الاعتراف الإسرائيلي بقتل الأطفال «تحدٍ للعالم»

| 03.11,18. 10:52 AM |




الاعتراف الإسرائيلي بقتل الأطفال «تحدٍ للعالم»


طالبت الحكومة الفلسطينية، العالمين العربي والإسلامي والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم إزاء إجراءات الاحتلال التهجيرية والاقتلاعية التي ينفذها في فلسطين، وخاصة في القدس المحتلة ومدينة الخليل.


وقال السيد يوسف المحمود المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية أمس، إن «الاعلان عن الشروع في بناء استيطاني جديد مكون من عشرات الوحدات الاستيطانية فوق سوق الخضار في البلدة القديمة من مدينة /الخليل/ يشير إلى حجم التغول الاحتلالي الاستيطاني في هذه المدينة، التي تعاني من الحملات الاستيطانية الرهيبة، والتي تهدف إلى إغراقها بالمستوطنين والمستوطنات على طريق اقتلاع وتهجير أهلها وأصحابها الأصليين».


وشدد على أن تلك الحملات الاستيطانية الرهيبة التي تشن على مدينة /الخليل/ تترافق مع حملات ادعاء وتزوير للتاريخ العربي القديم وشواهده الحضارية الأولى، وامتداده إلى التاريخ العربي الإسلامي وتاريخ القطر العربي الفلسطيني، وذلك سعيا لتكوين «رواية مصطنعة» هي أولا وأخيرا رواية الاحتلال المزورة.


كما أكد «أن مدن القدس والخليل وبيت لحم تتعرض لغزو الاستيطان والاحتلال ومحاولات التهجير والطمس والتغيير، الأمر الذي يتطلب تحركا عاجلا من قبل المنظمات والمؤسسات والهيئات الدولية المختصة وعلى رأسها اليونسكو، التي اعتبرت مدينة الخليل مدينة إرث عالمي، لوقف هذا العدوان والعبث الهستيري الاحتلالي الذي يمس مواطنينا وبلادنا فلسطين المحتلة، وإرثنا الحضاري العالمي، بقدر ما يعتدي على القوانين وعلى الشرعية الدولية». وكان أفيغدور ليبرمان وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن في وقت سابق أمس، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي /تويتر/، أنه سيطرح أمام الحكومة خطة جديدة لبناء عمارة استيطانية جديدة في قلب مدينة الخليل، مضيفا «اننا نواصل بزخم تطوير الحي الاستيطاني في الخليل.. وسنواصل تعزيز البناء الاستيطاني وسنقدم مخططا لبناء عمارة استيطانية جديدة في قلب الخليل».


ومن المخطط أن يقوم الاحتلال ببناء الوحدات الاستيطانية الجديدة، فوق محال سوق الجملة «الحسبة» في الخليل القديمة.


بموازاة ذلك أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن اعتراف جيش الاحتلال الإسرائيلي بإعدام الأطفال الفلسطينيين الثلاثة في قطاع غزة، يمثل تحديا صارخا للعالم واستفزازا سافرا لكونه يمس بالقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، ويمثل استهتارا بحياة الفلسطينيين.


وحذرت الوزارة، في بيان، من التعاطي مع أكاذيب وروايات سلطات الاحتلال، وما تروجه دائماً عقب جرائمها بحق المواطنين الفلسطينيين، بهدف امتصاص الانتقادات وتعطيل أي تحقيقات دولية في تلك الجرائم، وفي محاولة منها لحماية السياسيين والعسكريين المسؤولين عن تلك الجريمة وغيرها من أي ملاحقة قضائية دولية.


ولفتت إلى أنها تتابع جرائم الاحتلال وانتهاكاته مع الجهات الدولية والأممية المختصة وفي مقدمتها المحكمة الجنائية الدولية تمهيداً لتقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين إلى محاكمات دولية علنية.

وأشارت إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أقر بقتل الأطفال الفلسطينيين الثلاثة في قطاع غزة، ولكن حسب ادعائه بـ (الخطأ)، في محاولة للتغطية على الجريمة النكراء التي ارتكبها بحقهم، وللتهرب من الاتهامات التي وجهت إليه والمستندة إلى دلائل وحقائق دامغة بارتكابه لتلك الجريمة الوحشية بشكل متعمد.


وقالت الخارجية الفلسطينية «جيش الاحتلال يسوق عددا من الذرائع الواهية والأكاذيب لتبرير جريمته ولتضليل الرأي العام العالمي ومنظمات ومجالس حقوق الإنسان، علماً بأن هذا الجيش، يمتلك تقنيات عسكرية دقيقة قادرة بالضرورة على التمييز بأنهم أطفال لا يملكون في أيديهم أي شيء، كما ورد في تحقيقات العديد من المراكز المختصة بحقوق الإنسان وشهادات مسعفي الهلال الأحمر الفلسطيني الذين انتشلوا جثث الأطفال الثلاثة».


