بعد طرد سفير النظام الإيراني وزير الداخلية الألباني: أمن ألبانيا اليوم أفضل من أمس

| 26.12,18. 04:02 AM |




بعد طرد سفير النظام الإيراني 

وزير الداخلية الألباني: أمن ألبانيا اليوم أفضل من أمس


اجرت قناة  فيجن بلاس الآلبانية مقابلة تلفزيونية خاصة مع وزير الداخلية الألباني ”ساندر لاشي“ بخصوص طرد سفير النظام الإيراني وطرد رئيس محطة وزارة مخابرات النظام الإيراني و أكد فيها بان ألبانيا أمنه أفضل اليوم من يوم أمس واضاف النظام الإيراني معروف بالراعي الأول للإرهاب في العالم.وفيما يتعلق بمجاهدي خلق المقيمين في ألبانيا قال: مجاهدو خلق لا يشكلون تهديدًا بالنسبة لنا. نحن رحبنا بهم كأصدقاء. إنهم كانوا مهددين في سائر الدول. هناك أسلوب معروف أن رجال الأمن قاموا تحت ستار الدبلوماسية بأعمال أخرى.


فيما يلي نص مقابلة وزير الداخلية الألباني مع قناة فيجن بلاس الألبانية بتاريخ 20 ديسمبر 2018:


المحاور: عندما تقول الخبر بهذه الطريقة، نجد أن السفير الإيراني هو الشخص الرئيسي والمسؤول الذي يزيد من مخاطر هذه الصراعات. وأنتم بصفتكم حكومة، وصلتم إلى النقطة التي تقومون فيها بطرد السفير، فهذا يعني أن هذا ليس مجرد تقدير وتخمين، بل حقيقة جرت على أرض الواقع، هل كلامي صحيح؟ نحن نتحدث عن مساعي حقيقية لتخطيط حوادث واشتباكات وهجمات وأعمال إرهابية، هل هذا صحيح؟


وزير الداخلية: بالطبع، كل شيء جيد أو سيئ يأتي من السفارات يرتبط بالسفير الذي يرأس كل بعثة دبلوماسية. في هذه الحالة، يُعتبر السفير جزءًا هامًا من كل المخاوف التي لدى الحكومة الألبانية وشركائنا الدوليين. أريدك أن تفهم أنه عندما نتحدث عن قضايا الأمن القومي، لا يمكنني الكشف عن الحقائق التي قد تكون مثيرة للاهتمام، لكنها ضارة لنا.


المحاور: هل هذا يعني أن عملية التحقيق جارية؟


وزير الداخلية: بالطبع، لا يمكن لأي قرار من قبل حكومة مسؤولة، بما في ذلك ألبانيا، أن يستند إلى آراء أو اتهامات. ويستند هذا على دليل واضح على التهديدات المحتملة لأمن البلاد.


المحاور: إذن، نحن لا نتحدث فقط عن مؤامرة ضد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، ولكن أيضا عن الأخطار التي تهدّد الأمن القومي وتهدّد المواطنين الألبان، أليس كذلك؟


وزير الداخلية: بما أن مجاهدي خلق متواجدون في ألبانيا، فهم تحت حماية ومسؤولية بلدنا من حيث الأمن. وبالطبع، فإن دخولهم إلى ألبانيا ينطوي على مخاطر معينة لأنهم كانوا معرّضين للتهديد ومازال هذا التهديد مستمرًا. هناك حقائق معروفة ومعلنة في هذا الشأن.


المحاور: أستمحيك عذرًا لإصراري على طرح سؤالي عليك. إني أدرك إجاباتك التي تعطيني مع مراعاة التحفظ، ولكن يُرجى أيضًا فهم أسئلتي. بخصوص الشخص الثاني ... هل هو حقاً مرتبط بالجهاز السري الإيراني ويعمل لصالحهم تحت غطاء دبلوماسي هنا في تيرانا؟


وزير الداخلية: لا يسعني إلا أن أقول إلى هذا الحد إن الحكومة الألبانية قد ساعدت بهذا القرار، على أمن البلاد، وأن أمننا اليوم أفضل من أمس.


المحاور: كان يجب أن يكون هذا موقفًا مهمًا جدًا كانت له ردود أفعال كبيرة، وحتى الرئيس الأمريكي ... صحيح؟


وزير الداخلية: إذا كنت قد تابعت الأحداث الأخيرة في أوروبا، فهناك أحداث مشابهة في دول أوروبية أخرى حيث منظمة مجاهدي خلق في تلك البلدان كانت مُهددة من قبل الأجهزة الأمنية الإيرانية.


المحاور: حضرت أنا في باريس هذا العام في احتفالهم حيث كانت زعيمتهم، السيدة رجوي، حاضرة أيضا وكانت مُهددة بالهجوم. إذا لم أكن مخطئًا، فقد تم اعتقال اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين في النمسا. هل هناك علاقة بين هذه الأحداث؟


وزير الداخلية: لا أستطيع التحدث عن علاقتهما بعضهما للبعض، لكن هناك مؤشرات مشابهة في الأحداث المختلفة التي حدثت في أوروبا والتي تتعلق بهذا الموضوع، أي مجاهدي خلق.


