وزير الدفاع في حكومة روحاني: أهم الأولويات، التطوير والارتقاء بالقدرات الصاروخیة للنظام

| 19.08,17. 11:56 PM |



وزير الدفاع في حكومة روحاني: أهم الأولويات، التطوير والارتقاء بالقدرات الصاروخیة للنظام



قال أمير حاتمي البسيجي المجرم الذي قدّمه روحاني وزيرا للدفاع «الأولویة الأولى لوزارة الدفاع في الأعوام الأربعة القادمة ستكون الارتقاء بالقدرات الصاروخیة على أساس تعزیز قوة الردع وإن الوزارة لها إجراءات مهمة في جدول أعمالها في ضوء معرفتها الدقیقة للتهدیدات» (وكالة أنباء ارنا الحكومية 15 اغسطس2017). وقال في برلمان النظام «اننا وخلال الفترة المقبلة سنعمل على تطوير القدرات الصاروخية في كل المجالات لاسيما الباليستية والكروز». (تلفزيون النظام 16 أغسطس2017).

كما شدد حاتمي على مواصلة قتل الشعب السوري وخضوعه لقوة القدس الارهابية قائلا: «بلا شك ان دعم محور المقاومة (اشارة سافرة إلى النظام الأسدي) وركن المقاومة الركين أي قوة القدس وأخي العزيز... قاسم سليماني الذي فخر لجميعنا، سيتم متابعته في هذا المجال».

بدوره قال الملا روحاني أثناء تقديم حاتمي: إنه ملم بوزارة الدفاع وبرامجها وأن توصيتي الأكيدة أنه «سيزيد من نشاطه في بعض الأسلحة وخاصة القدرة الصاروخية لما لها من أهمية».

واعتبر «احمد امير آبادي» أحد أعضاء برلمان النظام «حاتمي» بأنه «رجل مؤمن بولاية الفقيه» كان دوما لدى خدمته في القوات المسلحة منذ أكثر من 30 عاما «جنديا لولاية الفقيه». وأضاف: «لديه خطة جيدة في تطوير القدرات الصاروخية... ويخطط في دعم محور المقاومة وكذلك خلال حديثي معه علمت أن في برنامجه الدفاع الشامل والدعم لقوة القدس و... قاسم سليماني».

نظرا إلى الكراهية العامة حيال قوات الحرس، يحاول روحاني أن يقدّم حاتمي أول وزير للدفاع ليس من قوات الحرس، بينما هذا الرجل كان عضوا نشطا في البسيج منذ أن كان عمره 12-13 عاما وبداية حكم الملالي ثم في السنوات اللاحقة كان عضو البسيج والحرس الذي أدخلهم النظام في الجيش لكي يفرضوا سيطرتهم الكاملة على الجيش ويصفّون الجيش من العناصر الثورية والوطنية ويقمعونهم ولهذا السبب انه ارتقى درجات الرقي في الجيش بسرعة حيث منحه خامنئي رتبتين عسكريتين لينال درجة العميد عندما كان عمره 32 عاما (في العام 1998) وعيّنه مساعدا لاستخبارات القيادة العامة للجيش. كما لعب حاتمي دورا نشطا في قمع المعارضين ومواجهة مجاهدي خلق في عملية الضياء الخالد.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
18 أب/أغسطس 2017



(Votes: 0)

Other News

لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف: للوقوف إلى جانب الجيش و المقاومة بمواجهة الإرهاب مركز فِكر يرحب بإلغاء المادة 522 من قانون العقوبات عرض عباس علي مراد: لاهثاً، يبتلع الهواء! لبدوي الحاج بغداد تقر بانتهاكات بحق المدنيين بالموصل فنلندا.. قتيل ومصابون في هجوم بسكين..فيديو درويش هنأ بلدية زحلة على ورشة النهوض بالمدينة ممثل خامنئي: العراق والشام والبحر الأبيض المتوسط ليسوا خارج حدودنا أردوغان يدعو مواطنيه في ألمانيا للتصويت ضد حزب ميركل القدس توأم العواصم العربية ومقصد الحج والزيارة بلا قيود لجميع المؤمنين معاَ مسيحيين ومسلمين من أجل القدس ارتفاع عدد قتلى هجومي برشلونة14بعد وفاة إحدى المصابات جنبلاط ابرق الى السفير الاسباني مستنكرا الإعتداء الإرهابي ,معزيا روحاني ووزراء حكومته وبرلمان الملالي يشددون على القمع وتصدير الإرهاب والتدخلات العدوانية السفير البابوي في كانبيرا كرم القائم بأعمال سفارة لبنان وقلده ميدالية البابا فرنسيس مجلس الوزراء ألغى استدراج عروض الكهرباء وعون نوه بإنجازات الجيش بمواجهة داعش باريس في ذكرى مجزرة 30 ألف سجين سياسي في إيران في العام 1988 اقيم قتل منفذي هجوم برشلونة في عملية أمنية قتلى اعتداء برشلونة يتحدرون من 18 جنسية رئيس البرلمان العربي يشيد بقرار خادم الحرمين الشريفين فتح المنافذ البرية والجوية للحجاج القطريين بدء دخول الحجاج القطريين إلى السعودية هولندا.. اعتقال رجل احتجز رهينة في محطة إذاعية مصر تحيل "بي إن سبورتس" للمحكمة جلسة حوارية عن ديوان الأديب والشاعر جميل ميلاد الدويهي مشروعه "أفكار اغترابية" للأدب المهجري الراقي، الذي يقوم على تنوع في الأشكال وال رسالة أمير قطر إلى أمير الكويت العاهل السعودي يوجه بنقل حجاج قطر إلى المملكة برًا وجوًا وبدون تصاريح وعلى نفقته على نفقته دون تصاريح الإتحاد النسائي التقدمي هنأ بإلغاء المادة 522: إلى المزيد من التحرر من العنف المقنع بستار القانون امانة الشؤون الاجتماعية في الاحرار رحبت بإلغاء المادة 522: خطوة نحو إلغاء الاتجار بالنساء مجلس النواب اقر انشاء محافظة كسروان جبيل والغى المادة 522 المتعلقة بمنع تجريم المغتصب وارجأ تثبيت المتعاقدين السعودية تجند نحو 17 ألف رجل دفاع مدني لخدمة الحجيج مصر توقع عقدا لإنشاء قطار كهربائي حول القاهرة ورشة تدريبية عن " المجتمع الدولي ودوره في مكافحة التعصب"