وكانت وزارة الصحة بقطاع غزة قد أعلنت عن استشهاد ثلاثة أطفال فلسطينيين / الأحد / الماضي في قصف لطيران الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة /خان يونس/ جنوب قطاع غزة.

في غضون ذلك أعلنت حركتا «حماس»، و«الجهاد الإسلامي»، أن «مسيرات العودة»، ستستمر حتى «تحقق أهدافها»، مع الحفاظ على «سلميتها».


جاء هذا في اجتماع «موسع» عقدته قيادة الحركتين في مقر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية. وقالت الحركتان في بيان أصدراه عقب اللقاء:«نؤكد على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تحقق أهدافها المتوافق عليها، والحفاظ على شعبيتها وسلميتها»، كما حذرت حماس والجهاد من مخاطر ما قالت إنه اندفاع بعض العرب نحو التطبيع مع إسرائيل.


عواصم –وكالات -




(Votes: 0)

Other News

"داعش" يتبنى هجوم الحافلة وسط مصر إصابات باطلاق نار في إحدى الصالات الرياضية في ولاية فلوريدا دول ومنظمات تدين هجوما "إرهابيا" طال مسيحيين في مصر الشرطة تكشف عن تفاصيل جديدة عن وفاة الشابتين السعوديتين كمال الخير :" أرشح الوزير السابق عبدالرحيم مراد لتمثيل الخط الوطني المستقل في الحكومة العتيدة" واشنطن بوست: نتنياهو طلب من ترامب دعم ولي العهد السعودي انتفاضة إيران رقم 219 جولة رابعة لإضراب سائقي الشاحنات في محافظات إيرانية مختلفة تشاوش أوغلو في قطر تمهيداً لاجتماع اللجنة الإستراتيجية العليا واشنطن بوست: التحقيقات التركية ترجح إذابة جثة خاشقجي بحمض الأسيد واشنطن تطالب السعودية بتحديد مكان جثة خاشقجي وإعادتها لأسرته استقلال الصحافة تنعي الإعلامى حمدى قنديل: كان صحفيا، وإعلاميا، من الطراز الأول، ونموذجا للمهنى المحترف النيابة العامة التركية: لا نتائج ملموسة من اللقاءات مع المدعي العام السعودي إيران: مضاعفة الإرهاب مؤتمر صحفي؛ تقديم كتاب دور كبار المسؤولين في النظام الإيراني في موجة جديدة من الإرهاب في الولايات المتحدة وأوروبا تغريدات تم فضحها، تكشف عن تمهيدات الملالي لأعمال إرهابية ضد المقاومة الإيرانية السراج يدعو المجتمع الدولي لدعم الاستقرار في ليبيا متحدث أممي: غوتيريش مستعد لتشكيل فريق دولي للتحقيق بمقتل خاشقجي بنغلاديش وميانمار تتفقان على بدء إعادة الروهنغيا منتصف نوفمبر أردوغان: لا داعي للمماطلة في قضية خاشقجي لإنقاذ شخص ما اختتام فعاليات النسخة التاسعة من ''فاميلي بلانت'' تحت شعار "دعم الأبوة والأمومة'' مريم رجويفي ذكرى استشهاد 24 مجاهدا في ليبرتي: الشعب الإيراني عقد العزم لنيل الحرية والديموقراطية وإسقاط النظام مهما كلّف الثمن الدنمارك تتهم إيران بالتخطيط لاستهداف أشخاص في عاصمتها أكاديمية البحث العلمي تستضيف الاجتماع الإقليمي للبلدان العربية لمناقشة دور الملكية الفكرية في التنمية الاقتصادية نظرية جديدة لتحطم الطائرة الإندونيسية..فيديو مسرب لحظة تحطم الطائرة القنصلية السعودية في نيويورك تصدر بيانا بشأن الوفاة الغامضة للشقيقتين عشرات الوفيات في تسمم بالكحول في إيران انتشال جثتي سعوديتين من نهر بأميركا.. والقنصلية تعلق انتحارية تفجر نفسها وسط العاصمة التونسية في الذكرى 95 لتأسيس الجمهورية.. أردوغان يفتتح أكبر مطار في العالم تركيا تحتفل بالذكرى الـ95 لتأسيس الجمهورية الملك عبدالله الثاني يتلقى برقيات تعزية من قادة دول شقيقة وصديقة وعدد من المسؤولين بضحايا حادث البحر الميت