الرقابة المالية تطالب البنوك بمساعدة الغارقين في ديون بطاقات الائتمان

| 05.07,18. 04:09 PM |




الرقابة المالية تطالب البنوك بمساعدة الغارقين في ديون
بطاقات الائتمان



(AAP)

وضعت مفوضية الأوراق المالية والاستثمارات الاسترالية ASIC البنوك والمقرضين الآخرين في مهلة لبذل المزيد من الجهد لمساعدة الاشخاص الغارقين في ديون بطاقات الائتمان.


حُث البنوك والمقرضين الآخرين على العمل من أجل مساعدة المستهلكين العالقين في فخ الديون بسبب تزايد فواتير بطاقات الائتمان عليهم.


وتقول مفوضية الرقابة المالية إنها تتوقع من مقدمي البطاقات الائتمانية التعرف على هوية الأشخاص الذين يواجهون صعوبات مالية بعد أن كشفت المراجعة بأن: 18.5 بالمئة من حاملي البطاقات متأخرين في سداد ديونهم أو يدفعون الحد الأدنى فقط أوهم في ديون مستمرة.


كما تقترح المفوضية في المراجعة قواعد جديدة يقوم بموجبها مقدمي البطاقات الائتمانية بتقييم ما إذا كان المستهلك يستطيع سداد حد بطاقة الائتمان في غضون ثلاث سنوات قبل منحه البطاقة.


وكانت قد كشفت المراجعة التي قامت بها المفوضية أن خُمس الاستراليين الذين يستخدمون بطاقات الائتمان يعانون من تسديدها بعد الكشف عن قيمة الديون الأسترالية للبطاقات الائتمانية التي قاربت الخمسين مليار دولار.


والأشخاص الذين لديهم بطاقات ائتمان متعددة هم الذين كانوا أكثر المتعرضين للوقوع في المآزق المالية.


وبينما ينقل بعض الأشخاص ديونهم من بطاقة ائتمانية إلى أخرى بسعر فائدة أرخص، فإنهم غالباً ما ينتهي بهم الأمر إلى زيادة ديونهم بنسبة 10 بالمئة.


وقالت ASIC أن العديد من مقدمي الخدمة قد قاموا بإغراء العملاء ببطاقات برسوم أعلى، توفر مزايا  إضافية، مثل برامج المكافآت وفترات أطول بدون فوائد.


ووجدت أن اثنين فقط من بين 12 من مقدمي بطاقات الائتمان كانوا سباقين في مساعدة العملاء الذين يعانون من الديون.


وبحسب التقرير لقد بدأ اثنان من مقدمي بطاقات الائتمان برامج تجريبية للتعرف والتواصل مع العملاء الذين يستوفون مؤشرات "أضرار محتملة"، وكانوا غير قادرين على الوفاء بدفعاتهم.


وتوصي المراجعة مقدّمي بطاقات الائتمان بتنفيذ هذه الأنواع من المبادرات، مع وضع مؤشرات للأضرار أو المشكلات المحتملة التي يتم وضعها لتحديد وضع العملاء والذين هم بحاجة للمساعدة.


وقال نائب رئيس مجلس إدارة المفوضية بيتر كيل إن الرقابة المالية تتوقع من مقدمي بطاقات الائتمان التحرك السريع لعلاج المشكلة.


sbs


(Votes: 0)

Write Your Comment
Comment

Other News

الكشف عن رجل يمتهن الطب النسائي والتخصيب خداعا لعشرة أعوام في ملبورن فكتوريا تعزز حقوق موظفي قطاع التوصيلات فواتير الكهرباء الباهظة موجودة وستبقى تشديدات على المساعدة القانونية المخصص لمساعدة الأستراليين المحتجزين في الخارج نخفيض تكلفة علاج سرطان الثدي من 70 ألف دولار إلى ستة دولارات ارتفاع اسعار البنزين تسبب صداعاً للعائلات مع اقتراب العطلة المدرسية هل تأخر طلبك للحصول على الجنسية الأسترالية؟ اليك الأسباب الشرطة تحقق في حادثة وفاة اب وولديه في نيو ساوث ويلز $5000 لمن لديه أي معلومات عن هذا النقش الغامض الكشف عن صيغة امتحان اللغة الانجليزية قبل الحصول على الجنسية العثور على جثة فتاة قاصر والشرطة تعمم اوصاف القاتل أجهزة الرد الآلي في السنترلنك ودائرة الجنسية تثير استياء الاستراليين مجلس الشيوخ يرفض رفع تكاليف الحصول على الجنسية الأسترالية أستراليا تنفق 7 مليارات على طائرات التجسس بعد موسم انفلونزا قاتل العام الماضي: انخفاض في أعداد المصابين لهذا العام في NSW ماهي التغييرات التي ستطرأ على خدمات السنترلنك في الأول من تموز يوليو؟ تغييرات على طريقة تقديم تأشيرات العائلة خلال أيام الكشف عن هوية الرجل المتهم بالاختطاف، والاعتداء على ابنة الـ 11 عاما 36 حالة غرق على شواطئ NSW في عام واحد والحكومة تعمل على اطلاق برنامج دورات توعوية في سابقة هي الأولى من نوعها ..محكمة في كوينزلاند تمنحها حق استخدام نطفة من صديقها المتوفى للإنجاب 11 ألف دولار غرامة لمن يحرض على العنف على أساس عرقي في NSW الحكومة ستواصل دعم المزارعين الذين يمرون بفترات عصيبة شركة Optus ستعوض المشتركين بخدمة بث كأس العالم 2018 انتشار وباء السالمونيلا في ولاية جنوب استراليا "MeToo" تدفع أستراليا للتحقيق بالتحرش الجنسي بيشوب:أستراليا لن تنسحب من مجلس الامم المتحدة لحقوق الإنسان حظر الأكياس البلاستيكية في Woolworth ابتداءً من اليوم مشروع قانون امام البرلمان يطالب باحضار طالبي اللجوء من مانوس و ناورو الى استراليا الميزانية الجديدة لحكومة نيو ساوث ويلز: لا رسوم لتسجيل السيارة لمن يستخدم الطرق المدفوعة والمزيد للعائلات وللشرطة والصحة والتعليم قطار سريع بكلفة 3 مليارات دولار لخدمة غرب سدني