه معتقلا في أفخم فنادق العاصمة السعودية الرياض، بتهم الفساد، إلى جانب مئات الأمراء ورجال الأعمال والوزراء والمسؤولين النافذين، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.


كان المشهد حينها أن أسطورة الوزير الذي لا يتغير بتغير الملوك، قد انهارت، وأن المسار السياسي لأحد أقدم وزراء المملكة وصل إلى منتهاه، لكن العساف، عاد ليفاجئ الجميع بظهوره في مجلس الوزراء، بصفته وزيرا للدولة (2016-2018)، بعد أن تمت تبرئته بصورة غامضة، غموض طريقة اعتقاله.


فالرجل يحسب له أنه لعب دورا في تجنيب العائلة المالكة في السعودية "الإعصار الشعبي" الذي عصف بعدة دول عربية، وأطاح برؤساء أقوياء على غرار حسني مبارك في مصر، وزين العابدين بن علي في تونس، ومعمر القذافي في ليبيا.


ومنذ 2011، خصص العساف، بأوامر ملكية، عشرات المليارات من الدولارات على صالح المواطنين، لشراء السلم الاجتماعي، وتفادي موجة "الربيع العربي"، مستفيدا من ارتفاع أسعار النفط، خصوصا وأن المملكة من أكبر المنتجين للنفط، بل وأكبر اقتصاد في الوطن العربي.


وفي عهده، شهدت المملكة أكبر موازنة في تاريخها، حيث بلغت في 2011، قرابة 155 مليار دولار، قال العساف، إنها ستنفق بشكل أساسي على البنية التحتية وتحفيز الاقتصاد والتعليم.


لكن أسهم الرجل تراجعت قليلا مع تراجع أسعار النفط منذ 2014، ودخول السعودية حرب اليمن وقيادتها التحالف العربي في 2015، مما استنزف الكثير من الموارد المالية للمملكة، رغم أن احتياطاتها المالية بقيت كبيرة حتى بعد فقدانها مئات المليارات من الدولارات.


وتعرض العساف، لإحراج شديد، عندما صرح نائب وزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري، عن "إفلاس المملكة بعد 3 أو 5 سنوات"، إذا لم يتم اتخاذ إصلاحات اقتصادية.


وأثارت هذه التصريحات غضبا في المملكة، وألقت ظلالا من الشكوك حول وضعية اقتصاد البلاد، والسياسة المالية التي ينتهجها العساف.


ويعتقد بعض المتابعين للوضع في السعودية أن هذه التصريحات كانت أحد الأسباب التي أطاحت بوزير المالية، بعد أن عمّر فيها طويلا (1996-2016).


والعساف، وإن لم يكن من العائلة المالكة، وليس من رجال الأعمال المعروفين، إلا أنه من الشخصيات البيروقراطية المرموقة، حيث ترأس صندوق الاستثمارات العامة، وصندوق التقاعد، والصندوق السعودي للتنمية، وصندوق التنمية العقارية.


إذ أنه مَثّل السعودية في كل من: البنك الإسلامي للتنمية، ومجموعة البنك الدولي، وصندق النقد الدولي، وصناديق ومؤسسات مالية عربية.


يمكن القول أن اللجوء إلى العساف، بديلا عن الجبير، قد يعني عودة الحرس القديم لقيادة دفة الأمور في البلاد، بعد أن واجهت المملكة في الفترة الأخيرة عدة صدمات، نتجت عن الاندفاع في معالجة بعض ملفات.


aa


(Votes: 0)

Other News

بعد طرد سفير النظام الإيراني وزير الداخلية الألباني: أمن ألبانيا اليوم أفضل من أمس تزايد الضغوط الدولية على ميانمار لانتهاكاتها حقوق مسلمي أراكان الأمم المتحدة: أهوال يتعرض لها المهاجرون في ليبيا.. القتل غير القانوني والتعذيب والاغتصاب الجماعي والعبودية استقالة وزير الدفاع الأميركي.. رسالة للرئيس "تكشف المستور"واختلاف الرؤى بينهما الهرم الأكبر ؛ أكبر محطة طاقة كونية علي كوكب الأرض ! وثائقي لـ"الجزيرة" يتحدث عن خطة سعودية إماراتية بحرينية "لاحتلال" قطر عام 96 "هآرتس" تكشف تفاصيل رفض أمريكا طلباً إسرائيلياً بشأن لبنان "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان صور جوية تكشف الخطر الكبير.. طهران تغرق تداعيات انسحاب قطر من «أوبك» إضراب عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز لليوم الرابع والعشرين على التوالي تقريرعن نشاطات معاقل الانتفاضة في شهر آبان (23 اكتوبر- 21 نوفمبر) (لأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية) في إيران "ألن بندر" يكشف تاريخ عداء ابن سلمان لجمال خاشقجي تقرير يوثق جرائم الحوثيين ضد نساء اليمن سوريا.. نظام آل الاسد وروسيا يضعان "سيناريو الهجوم الكيميائي" حيز التنفيذ الشبكة السورية: مقتل 27 ألف أنثى منذ 2011 معظمهن على يد نظام آل الاسد الدبلوماسي الفلسطيني الدكتور لؤي عيسى: استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية شرط للصمود.. لن نستسلم للضغوط التي نتعرض لها من أطراف عديدة احتجاجات وإضرابات العمال والمزارعين في المدن الإيرانية استطلاع ..تراجع نظرة الأمريكيين لإسرائيل كحليف خطاب قديم لجواهر لال نهرو يكشف أننا لا زلنا تحت الاحتلال مسؤول سعودي يقدم تفاصيل جديدة حول مقتل جمال خاشقجي دول ومنظمات عالمية تطالب بتحقيق دولي في مقتل خاشقجي هل يكون أحمد عسيري كبش الفداء بقضية خاشقجي؟ اغتيال عبدالفتاح يونس للواجهة.. وحفتر يأمر باستئناف التحقيق العراق يفضح "مخطط الجفاف" القادم من إيران ناشيونال جيوغرافيك تكشف "عملية المغول" لاغتيال ترامب قاض منشق يوضح تفاصيل مرسوم العفو عن "المنشقين العسكريين" الذي أصدره الأسد واشنطن بوست: تركيا تملك تسجيلات تثبت مقتل خاشقجي بالقنصلية السعودية الإعلام التركي ينشر فيديو لتحركات فريق اغتيال “خاشقجي” للمرة الأولى تقرير لرصد حقوق الانسان عن الاعدامات في إيران لعام 2018 ..إعدام رد نظام الملالي على طلبات الشعب أكثر من 3602 حالة اعدام في ولاية روحاني