لذلك، لدينا إشارات على أن أعضاء الأجهزة الأمنية، وتحت ستار الدبلوماسية، كانوا يمارسون أعمالًا ضد أمن بعض البلدان بعينها. وفي هذا الإطار، اتخذت ألبانيا أيضا إجراءات لمنع مثل هذه الأعمال وحماية أمنها الخاص، حيث أعلنت عنها بالأمس.


المحاور: هل تشمل الأنشطة التجسسية فيما يتعلق بقضايا الأمن، مجاهدي خلق أيضًا؟ لقد بثت قناة بريطانية وأخص القناة الرابعة تقريراً قبل بضعة أشهر، نُقل فيه عن الشرطة الألبانية، ونظرًا إلى تاريخ منظمة مجاهدي خلق كحركة مسلحة، بأن هؤلاء يحملون معهم خطر أعمال عنف. مع أنني ذهبت إلى مخيمهم وأستطيع أن أؤكد أنهم الآن في مكان لجوء محض ويتواجدون هناك لأسباب إنسانية، وبالطبع أنتم تعرفون أفضل مني. كما أنهم يواجهون النظام الإيراني من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات والإنترنت. لكننا رحبنا بهم.


هل السلطات في ألبانيا في حالة تأهب تضعهم في وضع مراقبة كاملة للنزاع الداخلي الإيراني الذي انتقل إلى ألبانيا؟

وزير الداخلية: تم قبول مجاهدي خلق في ألبانيا لأسباب إنسانية، وتم منحهم حماية لم تكن لديهم في موطنهم السابق.

لذلك تم قبولهم لأسباب إنسانية وليست سياسية. لم يكن لدى الحكومة الألبانية أي أجندة سياسية ... وهذا هو تقليد رائع للشعب الألباني منذ الحرب العالمية الثانية.

لكننا اليوم لا نعتبر مجاهدي خلق تهديدًا أو خطرًا على أمننا، وإلا لم نكن نستقبلهم في ألبانيا. هذا هو موقف الحكومة الألبانية، فضلا عن موقف الشرطة الألبانية ومسؤولي الأمن الآخرين. انهم بحاجة للدعم والحماية التي نقدمها لهم. نظرتنا لهم خالية تماما من أي تعصب. هؤلاء أصدقاء تم الترحيب بهم ليس لأنشطتهم السياسية ولكن للعيش في ألبانيا.





(Votes: 0)

Other News

تزايد الضغوط الدولية على ميانمار لانتهاكاتها حقوق مسلمي أراكان الأمم المتحدة: أهوال يتعرض لها المهاجرون في ليبيا.. القتل غير القانوني والتعذيب والاغتصاب الجماعي والعبودية استقالة وزير الدفاع الأميركي.. رسالة للرئيس "تكشف المستور"واختلاف الرؤى بينهما الهرم الأكبر ؛ أكبر محطة طاقة كونية علي كوكب الأرض ! وثائقي لـ"الجزيرة" يتحدث عن خطة سعودية إماراتية بحرينية "لاحتلال" قطر عام 96 "هآرتس" تكشف تفاصيل رفض أمريكا طلباً إسرائيلياً بشأن لبنان "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان صور جوية تكشف الخطر الكبير.. طهران تغرق تداعيات انسحاب قطر من «أوبك» إضراب عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز لليوم الرابع والعشرين على التوالي تقريرعن نشاطات معاقل الانتفاضة في شهر آبان (23 اكتوبر- 21 نوفمبر) (لأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية) في إيران "ألن بندر" يكشف تاريخ عداء ابن سلمان لجمال خاشقجي تقرير يوثق جرائم الحوثيين ضد نساء اليمن سوريا.. نظام آل الاسد وروسيا يضعان "سيناريو الهجوم الكيميائي" حيز التنفيذ الشبكة السورية: مقتل 27 ألف أنثى منذ 2011 معظمهن على يد نظام آل الاسد الدبلوماسي الفلسطيني الدكتور لؤي عيسى: استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية شرط للصمود.. لن نستسلم للضغوط التي نتعرض لها من أطراف عديدة احتجاجات وإضرابات العمال والمزارعين في المدن الإيرانية استطلاع ..تراجع نظرة الأمريكيين لإسرائيل كحليف خطاب قديم لجواهر لال نهرو يكشف أننا لا زلنا تحت الاحتلال مسؤول سعودي يقدم تفاصيل جديدة حول مقتل جمال خاشقجي دول ومنظمات عالمية تطالب بتحقيق دولي في مقتل خاشقجي هل يكون أحمد عسيري كبش الفداء بقضية خاشقجي؟ اغتيال عبدالفتاح يونس للواجهة.. وحفتر يأمر باستئناف التحقيق العراق يفضح "مخطط الجفاف" القادم من إيران ناشيونال جيوغرافيك تكشف "عملية المغول" لاغتيال ترامب قاض منشق يوضح تفاصيل مرسوم العفو عن "المنشقين العسكريين" الذي أصدره الأسد واشنطن بوست: تركيا تملك تسجيلات تثبت مقتل خاشقجي بالقنصلية السعودية الإعلام التركي ينشر فيديو لتحركات فريق اغتيال “خاشقجي” للمرة الأولى تقرير لرصد حقوق الانسان عن الاعدامات في إيران لعام 2018 ..إعدام رد نظام الملالي على طلبات الشعب أكثر من 3602 حالة اعدام في ولاية روحاني أسعار النفط تتجه صوب 100 دولار للبرميل