معرض ومؤتمر حول مذبحة عام ١٩٨٨ .. مريم رجوی: شهداء المجازر هم مصدر إلهام للمجتمع الإيراني، وخاصة للشباب

| 05.08,18. 05:45 PM |



معرض ومؤتمر حول مذبحة عام ١٩٨٨ وحركة التقاضي في الدائرة الأولى لبلدية باريس لمدة أسبوع

مريم رجوی: شهداء المجازر هم مصدر إلهام للمجتمع الإيراني، وخاصة للشباب

DjrdVEvXoAA4T-mhttps://youtu.be/BDQRYnB4cm0

اقيم معرض في الدائرة الأولى لبلدية باريس لمدة اسبوع بمناسبة مرور 30 عاما علی مجزرة السجناء السیاسین فی إيران فی عام 1988 والذی راح ضحیتها 30000 الف سجین سیاسی وحركة التقاضي لهذه المجزرة. في هذا المعرض عقدت جلسة يوم الجمعة تكريما لشهداء المذبحة تحدث فيه السيد جان فرانسوا لوغاره رئيس الدائرة الأولى لبلدية باريس حول الجرائم التي ارتكبها النظام الايراني ومذبحة العام 1988.

أحد المتحدثين الآخرين في هذا الاجتماع كان رئيس اللجنة المشتركة لرؤساء البلديات الفرنسية من أجل إيران الديمقراطية الذي تحدث حول حركة التقاضي ولاسيما الفعاليات الرائعة والاستثنائية التي أنجزتها المقاومة الإيرانية وعمليات جمع الأخبار والمعلومات المتعلقة بالشهداء التي أنجزتها شبكات المقاومة في إيران وسعي المقاومة الإيرانية لفضح هذه الجريمة وكما أشاد ومدح بفعاليات المقاومة الإيرانية وعبر عن تقييمه الكبير لهذا النضال القيم وانتقد السكوت الدولي والمحافل الدولية على هذه الجريمة بشكل شديد وقال بأنهم يسعون وراء مصالحهم المادية الخاصة وفي النهاية وعبر عن امنياته بنجاح استمرار حركة التقاضي والمقاومة الإيرانية.

في هذا الاجتماع تمت قراءة رسالة السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية على الحضور بمناسبة ذكرى مذبحة عام ١٩٨٨ من قبل السيدة سرفناز جيت ساز رئيسة لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية حيث جاء في رسالة السيدة مريم رجوي : «إن شهداء المجازر هم مصدر إلهام للمجتمع الإيراني، وخاصة للشباب .في انتفاضات الأشهر الثمانية الماضية، يتذكر المتظاهرون في كل مدينة كم من المقاومين استشهدوا من أجل الحرية في تلك المدينة. ويتذكرون ماذا كانت طموحاتهم؟ ولماذا ضحّوا بحياتهم وما هي رسالة الشهداء اليوم؟ وفي هذا الأسبوع، تظاهر المواطنون في مدن كرج، وأصفهان وشيراز, والعديد من المدن الإيرانية الأخرى في الشوارع ضد الملالي. واستمرت هذه الحركة طوال الأشهر الثمانية الماضية.» مرفق نص الرسالة‌

أحد المتحدثين الآخرين في هذا الاجتماع كانت رئيسة بلدية مدينة لوبئن سابقا أحد الداعمين لحركة المقاومة الإيرانية لسنوات عديدة واعتبرت في حديثها سعي تعامل بعض الشركات مع النظام الإيراني - عمليا التوطؤ معه في جرائمه - في حين علمهم ومعرفتهم بمثل هذه الجريمة في إيران أمرا مخجلا ومخزيا جدا وقالت يجب تجهيز لائحة بأسماء هذه الشركات وإعلانها للعالم أجمع .

قد تحدث في هذا الاجتماع بعض من أقارب شهداء مذبحة عام ١٩٨٨ وتحدثوا عن ذكرياتهم مع هؤلاء الشهداء الأبرار.

وشارك في هذا الاجتماع رؤساء بلديات آخرون من مناطق مختلفة في باريس وألقى البعض منهم كلمة خلال هذا الاجتماع. وفي بداية هذا المعرض زاره المئات من الأشخاص وقد تم عرض لوحات عن فناني المقاومة الإيرانية في هذا المعرض بالإضافة إلى قوائم بأسماء وصور الشهداء ونصبهم التذكارية. الأمر الذي كان له تأثير كبير وواضح في هذا المعرض وكان موضع ترحيب الزائرين أيضا .

وكما تم عرض الكتب التي كتبت من قبل السجناء السابقين وأعضاء المقاومة الإيرانية حول مذبحة عام ١٩٨٨ في هذا المعرض حيث تمت ترجمة بعض تلك الكتب باللغة الفرنسية .

رسالة مريم رجوي إلى معرض في بلدية الدائرة الأولى بباريس يخص مجزرة العام1988 في إيران